• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • من بلاغة الأعجاز العددى فى القرآن

      الحمد لله..والصلاة والسلام على رسول الله..وبعد..فقد فاتنى من مشاركتى السابقه أن القارىء ليس لديه مقدمة شرح من بداية مقدمة بحثى وما تلاها لذا أقدم هذا المثال من الأعجاز العددى لأظهار المعنى القرآنى بالرقم ولعلها أقرب الى ما أعنى من سابقتها
      أتناول فيها من أعجاز لذكر من نزل فى حقهم قرآن وأظهارذلك عدديا بما يناسب حروف الأسم..
      10(وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ القلم/10) 16 حرف
      جاء لأسباب نزول هذه الآية وما تلاها
      (أخرج بن جرير عن بن عباس قال نزل على النبى  (وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ) وما بعدها فلم نعرفه حتى نزل عليه بعد ذلك (عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ القلم/13) فعرفناه له زنمة كزنمة الشاه وجاء فى تفسير القرطبى (10/6713) والمقصود به (الوليد بن المغيرة المخزومى)
      ونجد من الإعجاز بين هذا وما ورد فى حقه من كلمات وحروف الآيات :
      (الوليد بن المغيرة) 15 حرف
      1(لَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ) 15 حرف
      14(أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ) 15 حرف
      16( سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ) 15 حرف
      ثانياً : وبمثال آخر على نفس الاسم من الآيات :
      14(أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ) 5 كلمات
      15(إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ) 7 كلمات
      16( سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ) 3 كلمات
      (الوليد بن المغيرة) 15 حرف
      مجموع كلمات الآيات 15 كلمة
      ثالثاً :
      11(هَمَّازٍ مَّشَّاء بِنَمِيمٍ القلم/11) 3 كلمات
      12(مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ القلم/12) 4 كلمات
      13(عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ القلم/13) 4 كلمات
      14((أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَالقلم/14) 5 كلمات
      15(إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَالقلم/15) 7 كلمات
      (الوليد بن المغيرة المخزومى) 23 حرف
      يصبح المجموع بالكلمات 3 + 4 + 4 + 5 + 7 = 23 كلمة يساوى حروف اسمه كاملاً
      على محمد على
      التعديل الأخير تم بواسطة علي محمد علي; الساعة 03/12/2010, 04:02 am. سبب آخر: من الأعجاز العددى لأشخاص نزل فى حقهم قرآن

    • #2
      ليس هذا من الإعجاز العددي .
      [email protected]

      تعليق


      • #3
        رد على الأخ عبد الله

        يبدو أن الأعجاز العددى يتوقف على ما تعتقدة سيادتك فقط ويبدو أن الأعجاز العددى يقف عند عمليات حسابية معقدة ومتواليات رياضية توقف تفكيرك حتى لايستوعب القارىء منها شىء ثم مطلوب منه فى هذة الحال أن يقول سبحان اللة ياأستاذ..فى الحقيقة ذلك هو سبب محاربة الأعجاز العددى والله أنى أقول الحق فى ذلك
        الأعجاز من المعجزة والمعجزة حين ينتهى اليها بصرك مباشرة(وهذا البحث لو شئت ارسلت اليك أشادت هيئة علماء المسلمين به)وأيضا للمعهد العالمى للأعجاز القرآنى هل انت أفضل رأيا من هؤلاء العلماء؟ فقد أخذ البحث فى هيئة الأعجاز عام كامل من البحث والدراسة من اللجنة العليا لمؤتمر تركيا 2011 ولكن هذا نوع غير الذى تتناولة أنت فلا داعى أن تشعرنا أننا نجلس أمام مدرس الفصل فالثقة الزائدة لاتسمى الا غرورا فاذا كان لاهذا ولاذاك أعجاز فما يسمى؟أو بالأصح ما هو تعريف الأعجاز العددى عندك؟وما قولك لأشادة هيئة الأعجازومعهدالأعجاز فى البحث وهم خير أهل التخصص ؟!!وشكرا

