إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استفسار مهم ....

    يقول الله تعالى و لحم طير مما يشتهون

    فهمنا السقيم يقول أن اللحوم الحمراء محببة للجميع ، و أن لحوم الطير لا ترغبها النفوس خصوصاً إن كانت كالدجاج و أشباهها ،
    السؤال /
    هل الدجاج من الطير ، و إذا كان منها هل هو المقصود في الآية ؟
    و هل اللحوم البيضاء أنفع من اللحوم الحمراء ، لأنها من نعيم الجنة ؟
    لا حرمكم الله الأجر و أجزل لكم المثوبة ...

  • #2
    أخي الكريم في المجلات العلمية و المنديات المتخصصة يقولون ة...عدد أنواع الطيور المختلفة في العالم بنحو عشرة آلاف نوع يختلف كل منها عن الآخر من حيث الحجم والشكل والعادات وتتوزع في جميع أنحاء المعمورة ... ويقدر العلماء مجموع أفراد الطيور في العالم بمائة ألف مليون طائر.
    و التفاضل بين أنواع النعيم في الجنة يختلف عنها في الدنيا فما هي إلا الأسماء فقط
    ويعد الدجاج من الطيور لوجود الريش عليه وبعض الصفات الأخرى وذكر الطير في طعام أهل الجنة لا يدل على عدم سواها بل الأمر من باب بيان منة اللله على أهل الجنة بالنعم الذي لا يخطر على عقل و لا قلب البشر البعض يشتهى الزنجبيل والبعض لا يستسيغه وهو من شراب أهل الجنة
    بل يتنعم أهل الجنة بالخمر وهو لا يستساغ الآن لأهل الذوق السليم وعليه فنسأل الله أن يدخلنا و إياك الجنة على سرر متقابلين
    أما ما تريد أن تلفت إليه من إشارة علمية فالفرق واضح بين نعيم الجنة ومتاع الدنيا.
    والله أعلم
    أخوكم أ.د.عبد الحميد محمودالبطاوي
    أستاذ التفسير وعلوم القرآن جامعة الأزهر الشريف
    https://www.facebook.com/profile.php?id=100002112678341
    betawy25@yahoo.com

    تعليق


    • #3
      سلامة فهمك !

      إنما السقم فيما تراه من فساد أهل الزمان
      وطريقة إنتاجهم لهذه الدواجن
      وأين طيور من طيور ؟!
      وأين دجاج من دجاج ؟!
      وأين نفوس من نفوس ؟!

      نحن ندخل الجنة فقط .. يارب !!
      وستختلف هناك الرغبات !!

      تعليق

      19,955
      الاعــضـــاء
      231,876
      الـمــواضـيــع
      42,541
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X