إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل اسم الجنس المفرد لابد أن يكون مضافا ليدل على الشمول..؟

    اسم الجنس المفرد يدل على الشمول.. لكن هذه الدلالة هل يشترط فيها أن يكون مضافا..؟
    مثلا : قول الله : (إن تعدوا نعمة الله لا تحصوها)
    (نعمة) اسم جنس يدل على الشمول ، لكن لو لم يكن مضافا إلى لفظ الجلالة فهل سيفيد الجنس..؟
    فلو كانت الآية ـ مثلا ـ : (إن تعدوا نعمةً لا تحصوها) لدلت على الوحدة..
    لكن إضافتها إلى لفظ الجلالة أكسبتها الدلالة على الشمول..
    فماااااااارأيكم..؟

  • #2
    قال الإمام الشنقيطي في أضواء البيان: (في هذه الآية الكريمة دليل على أن المفرد إذا كان اسم جنس وأضيف إلى معرفة أنه يعم، كما تقرر في الأصول؛ لأن نِعْمَةَ اللَّهِ، مفرد أضيف إلى معرفة فعم النعم؛ وإليه الإشارة بقول صاحب مراقي السعود عاطفاً على صيغ العموم:
    أو بإضافة إلى معرف ... إذا تحقق الخصوص قد نفي).

    ومما ينبغي أن يُعلم أن العموم نوعان: عموم بدلي ، وعموم شمولي، فالعموم البدلي مثاله دلالة اسم الجنس على أفراده بالتواطؤ ففيه عموم من هذا الوجه.
    فإذا قلت: أنعم الله عليَّ اليوم بنعمة ؛صدق ذلك على ما يجوز أن تعينه من أفراد هذا الجنس.
    وأما العموم الشمولي فهو دلالة الاسم العام على جميع ما يقع عليه معناه، وهذا يستفاد من بعض الأساليب كإضافته إلى معرفة أو مجيئه في سياق النفي أو الشرط كما في قوله تعالى: وما بكم من نعمة فمن الله وقوله: ثم إذا خوله نعمة
    عبد العزيز الداخل المطيري
    المشرف العام على معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد

    تعليق

    19,961
    الاعــضـــاء
    231,886
    الـمــواضـيــع
    42,544
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X