        تعليق


        • #4
          سُبحَـانكَ ربي.!
          هـكذا يُخمِّـسُ أحدُنا ويُعَـشِّرُ ويعتقدُ حساباتِـهِ إعجـازاً لا مريةَ فيهِ , ثمَّ يأتي أحدُنا ويقولُ ببسَـاطَةٍ هذا ليس إعجـازاً , وهكذا ...! أخذٌ وردٌّ لأنَّ الفوضى المنهجيَّـةَ من أهمِّ الأسس التي يقومُ عليها هذا التخميسُ والتعشيرُ المُسَـمِّى تَشَـهِّياً (الإعجازَ العدديَّ).
          فهـل من أناةٍ وتعاونٍ في سبيلِ صِيانَـةِ كتاب الله.؟
          د. محمـودُ بنُ كـابِر
          الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

          تعليق


          • #5
            المشاركة الأصلية بواسطة محمود الشنقيطي مشاهدة المشاركة
            سُبحَـانكَ ربي.!
            هـكذا يُخمِّـسُ أحدُنا ويُعَـشِّرُ ويعتقدُ حساباتِـهِ إعجـازاً لا مريةَ فيهِ , ثمَّ يأتي أحدُنا ويقولُ ببسَـاطَةٍ هذا ليس إعجـازاً , وهكذا ...! أخذٌ وردٌّ لأنَّ الفوضى المنهجيَّـةَ من أهمِّ الأسس التي يقومُ عليها هذا التخميسُ والتعشيرُ المُسَـمِّى تَشَـهِّياً (الإعجازَ العدديَّ).
            فهـل من أناةٍ وتعاونٍ في سبيلِ صِيانَـةِ كتاب الله.؟
            الأخ الكريم محمود :
            الفوضى التي تراها لا تدل على عدم وجود ضوابط ، ومناهج للإعجاز العددي . كما ان كونها غير معلومة لك لا يعني جهل الاخرين بها ، ولكل أجل كتاب .
            كما أن عدم الاستجابة لوضع هذه الضوابط والمناهج بين أيديكم - على الأقل حتى الآن - ، قد يكون لها أسبابها .
            مع احترامي لشخصك الكريم .
            [email protected]

            تعليق


            • #6
              شَـيخَـنا الكريم: عبد الله , كل عامٍ وأنتم ومن تحبون بخير وعافية.
              من تأمَّـلَ القرآنِ الكريمَ وجدَ البُرهانَ والدليلَ ظاهرةً طاغيةً حتى في أوضحِ المُسلَّمات كوحدانية الله وربوبيته وخلقه للعالمين , وهذا يُعلِّمنا أنَّ ما وراءَ ذلكَ ليس من الإنصافِ طلبُ التسليمِ بهِ من غير برهان , فلن تثبت الأقوالُ والمُكتشفاتُ والإعجازُ للمرء مُصادفةً ولا عفواً , وما دامت الضوابطُ والمناهجُ سريةً جداً إلى هذا الحدِّ الذي نتخوَّفُ فيه من إعلانها مع قناعتنا أنها قد تكونُ سببَ هدايةٍ أو على الأقل مسكتةً للمكدِّرينَ ففيمَ الإعلانُ عنها والدعوةُ إليها , وما دامت هذه الضوابطُ لها طُرقُـها الخاصة في الطرحِ فمن باب أولى أن تكونَ نتائجُـها - التيي امتلأت بها المنتدياتُ - كذلك حتى يقيضَ الله لها موقع (ويكيلس) يكشف لنا خباياها المجحودةَ عنَّـا , أو يجودَ بها الباحثونَ المكتشفون لها.
              د. محمـودُ بنُ كـابِر
              الأستاذ المساعد بقسمِ الدِّراساتِ القُـرآنيةِ - جامعة المَلكِ سُعُـود

              تعليق


              • #7
                المشاركة الأصلية بواسطة محمود الشنقيطي مشاهدة المشاركة
                شَـيخَـنا الكريم: عبد الله , كل عامٍ وأنتم ومن تحبون بخير وعافية.


