إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اللقاء الثامن لديوانية الدراسات القرآنية ( منهجية البحث في الموضوع القرآني )

    د/ عبد الله بن حماد القرشي
    الأستاذ المشارك بجامعة الطائف
    رئيس قسم القراءات
    والمشرف على ديوانية الدراسات القرآنية بمحافظة الطائف abq806@gmail.com

  • #2
    المرجو أن ترفعوا لنا التسجيل الكامل لهذا اللقاء المبارك
    جزاكم الله خيرا وسدد خطاكم
    عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
    جامعة المدينة العالمية

    تعليق


    • #3
      آمل إن كان بالإمكان نقل اللقاء على قناة أهل التفسير فأهل التخصص في أمس الحاجة للتطرق لهذه الموضوعات المنهجية وأسأل الله تعالى لكم التوفيق والسداد .
      مرحلة الدكتوراه في التفسير وعلوم القرآن

      تعليق


      • #4
        الأستاذ عبد الله القرشي؛

        موضوع منهجية البحث في الموضوع القرآني إن لم تنظر للنص القرآني من خلال حكمة الحكيم والتي هي مقتضى أفعاله ، تبقى رؤية فلسفية نظرية لا تمت للنص القرآني برؤيته الشمولية.
        ما جاء الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام إلا ليعلمنا الكتاب والحكمة، وما هذه الحكمة إلا قيدا وشرطا لفهم النص، والذي لولا قيده وضابطه لاستطعنا أن نميل بالنص ذات اليمين أو ذات الشمال.
        ثم التفاعل مع النص يبقى عرضة لعقلية من يتفاعل معه، وبأية إرادة يلمس النص ولأجل أية غاية؟
        فكم دخل علينا من متلبس يستعمل النص القرآني في خطابه لأجل مراودة ضعاف الضمائر لاستدراجهم لفكره وحزبه باستعمال وتوظيف نصوص قرآنية؛ لتكون سحر الفكر السطحي،
        وبأية عقلية يلمس الليبرالي النصوص ولأجل أية غاية، وكذلك اليساري لأجل أية غاية يلمس النصوص التي لا يؤمن بها أصلا ليخرج علينا بفتواه الجديدة بأن الإسلام دين اشتراكي!!! وهلم جرا.
        إن لم تكن إرادتنا طلبا لوجه الله وسعيا لتنفيذ أحكام الشرع والتلمذة بين يدي رسول كريم يتلو صحفا مطهرة، إن لم نراعي حكمة الحكيم في كل تشريع تهنا شئنا أم أبينا، إن لم نستفسر عن غايتنا من لمس النص المقدس، ولأجل أية غاية، تتصيدنا أياد تنمست علينا بفلسفات تائهة، وتستهوينا النظريات العائمة.
        وإن راعينا الضوابط السابقة وهي:
        1- فهم النص القرآني والذي هو كلام الجليل ضمن سنن أفعاله؛ لكون قوله فعلا، وفعله قولا؛
        2- إدراك خبث المتنمسين علينا ليبثوا فينا سمومهم، وذلك بالاستفسار:
        أ- عن العقلية التي تهيمن على توظيف النص القرآني؛
        ب- عن الغاية من تظيف النص القرآني، ولأية إرادة؟
        http://www.mohamed-jabri.com

        تعليق


        • #5
          نشكر لشيخنا الدكتور عبد الله القرشى على جهوده المباركة فى خدمة كتاب الله
          ونسأل الله أن يجعل عمله هذا فى ميزان حسناته يوم القيامة
          ولنا رجاء :
          أن تفرغ هذه اللقاءات فى كتاب شامل تحت مسمى الديوانية
          ومن الممكن تخصيص كل عام بإصدار خاص
          حتى نجمع بين المسموع والمقروء ( أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى )

          تعليق

          19,912
          الاعــضـــاء
          231,481
          الـمــواضـيــع
          42,366
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X