إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طلب مساعدة في التفسير لغرض الترجمة

    لي صديق غير مسلم يترجم القران الى الإيطالية، فيشكل عليه فهم بعض الايات، أتمنى مشكورا من الأعضاء الكرام المساعدة في فهم هذه الايات:

    1- الأنفال أية 5: "كما اخرجك ربك من بيتك بالحق وان فريقا من المؤمنين لكارهون "...

    "كما" هنا ما المقصود بها؟، وما علاقتها بالاية قبلها؟

    جزيتم خيرا
    باحث

  • #2
    نضال الغطيس : لي صديق غير مسلم يترجم القران الى الإيطالية


    إذا كان العلماء يشترطون فى من أراد ترجمة القرآن أن يكون سليم العقيدة ، إلى جانب إتقانه للغتين المترجم منها والمترجم إليها

    فكيف يترجم القرآن وهو غير مسلم أصلاً؟؟؟!!!!
    أما إن كان يريد القراءة فى ترجمة القرآن والاستفادة من ذلك فهناك حوالى خمس ترجمات للقرآن باللغة الإيطالية يمكنه الاستفادة منها.
    باحث في الدراسات العليا
    - قسم التفسير -

    تعليق


    • #3
      أخي الكريم "عبد الرحمن المشد" إشتراطات العلماء هي للمسلمين ، أما هذا الصديق فهو غير مسلم

      ويعيش في بلاد أغلب أهلها على غير الإسلام

      وهو يتعامل مع النص القراني كأي نص تاريخي أو أدبي

      سواء رضينا أم لم نرضى فهذا هو واقع الحال

      ولا يوجد أي قانون أو ضابط يمنعه بأن يترجم القران

      إلا الضوابط الأخلاقية العامة "وشرف" مهنة الترجمة..إذا كان هناك شيء مثل هذا!..

      قال لي بأنه يرجع الى 5 أو 7 (نسيت) تفاسير للقران بالإيطالية ولكن فيها إختلافات، فهو يحاول أن يفهم النص ويتحرى الدقة من أجل الأمانة العلمية، فتشكل عليه ايات فلذلك أنا أسأل أهل هذا الملتقى المبارك بأن يفيدونا بتفسير هذه الايات، فلعل ما تقدمونه من فهم يسجل في ترجمته ويكون هو الصواب، فتكون لمن شارك علم ينتفع به الى قيام الساعة

      فالرجل مشكورا يطلب المساعدة فيما أشكل عليه

      وللعلم فقد قام بترجمة القران الكريم الى الفرنسية من قبل ولكن حسب "تسلسل" النزول!

      وامضى في ترجمته الفرنسية 5 سنوات يعمل عليها من الساعة 3 فجرا الى الساعة 7 صباحا كل يوم!

      والعتب ليس عليه أخي الكريم .. ولكن العتب على من يتقن الألسن الأخرى من المسلمين ولا يبذل الجهد- أي جهد- لخدمة هذا الكتاب المبارك
      وحسبنا الله ونعم الوكيل
      باحث

      تعليق


      • #4
        أتفق مع الأخ نضال وفقه الله ، فلن يمنعه من الترجمة ما وضعه العلماء من الشروط ، وهذا من الإشكالات في واقع الترجمة أنه لا يوجد قيود تمنع غير المسلم من الترجمة .
        وحسبنا أن نساعد في اختيار المعنى الصحيح كما ذكر الأخ نضال .
        هل هذا المترجم يعرف العربية ؟
        عبدالرحمن بن معاضة الشهري
        أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

        تعليق


        • #5
          شكر الله لكم أخي نضال ولحبيبيً الشيخ عبدالرحمن المشد والدكتور عبد الرحمن الشهري وأقول إن أحسن ما يعين هذا المترجم هو أنت أخي الكريم كعربي اللسان على أن يكون بيمينك التفسير الميسر حيث إن المستهدف من تأليفه أصالة هو خدمة لسان غير الناطقين بالعربية بترجمة موجزة مع الوفاء بالغرض .
          من هنا فإنك تجد إجابة سؤالك أخي الكريم ــــــــــــــــ وأنا معك قلبا وقالبا فيما ذهبت إليه من تحليل ـــــــــــــ في عين التفسير الميسر ونص الإجابة هي:
          "كما " أنكم لما اختلفتم في المغانم فانتزعها الله منكم، وجعلها إلى قَسْمه وقَسْم رسوله ، كذلك أمرك ربك -أيها النبي- بالخروج من "المدينة" للقاء عِيْر قريش، وذلك بالوحي الذي أتاك به جبريل مع كراهة فريق من المؤمنين للخروج.
          ولله الحمد تم طبع هذا التفسير في كل مكان ورأيته في ثوب قشيب في مصر ، وإن لم يكن في بلاد مهجركم فإنه على النت في مواقع لا تحصى كثرة .
          مع تحياتي
          عبد الفتاح محمد خضر
          أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
          [email protected]
          skype:amakhedr

          تعليق


          • #6
            جزاك الله خير أخي عبدالرحمن الشهري...

