إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حوار مع الشيخ سيد لاشين قبل وفاته رحمه الله

    الشيخ سيد لاشين أبو الفرح مقرئ الديار المصرية :


    حاوره/ عبد المنعم البزاز مكتب القاهرة


    جميل أن يجلس المسلم عند أهل العلم؛ لينهل من معارفهم، ويقتبس من خبرتهم في الحياة. ومن روائع اللقاء مع أهل القرآن أن تسري الروحانية لتزين ذلك المكان، وتلقي بظلالها الوارفة على الحاضرين وفي هذا الجو الهادئ كان لنا هذا اللقاء مع الشيخ سيد لاشين أبو الفرح المقرئ بالديار المصرية والمقيم بالمدينة المنورة حالياً.

    البصائر: مرحباً بكم فضيلة الشيخ في هذا اللقاء مع جريدة البصائر العراقية وموقع الهيئة نت.

    الشيخ سيد لاشين ــ مرحباً بكم
    البصائر: بداية شيخنا الكريم، نود أن نتعرف على مسيرتكم العلمية، وكيف بدأت مشوار القراءة والتعليم؟.
    الشيخ سيد لاشين: الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. أما بعد:
    فلقد مَنّ الله عليّ، فحفظت القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم وأنا في العاشرة وعمري، ثم التحقت بمعهد القراءات، فحصلت على شهادة (عالية القراءات)، ثم تعاقدت مع وزارة المعارف السعودية، وعملت فيها مدرساً للقرآن الكريم والقراءات، وإلى يومنا هذا أنا بالمدينة المنورة، ولله الحمد.
    مؤلفات الشيخ
    البصائر: شيخنا، لقد اطلعت على بعض مؤلفاتكم، هل من الممكن أن نأخذ فكرة عنها؟. وهل لديكم من جديد في التأليف؟

    الشيخ سيد لاشين ــ لقد يسر الله تعالى لي، فألفت كتاب تقريب المعاني في شرح حرز الأماني في القراءات السبع (الشاطبية) بالاشتراك مع الدكتور خالد الحافظ، وهو كتاب مبسط وميّسر، وقد أعدنا طباعته هذا العام، وأضفنا إليه توجيهات كثيرة، وزاد عدد صفحاته على الثمانمائة صفحة، وكذلك كتاب الفوائد الحسان في فضائل القرآن، وهو يدور على فضائل حفظ القرآن وتعلمه وتعليمه وكيفية المحافظة عليه من النسيان والتفلت، وفضائل بعض السور وغير ذلك، وكتاب من هدي القرآن في شكر نعم الرحمن (جزءان)، تحدثت فيه عن بعض النعم التي أنعم الله بها على عباده وكيفية شكرها مسترشداً بآيات القرآن الكريم التي تتحدث عن هذا الموضوع والأحاديث الشريفة ذات العلاقة وقصص واقعية من حياة الناس،
    وكتاب دروس مهمة في شرح المقدمة الجزرية في التجويد، وهو شرح لكتاب الدقائق المحكمة لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري () الذي شرح فيه متن الجزرية مبسطة وميسرة عباراته، فقربت معانيه، وبيّنت مراميه في جداول ميسرة ومنسقة ومرتبة،
    وكتاب تيسير الغفور الودود في توجيه قراءة الإمام عاصم بن أبي النجود، وهو كتاب يدور على منهج الإمام عاصم في القراءة مع بيان الاختلاف بين روايتي شعبة وحفص وذكر الدليل من الشاطبية وتوجيه كل رواية من حيث اللغة والتفسير. وليس لدي تأليف جديد في الوقت الحالي، وعندي -ولله الحمد- درس قرآن وقراءات يومي الخميس والجمعة بالمسجد النبوي الشريف.

