إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال عن الأمثال المضروبة في القرآن الكريم : هل هي حقيقة أم للتذكير؟

    السلام عليكم ..
    أرجو من الإخوة الأفاضل إفادتي عن ضرب الأمثلة في القرآن.
    كقوله تعالى : (وضرب الله مثلاً رجلين أحدُهما أبكم لايقدر على شئ ...) [النحل76].
    وقوله سبحانه :( واضرب لهم مثلاً رجلين جعلنا لأحدهما جنتين من أعناب ...)[الكهف32].
    وقوله:( ضرب الله مثلاً رجلاً فيه شُركاء مُتشاكسون ...)[ الزمر 29] .

    هل هذه الأمثال وقعت حقيقة أم هي للتذكير فحسب ؟ .

  • #2
    بسم الله

    أخي الراغب وفقك الله

    ضرب الأمثال في القرآن على نوعين :

    النوع الأول : أمثال ضربت لحوادث وقعت ، ومن ذلك قوله تعالى : ( واضرب لهم مثلاً أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون ...) الآيات [ يس~: 13-14]
    ومن ذلك أيضاً قوله تعالى : ( وضرب الله قرية كانت آمنة مطمئنة ...) الآية [ النحل: 112]

    والنوع الثاني : أمثال ضربت لصور ممكنة الوقوع متخيلة في الأذهان ، وإن لم يقع لها نظير في العالم المرئي .
    ومن أمثلة ذلك : ( مثلهم كمثل الذي استوقد ناراً ...) [ البقرة :17]
    وقوله تعالى : ( ياأيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له ...) [الحج :51]

    ينظر كتاب : الأمثال في القرآن الكريم للدكتور الشريف العبدلي ص50-51
    محمدبن عبدالله بن جابر القحطاني
    moh396@gmail.com

    تعليق

    19,840
    الاعــضـــاء
    231,364
    الـمــواضـيــع
    42,327
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X