            أجل هو يتكلم ويكتب بالعربية،

            احاول أن اساعده –كمسلم- فيما أستطيع بعد أن اقرأ وأبحث،

            هذا الصديق مؤمن بوجود الله، ولكنه لا يؤمن لا بالكتب ولا بالرسالات، ويتعامل مع القران كأي نص اخرى، وهنا المشكلة، حيث أن القران في نظرنا كمسلمين هو كلام الله-سبحانه- المحفوظ، وإذا أشكل علينا شيء يجب أن نبحث لفهمه، ولكن بالنسبة لمن لا يؤمن بقدسية القران، فهو يعتقد بأن هناك خلل في النص نفسه، وبدلا من أن يرتفع الى مستوى الكلام الرباني، يريد كلام الله أن ينزل الى مستواه، فيكون كعامة كلام البشر.

            فلذلك أنا أخبرته، بأني عندما أتعامل مع القران أفتح قلبي له وأبحث حتى أفهم، ولا أنطلق من منطلق بأن هذا القران مثل قول البشر. وهنا تكمن عظمة القران بأنه يعطي لكل جيل عطاءات قد لا تكون لدى الجيل الذي قبله، فبذلك تكون المعرفة بالقران متراكمة على مر الزمان.

            ولكن مشكلته الرئيسة، أنه يسأل لماذا هناك كثير من التفاسير لنفس الاية؟ لماذا لا يكون كلام الله بسيط وواضح ومباشر؟

            أخبرني بأنه يمضي أحيانا ساعات على بعض الايات يحاول فهمها لكي يستطيع أن يترجمها، ولا تسعفه التفسيرات بسبب ما فيها من إختلافات كبيرة...
            سوف اضع في هذا الرابط كل أسئلته، التي لا أستطيع أن أجيبه عليها بعد أن اطلع على التفاسير الموجودة والشروحات مما توفر.

            فلعل الله أن يهديه، وينفع بترجمته من يتحدث بالإيطالية. بفضل مشاركاتكم
            جزيتم خيرا
            باحث

            تعليق


            • #7
              الأحبة الأكاريم؛
              الأستاذ نضال يطلب مفهوما واضحا، فلم الإكثار بالأخذ والرد، فمن كان أهلا له فبه ونعمت، ومن لم يكن أهلا لذاك فليترك الأمر لأهله.
              ولو كانت التفاسير جامعة مانعة ما كنا في حاجة ماسة لمزيد إبداء الأراء.
              ولي عودة بحول الله للموضوع.
              http://www.mohamed-jabri.com

              تعليق


              • #8
                الأستاذ نضال؛

                الذي أراه هو:
                بعد أن ذكر الجليل مواصفات المؤمنين ، والتأكيد بأنهم مؤمنون حق الإيمان، شبه الله هذا التناهي في دلالات الصدق الإيماني بمبدأ نصرة الحق الذي أخرج رسوله طلبا للانتقام من عير قريش، أو نفيرهم.
                أما متعلق التشبيه بما قبله:
                فصدق المواقف الإيمانية، سواء تعلق الأمر بموطن ربانية التصديق الإيماني من قلوب وجلة من ذكر الجليل، أو الإنفاق الذي هو برهان صدق التصديق الباطني، أو الوقوف مواقف الرجولية جهادا في سبيل الله كل ذلك يرفع المؤمن لمقعد الصدق عند مليك مقتدر، والله أعلى وأعلم.
                http://www.mohamed-jabri.com

                تعليق


                • #9
                  [QUOTE]
                  المشاركة الأصلية بواسطة محمد جابري مشاهدة المشاركة
                  لم الإكثار بالأخذ والرد، فمن كان أهلا له فبه ونعمت، ومن لم يكن أهلا لذاك فليترك الأمر لأهله،
                  الذي سبقك ايها الأخ الكريم طالب علم في الجامعة الإسلامية ، وأستاذان في علم التفسير فلمن توجه الكلام؟
                  ولم هذه اللهجة المهذبة مع أهل العلم ؟
                  هلا أجبت يرحمك الله ؟
                  عبد الفتاح محمد خضر
                  أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                  [email protected]
                  skype:amakhedr

