إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال عن آيه من سوره النمل

    قال تعالي (((.......ياأيها النمل ادخلوا مساكنكم.......))) النمل 18
    ماحكم قراءه هذه الآيه علي النمل المتطفل في البيت ، هل لهذا أصل ؟
    وجزاكم الله خيرا.
    ليسانس أصول الدين - قسم الحديث وعلومه - جامعه الأزهر .

  • #2
    حدثنا الشيخ الدكتور عبد العزيز بن عبدالفتاح القارئ أنه قرأ هذه الآيات على نمل غزا منزله فأذهبه الله.
    وباب التجارب يرجع فيه إلى ثبوت المنفعة لا إلى ورود أصل خاص به، فإذا ثبتت منفعة شيء ما بالتجربة فالأصل جوازه والانتفاع به، ومثل هذا ما يذكره العلماء في الانتفاع بآيات من القرآن الكريم لمرض معين أو عسر ولادة أو غيره.
    محمد بن حامد العبَّـادي
    ماجستير في التفسير
    alabbadi@tafsir.net

    تعليق


    • #3
      قتل النمل

      الحديث مع الحيوانات وفهم كلامها ليس لآحاد الناس ، بل هو آية من آيات الله تعالى وهبها الله تعالى لداود وسليمان ومحمد عليهم الصلاة والسلام .والنملة لا تعقل هذه الآيات حتى نخاطبها فيها.
      قال تعالى ( وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ ) النمل/ 16 .
      قال ابن كثير – - :
      وقوله ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ ) ، أي : أخبر سليمان بنعَم الله عليه فيما وهبه له من الملك التام ، والتمكين العظيم ، حتى إنه سَخَّر له الإنس والجن والطير ، وكان يعرف لغة الطير والحيوان أيضاً ، وهذا شيء لم يُعطَه أحد من البشر - فيما علمناه - مما أخبر الله به ورسوله ... .

      ثم في قراءة الآيات المذكورة كذب واضح على النمل فأين هو سليمان وجنوده حتى تُحطّم مساكن النمل؟
      قتل النمل يجوز إذا كان فيه إيذاء والحديث في ذلك واضح . فعَن أَبِى هُرَيْرَةَ ؛ أن النَّبًِي ( ) قَالَ : (نَزَلَ نَبِى منَ الأنْبِيَاءِ تَحْتَ شَجَرة ، فَلَدَغَتْهُ نَمْلَة ، فَا"مَرَ بِجِهَازِهِ فَاخرِجَ مِنْ تَحْتِهَا ، ثُمَ أمَرَ بِهَا فًالمحرِقَتْ ، فَا"وْحَى اللهُ إِلَيْهً : فَهَلاَّ نَمْلَة وَاحِدَة .قال القاضي عياض في شرح مسلم: وفيه دليل على جواز قتل النمل وكل مؤذ ، لكن الله تعالى عاتبه على التشفى لنفسه بقتله هذه الأمة العظيمة المسبحة بسبب واحدة ، ودل أنه لم يأت محظورًا ولاذنبا ؛ أنه لم يعنف على ذلك بأكثر مما تقدم .

      تعليق

      19,940
      الاعــضـــاء
      231,709
      الـمــواضـيــع
      42,461
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X