                من تأمَّـلَ القرآنِ الكريمَ وجدَ البُرهانَ والدليلَ ظاهرةً طاغيةً حتى في أوضحِ المُسلَّمات كوحدانية الله وربوبيته وخلقه للعالمين , وهذا يُعلِّمنا أنَّ ما وراءَ ذلكَ ليس من الإنصافِ طلبُ التسليمِ بهِ من غير برهان , فلن تثبت الأقوالُ والمُكتشفاتُ والإعجازُ للمرء مُصادفةً ولا عفواً , وما دامت الضوابطُ والمناهجُ سريةً جداً إلى هذا الحدِّ الذي نتخوَّفُ فيه من إعلانها مع قناعتنا أنها قد تكونُ سببَ هدايةٍ أو على الأقل مسكتةً للمكدِّرينَ ففيمَ الإعلانُ عنها والدعوةُ إليها , وما دامت هذه الضوابطُ لها طُرقُـها الخاصة في الطرحِ فمن باب أولى أن تكونَ نتائجُـها - التيي امتلأت بها المنتدياتُ - كذلك حتى يقيضَ الله لها موقع (ويكيلس) يكشف لنا خباياها المجحودةَ عنَّـا , أو يجودَ بها الباحثونَ المكتشفون لها.
                ليس امامك اخي الكريم إلا الصبر والانتظار ، ولا تتوقع من صاحبك ( ويكيلس ) ان يهتدي إليها ؛ لأنها في رؤوس أصحابها ،ولم تدون في وثائق . إن الله مع الصابرين إذا صبروا .
                [email protected]

                تعليق


                • #8
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم تسليما،

                  أخي الحبيب علي محمد علي،
                  المشاركة الأصلية بواسطة علي محمد علي مشاهدة المشاركة
                  يبدو أن الأعجاز العددى يتوقف على ما تعتقدة سيادتك فقط ويبدو أن الأعجاز العددى يقف عند عمليات حسابية معقدة ومتواليات رياضية توقف تفكيرك حتى لايستوعب القارىء منها شىء ثم مطلوب منه فى هذة الحال أن يقول سبحان اللة ياأستاذ..فى الحقيقة ذلك هو سبب محاربة الأعجاز العددى والله أنى أقول الحق فى ذلك
                  الأعجاز من المعجزة والمعجزة حين ينتهى اليها بصرك مباشرة...
                  ربما يكون البحث أعمق مما قدمت.. ولكن الذي قدمت منه لا يمكننا الحكم عليه بأنه إعجاز.
                  فهب أن أحدا سألك، لماذا لا يكون : الحكيم بن المغيرة المخزومي ؟
                  ماذا يكون جوابك ؟
                  أليس عد الحروف هو هو في الاسمين ؟
                  فلماذا جعلته الوليد ولم تجعله الحكيم ؟ ألكون الرواية تقول ذلك ؟
                  فأين الإعجاز لم يقل ؟ حتى قيل له..
                  أما قولك :