    البصائر: ما هي أبرز الأماكن التي درستم فيها؟
    الشيخ سيد لاشين ــ أبرز الأماكن التي درست فيها هي المسجد النبوي الشريف وثانوية الإمام عاصم لتحفيظ القرآن الكريم بالمدينة المنورة ومركز التدريب التربوي بالمدينة المنورة.
    البصائر: هل هناك أحد من القرّاء البارزين قد درستموه؟
    الشيخ سيد لاشين ــ لا ليس هناك أحد من القرّار البارزين درس عليّ.
    اهم مميزات القارىء الناجح
    البصائر: ما هي أهم مميزات القارئ الناجح؟. وهل هناك فرق بين القارئ والمقرئ برأيكم؟
    الشيخ سيد لاشين ــ أهم مميزات القارئ الناجح
    أولاً: أن يقصد بقراءته وجه الله تعالى، ولا يقرأ ليقال عنه قارئ،
    وثانياً: أن يسعى إلى الاهتمام الدائم بالقرآن مراجعة وحفظاً،
    وثالثاً: أن يحسن أداءه باستمرار مع تحسين الصوت وتجميله.
    والفرق بين القارئ والمقرئ أن القارئ مأخوذ من (قرأ يقرأ، فهو قارئ)، أن يقرأ لنفسه، ولا يقرئ غيره، أما المقرئ، فهو مأخوذ من (أقرأ يقرئ، فهو مقرئ)، وهو الذي يعلم الناس، ويقرئهم، فالمقرئ أعم من القارئ.
    البصائر: برأيكم شيخنا، ما هي الوسائل والسبل لتخريج طلبة حافظين للقرآن الكريم ومتقنين لقراءته؟
    الشيخ سيد لاشين :أهم وسيلة لتخريج طلبة حفاّظ هي أن نغرس في نفس الطالب حب القرآن وتعظيم القرآن والتأدب مع القرآن الكريم وبيان مكانة من يحفظ القرآن والثواب العظيم والأجر الكريم الذي أعده الله تعالى لحفظة القرآن الكريم وتشجيعهم مادياً ومعنوياً، فكلما أتمّ حفظ سورة، وأتقنها نعطيه هدية أو نثني عليه أمام زملائه بأنه طالب ممتاز، وحفظه ممتاز.
    البصائر: طيب، ما هي المراحل التي يمر بها الدارس لنيل الإجازة بالقراءات؟.
    وهل يشترط لها الحفظ وحفظ المتون؟
    الشيخ سيد لاشين ــ أول شيء لا بد للطالب الذي يريد قراءة القراءات أن يتقن القرآن برواية حفص عن عاصم أو أية رواية أخرى، وبعد ذلك عليه أن يحفظ متن الشاطبية؛ لأن ذلك يساعده على استيعاب القراءات (أصولاً) و(فرشاً)، ويسهل له استحضار خلافات القرّاء في الكلمة القرآنية، فإذا أشكل عليه شيء، رجع للمتن، فيتضح له الصواب.
    البصائر: هل لحفظ القرآن عمر محدد، بمعنى أن الانسان إذا تجاوز الأربعين، فهل من الممكن حفظ القرآن وحفظ الشاطبية مثلاً؟
    الشيخ سيد لاشين : ليس هناك عمر محدد لحفظ القرآن أو الشاطبية، فكثير من الناس حفظ القرآن بعد سن الأربعين، وكثيرون حفظوا الشاطبية، بل الدرة والطيبة بعد سن الأربعين، وهذا يرجع إلى جد الانسان واجتهاده ومدى حرصه على طلب هذا العلم النفيس.
    البصائر: ما هي الطريقة المثلى للحفظ والمراجعة؟. وهل هناك أكثر من طريقة؟
    الشيخ سيد لاشين: أفضل طريقة للحفظ أن يصحح الطالب -أولاً- قراءة القرآن نظراً على شيخ متقن حتى إذا أتقن القرآن نظراً، يبدأ بالحفظ أو أن يصحح ما يريد حفظه أولاً بأول، ولا يحفظ من تلقاء نفسه بدون تصحيح التلاوة على شيخ متقن مُجيد؛ لأنه إن حفظ خطأً، فإنه يصعب عليه تصحيحه بعد ذلك. وعن المراجعة، فعلى الطالب المبتدئ أن يراجع حفظه الجديد يومياً، بمعنى أنه يبدأ بمراجعة السورة الجديدة التي ما زال يحفظ فيها إلى أن يصل إلى الآيات التي وقف عندها، فإذا انتهى من حفظها كاملة، فلا ينتقل إلى غيرها حتى يسمعها بدون أخطاء، ومن يحفظ القرآن كاملاً، فعليه ان يراجع جزأين يومياً بحيث إنه لا يمر عليه أسبوعان إلا وقد قرأ القرآن مرة واحدة على الأقل. وينبغي لحامل القرآن أن يجعل له ختمة ليلية يصلي فيها ما تيسر له، فصلاة الليل قبل أن ينام أو قبل الفجر على الأقل أربع ركعات بحزب، وإن زاد، فهو خير، وهذا من أفضل الوسائل التي تساعد على تثبيت حفظ القرآن الكريم.

