إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الأستاذ الشيخ إبراهيم الجبالي ومنهجه في التفسير

    وبعد فهذه نماذج لعلماء مصريين من أهل التفسير كنت أريد أن أكتب عنهم كتابا خاصا
    فجمعت ما تيسر جمعه
    وطلبت من أخى الدكتور أيمن حسن تمراز أن يذكر ملخصا لرسالته في الماجستير والتي تتعلق بالشيخ الجبالي وقد كتب لى ما تيسر منها
    والرسالة مخطوطة
    و يسعدنا أن نبعث إليه بالتهاني والدعاء له بالتوفيق والسداد و ذلك لحصوله على درجة العالمية وربنا ييسر له الأمور فقد ناقش رسالته قبل الثورة وسوف أنقل لكم منها ما يفيدنا
    الأستاذ الشيخ إبراهيم الجبالي ومنهجه في التفسير (1925هـ-1370هـ)(1878م-1950م)
    هو الأستاذ الشيخ إبراهيم الجبالي ابن فضيلة الشيخ حسن الجبالي ولد بناحية الرحمانية مركز شبراخيت من أعمال مدينة البحيرة في غرة المحرم سنة 1295هـ الموافق 5يناير 1878م
    وقد التحق بالأزهر في الثانية عشرة من عمره المبارك ، وقد حفظ القرآن الكريم وأجاده في سن مبكرة وقد أرسله والده الشيخ حسن في 15شوال 1307هـ 1880م لكي يتلقى العلم في الأزهر فسار فيه بخطوات واسعة ووثب وثبات عظيمة في مجال المعرفة والتحصيل
    وقد حصل على شهادة العالمية بدرجة ممتازة وهي الدرجة الأولى وكان ذلك في 18ربيع الآخر سنة 1322هـ الموافق يوليو 1904م
    *الوظائف التي تقلدها مرتبة ترتيبا زمنيا.
    1-التدريس بالأزهر الشريف وذلك بعد حصوله على العالمية .
    2-انتقاله إلى التدريس بالمعهد الاسكندري
    3-انتدابه للتدريس بالجامع الأزهر في شهر صفر 1328هـ نوفمبر 1919م.
    4-تعيينه شيخا لمعهد أسيوط في 13 المحرم 1329هـ الموافق 26سبتمبر 1920م وقد كان له جهودا عظيمة في النهوض بهذا المعهد وقد أُنعم عليه بكسوة التشريفة العلمية بسبب ذلك.
    5-انتقاله إلى معهد الزقازيق في 2ربيع الأول 1342هـ الموافق 12أكتوبر 1923م
    6-انتدابه للتفتيش بالأزهر والمعاهد الدينية الإسلامية .
    7-تعيينه عضوا بمجلس الشيوخ في 23فبراير 1924م
    8-تعيينه مفتشا بوزارة المعارف العمومية .
    9-تعيينه شيخا لمعهد الزقازيق وذلك لما اكتمل بناؤه سنة 1925م
    10-انتدابه لرياسة امتحانه شهادة العالمية 1927م ثم أحيل إلى المعاش 1928م
    11-التدريس في المعاهد العالية في عام 1928م
    12-دعوته إلى تحرير مجلة الأزهر (نور الإسلام سابقا) حيث كان من أوائل بها.
    13- اختياره عضوا في لجنة لمواجهة التبشير وكان ذلك في 24ربيع الأول 1352هـ الوافق7يوليو 1923م
    14-اختياره عضوا في لجنة لتفسير القرآن الكريم
    15-رياسته لبعثة الأزهر إلى الهند وكان ذلك في 17رمضان 1355هـ الموافق 1سبتمبر 1936م
    16-إلى جماعة كبار العلماء في 8 مارس1937 م
    17-تعيينه وكيلا لكلية أصول الدين 8مارس 1937م
    18- اختياره شيخا لمعهد طنطا 22 أغسطس 1938م
    19- اختياره شيخا لكلية اللغة العربية 7 ذي القعدة 1363هـ الموافق 24 أكتوبر 1944
    20- ثم إحالته إلى التقاعد
    وقد رحل إلى ثلاثة بلدان مختلفة هي ذهابه إلى بلاد الحجاز لأداء فريضة الحج عام 1350هـ، رحلته إلى الأقطار الهندية للتعرف على أحوال المسلمين هناك وكان ذلك في 17 رمضان 1355هـ ،رحلته إلى بغداد لتمثيل الأزهر في حفل تأسيس الملك غازي الأول ملك العراق وكان ذلك في 1358هـ
    أخوكم أ.د.عبد الحميد محمودالبطاوي
    أستاذ التفسير وعلوم القرآن جامعة الأزهر الشريف
    https://www.facebook.com/profile.php?id=100002112678341
    betawy25@yahoo.com