                  المشاركة الأصلية بواسطة علي محمد علي مشاهدة المشاركة
                  (وهذا البحث لو شئت ارسلت اليك أشادت هيئة علماء المسلمين به)وأيضا للمعهد العالمى للأعجاز القرآنى هل انت أفضل رأيا من هؤلاء العلماء؟ فقد أخذ البحث فى هيئة الأعجاز عام كامل من البحث والدراسة من اللجنة العليا لمؤتمر تركيا 2011 ولكن هذا نوع غير الذى تتناولة أنت فلا داعى أن تشعرنا أننا نجلس أمام مدرس الفصل فالثقة الزائدة لاتسمى الا غرورا فاذا كان لاهذا ولاذاك أعجاز فما يسمى؟أو بالأصح ما هو تعريف الأعجاز العددى عندك؟وما قولك لأشادة هيئة الأعجازومعهدالأعجاز فى البحث وهم خير أهل التخصص ؟!!وشكرا
                  فسأجيبك وأصدقك القول، فآراء اللجان لا تصلح في الغالب لتقييم أي بحث، وأقول في الغالب حتى لا أظلم أحدا. وليست هي مقياس قبوله من الناس. فالرأي إنما يعطي انطباع المقيم على ما فهم، وقد لا يفهم شيئا.. وقد لا يقرأ شيئا.. وهذا سواء في البحوث المتعلقة بالقرآن وعلومه أو بالعلوم المجردة والتجريبية.. فكم من بحوث علمية تكون خاطئة النتائج ومع ذلك تنشر.. وهذا لا يخفى على أحد..
                  أما ذووا الاختصاص فمن هم ؟
                  العلم نور يا سيدي..والاختصاص الذي ما فتئ الناس يتكلمون عنه لا يجوز في حق العلم..
                  لا يمكنك أن تتبع طريقا وتجهل الطريق الثاني وإلا فلن تحمل نورا.. لأن طريق العلم هو في كل اتجاه..
                  لهذا دعانا الله تعالى في كتابه للقراءة والنظر والتفكر والتدبر ومشاهدة الملكوت..
                  لم يقل لنا اقرأ.. أو انظر.. أو تفكر.... ليغفل البقية.. إنما أمرنا بها كلها..
                  فلما فهمنا من ذلك أن المختص هو من يسلك أحد هذه الطرق.. كانت النتائج كما ترى..
                  أو تقول غير ذلك.. فلماذا يجهل القارئ للقرآن أبسط عمليات الحساب ؟ أليس هذا مما جناه علينا الاختصاص ؟
                  ولماذا يجهل العالم بالرياضيات أبسط أحكام الميراث ؟ أليس هذا ما نجني من الاختصاص.
                  فإن قدم بحث يحمل من هذا ومن هذا، فلا أظن أن المختص سيفهم مما لا يعلم، فإما أن ينبهر بما لم يكن له به علم، ويرفعه.. وإما أن ينكره حتى إن كان الحق فيه فيهمله.. وإما أن ينظر في اسم كاتبه فلا يجيز لنفسه أن يرفع مجهولا أو يحط من قيمة من كان له اسم بين الناس.. وفي كل هذا يغيب التقييم الحق.. وكل هذا واقع لا ريب.
                  أخي الحبيب،
                  المشاركة الأصلية بواسطة علي محمد علي مشاهدة المشاركة
                  ولكن هذا نوع غير الذى تتناولة أنت فلا داعى أن تشعرنا أننا نجلس أمام مدرس الفصل فالثقة الزائدة لاتسمى الا غرورا فاذا كان لاهذا ولاذاك أعجاز فما يسمى؟أو بالأصح ما هو تعريف الأعجاز العددى عندك؟وما قولك لأشادة هيئة الأعجازومعهدالأعجاز فى البحث وهم خير أهل التخصص ؟!!وشكرا
                  إنك يا سيدي تتحدث عن القرآن.. وإعجاز القرآن.. فلماذا تحشر غيره فيه ؟
                  إنك كلما حشرت مثالا من غير القرآن في القرآن.. أتيناك بأكثر من مثال..
                  والنتيجة أن كلام الله لا يبدل ولا يغير ولا يحرف..
                  ومتى وقفت على القرآن وحده فلن تستطيع الاتيان بأي مثال..
                  وهذا هو لب الإعجاز..
                  يغفر الله لي ولكم
                  عمارة سعد شندول
                  وما من كاتب إلا ويفـنى .:. ويبقي الله ما كتبت يداه
                  فلا تكتب بكفك غير شيء .:. يسرك في القيامة أن تراه