    البصائر: أحياناً يفتقد طالب العلم والمسلم عموماً وجود شيخ يدرس عليه القرآن، فإن تعذر وجود من يعلمه، فهل من الممكن أن يطور المسلم قراءته وكيف؟
    الشيخ سيد لاشين: إذا تعذر على طالب القرآن وجود معلم قرآن متقن، فمن الممكن أن يستعين بالمصاحف المسجلة بأصوات المشايخ المتقنين المهرة مثل الشيخ الحصري والشيخ المنشاوي والشيخ عبد الباسط وغيرهم ( تعالى)، فيسمع لقراءتهم، ويحاول أن يقلد تلك القراءة، ولكن هذا لا يغني عن المعلم؛ لأنه قد يسمع جيداً، ولكن لا يدري هل استطاع أن ينطق مثلهم أو لا.
    البصائر: هناك بعض الشيوخ ومعاهد الدراسات القرآنية يشترط فيها الحفظ والتسميع غيباً لنيل الإجازة، وهناك من لا يشترط ذلك، بل يكتفي بالقراءة من المصحف نظراً، فما هو رأيكم فضيلة الشيخ؟

    الشيخ سيد لاشين ــ الأفضل أن يكون الإنسان الذي يريد إجازة حافظاً، فإن صعب عليه الحفظ، ورأى الشيخ أن يعطيه إجازة القراءة النظرية، ووجد أن في ذلك مصلحة كأن يكون ذلك الشخص معلماً لغيره نظراً، فلا بأس حينئذ بالإجازة النظرية. نصائح هامة

    البصائر: ما هي نصائحكم للطريقة الناجحة لتعليم القرآن الكريم؟

    الشيخ سيد لاشين :أن يكون معلم القرآن محباً لتعليم القرآن، وأن يكون متقناً مُجيداً مجازا، وأن يعامل طلابه برفق، ويحببهم في حفظ القرآن، وأن يستعمل الوسائل العلمية الحديثة التي تجذب الطلاب إلى القرآن، ويبث روح المنافسة بين الطلاب في حفظ القرآن الكريم.

    البصائر: إذا أردنا أن نؤسس لعمل دورات لتخريج طلبة يحفظون القرآن، ويحصلون على الإجازات بالقراءات السبع أو العشر، فما هي الخطوات الواجب اتباعها للوصول لهذا الهدف برأيكم؟
    الشيخ سيد لاشين :لا تصلح الدورات لتخريج طلاب يحفظون القرآن بالقراءات السبع أو العشر إلا أن تكون مدتها سنة على الأقل للقراءات السبع وسنتين على الأقل للقراءات العشر إذا كان الطالب متفرغاً للقرآن والقراءات، فإذا كان تفرغ الطالب تماماً لهذا العمل، فلا بد أن يبدأ أولاً بحفظ أصول الشاطبية وفرش حروف سورة البقرة بعد أن يكون قد أجاد حفظ القرآن برواية واحدة، ثم يبدأ بعد ذلك بتطبيق القراءات السبع، ثم قبل أن يبدأ بتطبيق القراءات على السورة الجديدة يُسّمع أبيات الشاطبية كاملة، وهكذا الحال في القراءات العشر. الخير في الامة
    البصائر: هل لدينا اليوم قرّاء يرتقون إلى مستوى قرّاء الجيل السابق كالحصري والمنشاوي وغيرهم ؟

    الشيخ سيد لاشين ــ الخير في الأمة إلى يوم القيامة، وإن لم يوجد أمثال الشيخ الحصري والشيخ المنشاوي، فلعله يوجد من يقاربهم.

