إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال لأهل العلم

    قال ابن كثير :
    وقال الهيثم بن كُلَيب في مسنده: حدثنا أبو قِلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي، حدثنا مسلم بن إبراهيم، حدثنا جرير بن حازم، عن أيوب، عن نافع، عن ابن عمر، عن عمر قال: قال النبي لحفصة: "لا تخبري أحدًا، وإن أم إبراهيم عليَّ حرام". فقالت: أتحرم ما أحل الله لك؟ قال: "فوالله لا أقربها". قال: فلم يقربها حتى أخبرت عائشة. قال فأنزل الله: قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ
    سؤالي من هو ابن عمر وعمر في السند عل عمر بن الخطاب أم يراد بعمر ابن العاص ؟؟وجزاكم الله خيراً

  • #2
    لم أرجع بعد إلى السند لأعرف جواب سؤالك ؛ ولكني لا أعرف أحدا باسم عمر بن العاص ؛ بل أعرف : عمرو بن العاص .
    الفقير إلى الله تعالى الغني به [email protected]

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة فيصل الغامدي مشاهدة المشاركة
      قال ابن كثير :


      وقال الهيثم بن كُلَيب في مسنده: حدثنا أبو قِلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي، حدثنا مسلم بن إبراهيم، حدثنا جرير بن حازم، عن أيوب، عن نافع، عن ابن عمر، عن عمر قال: قال النبي لحفصة: "لا تخبري أحدًا، وإن أم إبراهيم عليَّ حرام". فقالت: أتحرم ما أحل الله لك؟ قال: "فوالله لا أقربها". قال: فلم يقربها حتى أخبرت عائشة. قال فأنزل الله: قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ


      سؤالي من هو ابن عمر وعمر في السند عل عمر بن الخطاب أم يراد بعمر ابن العاص ؟؟وجزاكم الله خيراً
      نافع أغلب روايته عن عبدالله بن عمر بن الخطاب وهي عن أبيه عمر.
      أما الآخر فهو عبد الله بن عمرو جميعا

      تعليق


      • #4
        جزاكم الله خيراً
        فعلاً ليس هناك عمر بن العاص بل عمرو .

        تعليق


        • #5
          سأذكر رواية تبين السبب الذي جعل النبي عليه الصلاة والسلام يحرم عليه مارية (أم ابراهيم) :
          عن الضحاك أن حفصة زارت أباها ذات يوم وكان يومها فجاء النَّبِيّ فلم يجدها في المنزل فأرسل إلى أمته مارية فأصاب منها في بيت حفصة وجاءت حفصة على تلك الحال فقالت يا رسول الله : أتفعل هذا في بيتي وفي يومي قال : فإنها علي حرام ولا تخبري بذلك أحدا فانطلقت حفصة إلى عائشة فأخبرتها بذلك فأنزل الله يا أيها النَّبِيّ لم تحرم ما أحل الله لك إلى قوله : وصالح المؤمنين فأمر أن يكفر عن يمينه ويراجع أمته.
          وبما أن هذه القصة تخص بيت عمر بن الخطاب فإنه والله أعلم هو المقصود بالسند لا غيره.

          تعليق

          19,963
          الاعــضـــاء
          232,063
          الـمــواضـيــع
          42,592
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X