                  تعليق


                  • #9
                    ويكليس والأعجاز العددى

                    السادة الكرام بأسرة الملتقى..وبتقدير لكل من شارك بالرأى سواء كان من ويكليس أو..؟ ولكن أوضح أننى تلمست أن هناك تحزبات على الملتقى والأهم منه أن معظم من يعطى الرأى لا يكلف نفسة أمر تناول الموضوع كاملا وأستيعاب محتواة ولكنها نظرة نقد للبحث عن أخطاء ومازادنى أستغراب ألأستهانه أو التقليل من شأن العلماء الذين هم ورثة الأنبياء كاالأخ الكريم الذى أعترض على علماء معظم اللجان البحثية (وبدون أطالة أذا كان ملتقاكم لمثل هذة الحروب الكلامية وعلى عكس ما كنت أظن)فمع كامل تقديرى للجميع لاتعتبروا عدم مشاركتى فيما بعد أنسحابا لهجوم أتحاد ويكليس علىّ ولكن للتعصب الأعمى لما يعتقدة البعض ..
                    فرأيت أن أضع بين أيديكم ما أصبو اليه من هذا البحث فى تناولى لأظهار المعنى القرآنى بالرقم ...
                    واليكم مقطع منسوخ من المقدمة للبحث ..
                    أما بعد ..
                    - أما ما نتناوله في هذا البحث من أنواع الإعجاز العددي فيظهر في الأتي :
                    أولا : نوع من الإعجاز يُظهر الأرقام والأعداد الحسابية التي ذكرت صراحة وبصورة (مباشرة) في الآيات القرآنية مثل ذكر :( ستة أيام ، سبع ليال ، وثمانية أيام حسوما ، أربعين سنة يتيهون في الأرض ،.... ) بحيث يصبح مدلول الرقم عدديا يتساوى تماما في عدد الحروف أو الكلمات أوكلاهما معا عن المعنى الذى تتناولة الآيه
                    ثانياً : نوع آخر من إظهار إعجاز عددي ( نوعى ) بآيات وكلمات بالقرآن الكريم لم تذكر فيها أرقام وأعداد بصورة مباشرة ولكن بصورة غير مباشرة ( نوعية ) مثال ذلك ( أنصبة المواريث والحصص المقررة في الآيات الخاصة بها ،وأيضا فى ذكر( الضعف ، المثل ، المثلين ، وأكبر وأصغر ، وزيادة ونقص؛الزوج من الشيء أو الزوجين..وما يشبه ذلك ) وأيضاً من ذلك النوع إظهار(فترات الحمل والرضاع وعدة الطلاق ، مدة سنوات الوحي وعمر الرسول r ، عدد أجزاء القرآن ، والغزوات الحربية وما يتعلق بها من أرقام وكعدد المسلمين فى الغزوات،وعدد المشركين وتواريخ بعض الغزوات وأماكنها وأسراها وقتلاها بعددهم)) وكيفية الترابط بالإعجاز العددي بين ما أشرنا إليه سابقاً وبين عدد الحروف وعدد الكلمات الدالة على الحدث أو الموضوع .
                    ثالثا : هذا نوع مختلف من الإعجاز العددي يتعلق بعدة أنواع من صنف واحد
                    تجد أن مجموع حروف بعض الآيات يشير إلى رقم سورة في ترتيب المصحف ونجد في نفس السورة هذه إما في مقدمتها أو ختامها وأحياناً تجد نفس رقم الآية بالسورة يحمل نفس المعنى مثال ذلك "
                    إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَن نَّقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ النحل/40 36 حرف
                    وإعجاز هذا الرقم هو أنه رقم سورة يس في ترتيب المصحف وآخر السورة لفظياً معنى وكلمات هذه الآية (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ يس/82)
                    * نوع آخر نجد أن مجموع حروف مقدمة بعض السور يتساوى تماماً مع عدد آي السورة نفسها مثال ذلك(1 ، 2 ، 3 ) من سورة يوسف مجموع حروفهم(111) حرف وهذا العدد هو نفس عدد آي السورة ومن ذلك سور أخرى كـ(النساء ، الكهف)
                    * ومن نفس النوع ذلك أيضاً إظهار لتساوى عدد حروف آيات فيما بينهم سواء نفس الآية أو الآية وما يليها أو يسبقها وما يناسبها في المعنى قد تكون مع الآية السابقة واللاحقة لها والتي تتحدث في نفس الموضوع ومكملة له و يستوي في هذا التساوي عدد الحروف أو الكلمات أو كلاهما معاً
                    ثم هناك في داخل هذا النوع أحياناً مقارنة عدديه بين بعض الآيات المتماثلة والمتحدثة في ذات الموضوع ولكن في أشكال لفظية مختلفة بآيات القرآن وإظهار الإعجاز العددي في ذلك كأن تتساوى هذه الآية فيما بينها بالحروف أو بالكلمات أو كلاهما ومن ذلك (( مقارنة بين الآيات المذكور فيهاالنبى زكريا والسيدة مريم في السورتين آل عمران ومريم ))
                    رابعاً : هو نوع بديع وجميل نتعرض فيه إلى إظهار إعجاز عددي يربط ما بين عدد الحروف والكلمات للآيات التي نزلت في حق أشخاص والربط بينهما بالتساوي بين عدد حروف أسماء هؤلاء الأشخاص وبين عدد الكلمات أو الحروف التي نزلت في حقهم مع ذكر لسند سبب النزول بأن هذه الآية نزلت في حقهم وذلك بالرجوع إلى كتاب ( لباب النقول في أسباب النزول للإمام الجليل السيوطى )(وذكر سبب النزول حتى لايسئل من لايعلم..لماذا كتبت الوليد بدلا من الحكيم)
                    أسأل الله العلي القدير أن يتقبله منا وينفع به المسلمين