    البصائر: ما هي أسباب عدم وجود قرّاء في العالم الإسلامي اليوم بمستوى الشيخ الحصري والشيخ المنشاوي وغيرهم ؟

    الشيخ سيد لاشين ـ لا يأتي على الناس زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم، ولعل السبب في فقدان القرّاء في العالم الإسلامي بمستوى الشيخ الحصري والشيخ المنشاوي وأمثالهم أن الناس في انحدار في كل شيء، فطلاب العلم من ثلاثين أو أربعين سنة ليسوا كطلاب العلم اليوم، والمعلمون من أربعين سنة ليسوا مثل المعلمين اليوم، وقس على هذا كل شيء في الحياة. البصائر: ما هي نظرتكم المستقبلية لنجاح المراكز والدورات القرآنية لتخريج قرّاء متميزين؟ الشيخ سيد لاشين: أسأل الله () أن يقيض لتلك المراكز والدورات القرآنية أناساً مخلصين محبين للقرآن ومعلمين متقنين مجيدين يكونون سبباً ًفي رقي تلك المراكز والدورات وتحقيق الأهداف المرجوة منها. العراق والمكانة المتميزة

    البصائر: كان للعراق مكانة متميزة في هذا العلم، فهل من الممكن استعادة هذه المكانة؟

    الشيخ سيد لاشين :من الممكن أن يكون للعراق مركز متميز بقرّاء متميزين إذا وفق الله تعالى القائمين على شؤون القرآن لهذا.
    البصائر: ما هي انطباعاتكم عما جرى ويجري في العراق؟
    الشيخ سيد لاشين ـ الحسرة تملأ القلب على ما جرى ويجري في العراق من سفك للدماء المسلمة وتبديد للممتلكات وإزهاق للأرواح وعدم الأمن والأمان. ونسأل الله أن يكشف هذه الغمة عن أهل العراق، وينعم عليهم بالأمن والأمان والاستقرار والرخاء.

    البصائر: الدورات في العراق لم تتوقف حتى بعد الاحتلال، واستمرت على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها الناس، فماذا يمثل هذا برأيكم؟
    الشيخ سيد لاشين :استمرار دورات القرآن حتى بعد الاحتلال يدل على أن كثيراً من أهل العراق محبون للقرآن، ويعتقدون أن القرآن هو حبل النجاة وسبيل الخلاص مما هم فيه.
    البصائر: ختاماً ما الذي تودون قوله لمعلمي وطلبة القرآن الكريم في العراق؟
    الشيخ سيد لاشين :أقول لمعلمي وطلبة القرآن الكريم في العراق وفي أي مكان: إن دراسة القرآن وتدريسه من أعظم ما يعمله المسلم ومن أعظم ما يصرف فيه وقته وحياته، ويكفي في ذلك قول النبي ()خيركم من تعلم القرآن وعلّمه). فهذا وسام نبوي كريم وضعه النبي () على صدور من تعلم القرآن وعلمه. وقد اشتمل هذا الحديث على شيئين: تعلم القرآن وتعليمه، فلا يكفي أن يتعلم المسلم القرآن فقط، بل لا بد أن يُعلم غيره حتى يحقّ عليه قول النبي (): (خيركم من تعلم القرآن وعلمه..) والله أعلم، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. البصائر: جزاكم الله خيرا فضيلة الشيخ على هذا اللقاء. حياكم الله، وأهلاً وسهلاً بكم.
    http://www.gawthany.com/vb/showthrea...d=1#post191947
    لقاء مفتوح مع د يحيى الغوثاني
    http://www.gawthany.com/vb/showthread.php?t=33187

  • #2
    ااسال الله ان يجزيكم كل خير-د/يحيى الغوثاني-ويجزل لكم الاجروالمثوبة
    بارك الله في جهودكم
    ورحم الله القارئ الشيخ سيدلاشين واسكنه فسيح جناته
    انالله وانااليه راجعون

    تعليق


    • #3
      رحم الله الشيخ سيدلاشين واسكنه فسيح جناته ،
      وإنالله وإنا إليه راجعون ..