                  تعليق


                  • #10
                    [QUOTE=أبو المهند;132188]
                    الذي سبقك ايها الأخ الكريم طالب علم في الجامعة الإسلامية ، وأستاذان في علم التفسير فلمن توجه الكلام؟
                    ولم هذه اللهجة المهذبة مع أهل العلم ؟
                    هلا أجبت يرحمك الله ؟
                    الأستاذ الكريم؛
                    فالأستاذ نضال يسعى للحصول على شيء، والإطناب في الأمر من غير إرواء غليل مذموم. والقصد في الأمر واجب ومأمور به. واعتبر بعض الفقهاء أن تسويد الورق والمتصفحات من غير مصلحة إسرافا وتبدير جهد ووقت.فهل من يذكر بسبيل الرشد يعد لديك آثما؟
                    والعلم ليس بالنياشين والأوسمة يقاس، وإنما العلم نور وفهم سديد هبة من رب عزيز وهاب، ولله في خلقه شؤون.
                    http://www.mohamed-jabri.com

                    تعليق


                    • #11
                      ما هكذا يا سعد تورد الإبل .
                      عبد الفتاح محمد خضر
                      أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                      [email protected]
                      skype:amakhedr

                      تعليق


                      • #12
                        [QUOTE]
                        [QUOTE=محمد جابري;132190]
                        المشاركة الأصلية بواسطة أبو المهند مشاهدة المشاركة
                        والإطناب في الأمر من غير إرواء غليل مذموم. والقصد في الأمر واجب ومأمور به. واعتبر بعض الفقهاء أن تسويد الورق والمتصفحات من غير مصلحة إسرافا وتبدير جهد ووقت.
                        ألست معي في أن المجتهد مأجور وقد اجتهدنا وسعنا ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها فهل تسفيه أقوال الغير من الدين أو من الخلق ؟؟؟

                        فهل من يذكر بسبيل الرشد يعد لديك آثما؟
                        ليتك ذكرت ولكنك شغبت وآذيت ونقدت نقدا جارحا وأنت تدري أو لا تدري .
                        والعلم ليس بالنياشين والأوسمة يقاس، وإنما العلم نور وفهم سديد هبة من رب عزيز وهاب
                        العلم فعلا ليس بالنياشين ولا بالأوسمة لأننا لسنا في صفوف جيش نظامي والجهة منفكة بين قولك ومقصدك .
                        ولكن العلم بالتعلم والتحلم والأدب مع الغير وبالنقد البناء وبهضم النفس وبإنزال الناس منازلهم وبمعرفة اللاحق جهد السابق .
                        ومن لا يعرف هذا فهو حري أن يعيد فكره وأوراقه قبل فوات الأوان .
                        قال تعالى: قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66)الكهف ""هل أتبعك "" وهو من هو ؟؟؟ إنه نبي الله ورسوله ....وقال تعالى: وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ (24)الحج
                        رزقنا الله حسن القول وقبول العمل .
                        عبد الفتاح محمد خضر
                        أستاذ ورئيس قسم التفسير بجامعة الأزهر ـ ورئيس الجمعية العلمية الأزهرية بمصر
                        [email protected]
                        skype:amakhedr

                        تعليق


                        • #13
                          الإخوة الكرام أنا مشترك في هذا المنتدى منذ سنوات وكما تلاحظون عدد مشاركاتي لا تزيد على 9 مشاركات وإذا أستثنينا هذا الرابط فهي لا تزيد على 5، فأنا هنا لأتعلم.
                          كل من قرأت له إستفدت منه، فجزى الله الجميع خير الجزاء، ويعلم الله بأن في هذا الملتقى درر لا تقدر بثمن...
                          وما فتحي لهذا الرابط إلا لكي أستفيد، فإذا عجزت عن إجابة صديقي فيما يبحث عنه، فبالتأكيد فإن لدى الإخوة والأخوات ما يفيدوننا به، فلعل الله يفتح علينا بالفهم.
                          وما اجمل أن نتدارس كتاب الله، ونجتمع على فهمه، وربما فهم كلمة في كتاب الله تفتح لنا باب عظيما من الخير، وأنا بهذا مؤمن...
                          أتمنى وكلي رجاءا من الجميع أن نركز على موضوع البحث، مع كل الحب والإحترام والتقدير للجميع.
                          مع حفظ الألقاب للجميع من "مشايخ" "علماء" "دكاترة" "أساتذة" فأنا سوف أنادي الجميع بأخي/أختي، إلا إذا إعترض معترض، وخاطبوني -لو سمحتم- بنضال،
                          وسوف أستمر في النقاش الى أن أفهم ماذا يريد سبحانه أن يخبرنا، فلذلك تحملوني رجاءا..
                          وقبلة على رأس كل من ضايقته كلمة أو تعبير سواء مني أو من اي من المشاركين... والمسامحة من الجميع.
                          باحث