                    تعليق


                    • #10
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم تسليما
                      أخي الفاضل محمد علي،
                      تذكر كلامي جيدا
                      ربما يكون البحث أعمق مما قدمت.. ولكن الذي قدمت منه لا يمكننا الحكم عليه بأنه إعجاز.
                      والذي تكلمنا عنه هو ما قدمت منه..
                      ولعل السر يختفي فيما بقي.. ولكننا حكمنا على ما قدمت لنا..
                      أما كلامك عن وكيليكس و... ؟ فلا محل له هنا.. وأجدر لو أجبتنا..
                      وعلى كل حال، من يجيبنا شكرناه ومن لم يفعل عذرناه..
                      أما الاعتراض عن العلماء، فما كان لي أن أعترض على واحد منهم أبدا..
                      ولكني أرى واقعا فوصفته.. فإن كان الواقع غير ما تكلمت فتلك أمنيتي.. وإن كان كما تكلمت فلي أمنية ثانية أن نغير هذا الواقع لا أن نقف يذم بعضنا بعضا.. ونستهجن عن بعضنا النصح، فما نصحك إلا لحبيب وما ينصحك إلا محب.. ولولا حبكم المبثوث في كل نقطة من فؤادي ما تكلمت.. ولكني أغار عليكم غيرتي على اخوتي الذين اجتمعوا معي على عبادة الله وتوحيده وعلى سنة حبيبه محمد ، وأمتهم أمومة أزواجه جميعا.
                      فلا ينفرنك كلامي أن تنسحب من هذه المائد الطيب ثمرها..
                      ومالك إذ وجدت صغيرا قليل الفهم، أن تهمس إليه بلطف وتعلمه مما آتاك وفضلك..
                      دعواتي لك ومحبتي
                      يغفر الله لي ولكم
                      وما من كاتب إلا ويفـنى .:. ويبقي الله ما كتبت يداه
                      فلا تكتب بكفك غير شيء .:. يسرك في القيامة أن تراه

                      تعليق

                      20,125
                      الاعــضـــاء
                      230,538
                      الـمــواضـيــع
                      42,250
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X