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خير يا د0يحيى
        ورحم الله الشيخ سيد لاشين
        هنيئا مريئا والداك عليهـــما ملابس أنوار من التاج والحلى
        فما ظنكم بالنجل عند جزائــه أولئك أهل الله والصفوة الملا
        أولوا البر والإحسان والصبروالتقى حلاهم بها جاء القران مفصلا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة القلب المتفائل مشاهدة المشاركة
          ااسال الله ان يجزيكم كل خير-د/يحيى الغوثاني-ويجزل لكم الاجروالمثوبة
          بارك الله في جهودكم
          ورحم الله القارئ الشيخ سيدلاشين واسكنه فسيح جناته
          انالله وانااليه راجعون
          ولكم مثل ذلك
          ورحم الله شيخنا رحمة واسعة
          وبارك الله لنا في انجاله الشيخ حسن والشيخ محمد وتلاميذه
          لقاء مفتوح مع د يحيى الغوثاني
          http://www.gawthany.com/vb/showthread.php?t=33187

          تعليق


          • #6
            جزاكم الله خيرا د يحي ورحم الله الشيخ رحمة واسعة وإن لم يكن للشيخ تلاميذ يشار إليهم فلا شك أن من تلاميذه من المتخصصين مثل د يحي يورث علمه للمتخصصين
            أخوكم أ.د.عبد الحميد محمودالبطاوي
            أستاذ التفسير وعلوم القرآن جامعة الأزهر الشريف
            https://www.facebook.com/profile.php?id=100002112678341

            تعليق


            • #7
              د*يحي :حفظه الله ورعاه وجعل الجنه مثواه
              اجزل الشكر واعطره ارسله اليكم حقيقة لكم فضل علي بعدالله فلقد ساهمتم في حفظي للقران من خلال استماعي لاشرطتكم
              وسائل ابداعيه للحفظ كم استفدت منها كثيرا وكانت من اسباب المساعده للحفظ والحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات
              واسال الله ان يجزيكم كل خيرويعظم لكم الاجر
              وكم حاولنا نشر اشرطتكم للطلبه لتعم الفائده وابشركم بان الكثير انتفع بها فاسال الله ان يجعل
              هذا العمل خالصالوجهه و في ميزان حسناتكم واكرر شكرالكم ........

              تعليق


              • #8
                وأحسن إليه كما أحسن إلي بكتابه (تقريب المعاني)
                ماجستير قرآن وعلومه
                جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة القلب المتفائل مشاهدة المشاركة
                  د*يحي :حفظه الله ورعاه وجعل الجنه مثواه

                  اجزل الشكر واعطره ارسله اليكم حقيقة لكم فضل علي بعدالله فلقد ساهمتم في حفظي للقران من خلال استماعي لاشرطتكم
                  وسائل ابداعيه للحفظ كم استفدت منها كثيرا وكانت من اسباب المساعده للحفظ والحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات
                  واسال الله ان يجزيكم كل خيرويعظم لكم الاجر
                  وكم حاولنا نشر اشرطتكم للطلبه لتعم الفائده وابشركم بان الكثير انتفع بها فاسال الله ان يجعل
                  هذا العمل خالصالوجهه و في ميزان حسناتكم واكرر شكرالكم ........
                  القلب المتفائل
                  جزاك الله خيرا
                  وهذا كله في صحيفة شيخنا الشيخ سيد لاشين اللهم تقبل ذلك خالصا لوجهك الكريم
                  لأنه هو أول من ختمت على يديه القرآن حفظاً والحمد لله
                  لقاء مفتوح مع د يحيى الغوثاني
                  http://www.gawthany.com/vb/showthread.php?t=33187

                  تعليق

                  19,956
                  الاعــضـــاء
                  231,892
                  الـمــواضـيــع
                  42,557
                  الــمــشـــاركـــات
                  يعمل...
                  X