إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سبل الهدى
    رد
    جزآك الله خيرا
    نسئل الله الستر لجميع المسلمين والمسلمات في الدنيا والآخرة
    وفقكم الله

    اترك تعليق:


  • إستبرق
    رد
    الله المستعان،، اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض..

    اترك تعليق:


  • فواز سعيد باياسين
    كتب موضوع وقفة قصيرة

    وقفة قصيرة

    قال الله تعالى : إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ (5) آل عمران
    هذه الآية خَبَرٌ عن علْمِ اللَّه تعالى بالأشياء ، على التفصيل سواء كان صغيراً أو كبيراً ، ظاهراً أو باطناً . وكيف يخفى عليه شيء وهو علاّم الغيوب!!، فحينئذ يكون عالماً لا محالة مقادير الحاجات ومراتب الضرورات ، لا يشغله سؤال عن سؤال ، ولا يشتبه الأمر عليه بسبب كثرة أسئلة السائلين.
    قال ابن الجوزي (نظرت في الأدلة على الحق فوجدتها أكثر من الرمل ، و رأيت من أعجبها أن الإنسان قد يخفي ما لا يرضاه الله عز و جل ، فيظهره الله سبحانه عليه وحده ولو بعد حين،وينطق الألسنة به و إن لم يشاهده الناس، وربما أوقع صاحبه في آفة يفضحه بها بين الخلق ، فيكون جواباً لكل ما أخفى من الذنوب ، وذلك ليعلم الناس أن هنالك من يجازي على الزلل ، ولا ينفع من قدره وقدرته حجاب ولا استتار ، ولا يضاع لديه عمل ، وكذلك يخفي الإنسان الطاعة فتظهر عليه ، ويتحدث الناس بها وبأكثر منها ، حتى إنهم لا يعرفون له ذنباً و لا يذكرونه إلا بالمحاسن، ليعلم أن هنالك رباً لا يضيع عمل عامل ، وإن قلوب الناس لتعرف حال الشخص و تحبه ، أو تأباه ، و تذمه ، أو تمدحه وفق ما يتحقق بينه وبين الله تعالى ، فإنه يكفيه كل هم ، و يدفع عنه كل شر ،وما أصلح عبد ما بينه وبين الخلق دون أن ينظر الحق ، إلا انعكس مقصوده وعد حامده ذاماً).(صيد الخاطر)



19,955
الاعــضـــاء
231,881
الـمــواضـيــع
42,544
الــمــشـــاركـــات
يعمل...
X