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة أبو المهند مشاهدة المشاركة
                            "كما " أنكم لما اختلفتم في المغانم فانتزعها الله منكم، وجعلها إلى قَسْمه وقَسْم رسوله ، كذلك أمرك ربك -أيها النبي- بالخروج من "المدينة" للقاء عِيْر قريش، وذلك بالوحي الذي أتاك به جبريل مع كراهة فريق من المؤمنين للخروج.
                            أخي أبو المهند..جزيت خيرا على الرد ..لكني لم أفهم... هل الخطاب ب "كما" للرسول صل1 أم للمؤمنين؟إذا كان الخطاب في "كما" هنا تعود الى المؤمنين كما تفضلت، فلماذا جاء الخطاب الى النبي "أخرجك"، فحسب ما نقلت من تفسير فيجب إذا أن يكون الخطاب كالتالي "كما أخرجكم ربكم من بيوتكم..."!

                            كما أنكم إختلفتم في الأنفال أخرجكم للحرب... ماذا نستفيد من هذه العلاقة؟


                            وما الفرق إذا بين "كما" و"كذلك"؟
                            باحث

                            تعليق


                            • #15
                              مشايخنا الكرام د/ عبدالرحمن الشهرى ، د/ عبد الفتاح :
                              وجهة نظرى هى أن هذا رجل غير مسلم كما يقول الأخ نضال ولا يؤمن بالكتب ولا الرسالات ...الخ ، وبغض النظر عن احترامه لشرف مهنته والتزامه للأمانة فيها فهو قطعاً سيقع فى أخطاءٍ جسيمةٍ ، وعندما تُشكل عليه آية ويبدى له أساتذة كرام رأيَهم فى معنى الآية سيستشهد بكم وربما قيد ذلك فى ترجمته و أنه رجع لعلماء من الأزهر والمملكة ووو لترويج ترجمته وشد الناس إليها – وطبعاً هذا من مصلحته- وفى الحقيقة أنكم لم تعرفوا ماذا كتب فى بقية الآيات ولم تراجعوا ما ترجمه ، وهذا أخبرنى به طلاب علم عاشوا فى إيطاليا ويعرفون الواقع هناك جيداً.
                              - ثم إن هناك أكثر من خمس ترجمات لمعانى القرآن باللغة الإيطالية ، وهى لأناسٍ مسلمين فالأمر لم ولن يتوقف على غير مسلم ليترجم معانى القرآن، وإن كان فيها مافيها فلا أظن أنها ستكون مثل ترجمة رجل غير مسلم.
                              - وأيضا مجمع الملك فهد انتهوا من ترجمة لمعانى القرآن باللغة الإيطالية ولكن أظنها لم توزع إلى الآن فسأتأكد من الأمر.
                              _ هذه وجهة نظرى وودى الاستفادة من آراء مشايخنا الكرام .
                              - وفى الحقيقة أشكر الأخ نضال لأن عرضه لهذا الموضوع حرك همتى للاهتمام بهذا الأمر وإتقان اللغات الأخرى لخدمة الإسلام و شعرت فعلاً بعظم المسؤولية التى كم نحن مقصرون فيها وسنسأل عن ذلك أمام المولى –عزوجل- فكم من أناس لم يصلهم الإسلام بشكل صحيح فماذا سيكون جوابنا عن تقصيرنا معهم؟؟؟!! الله المستعان.
                              - وصدق أخى نضال (والعتب ليس عليه أخي الكريم .. ولكن العتب على من يتقن الألسن الأخرى من المسلمين ولا يبذل الجهد- أي جهد- لخدمة هذا الكتاب المبارك)
                              - وانا اعرف بعض الإخوة المتقنين للغة الإيطالية والعربية معاً وهم طلاب علم وكم من مرة فكروا فى عمل ترجمة لمعانى القرآن ترجمة سليمة من المعتقدات المخالفة لأن الترجمات الموجودة الآن فيها بعض المخالفات كما أخبرونى ، ولكنهم يحتاجون إلى ثلةٍ من الأساتذة المتقنين لعلم التفسير لتوجيههم وأخذ آرائهم ، فأرجو أن يكون من مشايخنا الكرام فى هذا الملتقى من يساعدهم فى هذا الأمر.
                              - أسأل الله أن يستخدمنا لنفع الإسلام والمسلمين ونصرة دينه
                              باحث في الدراسات العليا
                              - قسم التفسير -

                              تعليق

                              19,963
                              الاعــضـــاء
                              232,083
                              الـمــواضـيــع
                              42,596
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X