  • #2
    صفاته
    اتصف بصفات خلقية وخلقية ساعدته على التبريز والتفوق والارتقاء في سلم المجد والرفعة والشهرة لسمعته .
    فقد كان ذا قامة فارعة وجسم مليء وملابس فضفاضة وصوت جهوري
    أما الصفات الخُلقية فهي الرحمة باليتامى ، قوة الشخصية والهيمنة على المكان بالعلم والأدب وقوة الذاكرة والارتجال في الكلام ، حسن اغتنامه للوقت، كرمه وحبه الشديد للعلم والعلماء تواضعه العلمي الشديد
    وقد كان شافعي المذهب وقد رزق أربعة من الأولاد 2 ذكور 2 بنات
    وكان من أبرز شيوخه الأستاذ الإمام محمد عبده
    ومن أشهر زملائه الإمام الأكبر محمد مصطفى المراغي
    ومن أشهر تلاميذه الشيخ عبد الحليم محمود (1910م -1978)
    والشيخ محمود شلتوت (1310هـ -1383هـ)
    والدكتور محمد رجب البيومي عميد كلية اللغة العربية بالمنصورة
    سابقا ورئيس تحرير مجلة الأزهر الغراء حاليا
    وقد توفاه الله تعالى يوم الأحد السادس والعشرون من شهر نوفمبر 1650م
    وقد كرمته الدولة في مارس 1981م فمنحته وسام الجمهورية من الطبقة الأولى تقديرا لما اتصف به الشيخ من حميد الصفات وما قدمه للأزهر من جليل الخدمات
    وقد عاهد الشيخ ستة من أسرة محمد علي بدءا من إسماعيل وانتهاء بفاروق
    وكانت فترة احتلال إنجليزي جاثم على البلاد
    ثم لما قامت الحرب العالمية الأولى يذكر الإنجليز بالعدوان في خطبه بمسجد المعهد الاسكندري
    ولما قامت ثورة 1919 بزعامة سعد زغلول أيدها الشيخ الجبالي
    كما يلاحظ في هذا العصر تعدد الأحزاب وكثرتها مما كان له أكبر الأثر في تفتيت جهود الشعب في تلك الفترة العصيبة
    ومن الناحية الاجتماعية فقد كانت فترة الاحتلال انحلال وطني عام ثم انحلال في الأخلاق وفي حالة الشعب الاقتصادية والاجتماعية
    آثار الشيخ في التفسير وعلوم القرآن 1-تفسير سورة النور 2- تفسير خمس آيات من سورة البقرة(275-279) 3- تفسير خمس آيات من سورة آل عمران (13-134)
    4- تفسير آية من سورة الروم(39) 5- تفسير سورة الإخلاص
    6- تفسير سورة الحجرات 7- تفسير سبع آيات من سورة الأعراف (42-49) 7- تفسير احدى عشرة آية من سورة النحل (90-100) 10- تفسير ست آيات من سورة آل عمران (102-107) 11- تفسير ثلاث آيات من سورة فصلت 30-32
    12- تفسير اثنتي عشرة آية من سورة الصافات (99-100)
    13- تفسير ثلاث آيات من سورة الأعراف (172-174)
    14- تفسير سورة الرعد 15- تفسير إحدى وعشرين آية من سورة لقمان (1-21)
    وله مقالات في علوم القرآن
    الأول بعنوان الكلام في ترجمة القرآن والثاني بعنوان النسخ
    هذا وللشيخ الجبالي مقالات في غير التفسير وعلوم القرآن
    أخوكم أ.د.عبد الحميد محمودالبطاوي
    أستاذ التفسير وعلوم القرآن جامعة الأزهر الشريف
    https://www.facebook.com/profile.php?id=100002112678341
    betawy25@yahoo.com

    تعليق


    • #3
      نتائج البحث
      1-كان الشيخ أحد العلماء البارزين الذين أسهموا في كتاباتهم بنصيب وافر في نشر الثقافة الإسلامية وخدمة الدين ومن العلماء الذين سار له ذكر في مجال تفسير القرآن الكريم بمجلتي نور الإسلام (الأزهر حاليا) وهدي الإسلام
      2-كان الشيخ وليد عصره فقد اهتم يعرض وعلاج مشكلات مجتمعة من ماكينة من تفسير
      3-أن الأمة الإسلامية لم تعدم في عصر من عصورها من يخرج لآلئ القرآن ويقدمها للناس من خلال تفسير الآيات الكريمة بطريقة لا تعلو عن أحكام العامة ويستفيد منها الخاصة وكان الشيخ الجبالي أحد هؤلاء الذين كتبوا في مجال التفسير
      4-لم يحفل الشيخ كثيرا بالتفسير بالمأثور بأنواعه الأربعة اللهم إلا إفادته من إلا إفادته من الحديث النبوي الشريف في توضيح معنى ما يستنبطه من الآية فقط ، فتفسيره من التفسير بالرأي الموشى بقليل من الأثر
      5-وعن منهجه في أسباب النزول فهو منهج جدير بالنظر و الاعتبار بل والإتباع حيث إنه قائم على التأصيل أولا ثم الاستفادة منه في خدمة مقصورة الأنظمة من كتاب الله
      ولذلك كان يكتفي في سبب النزول بموضوع الشاهد فقط وإذا ورد في الآية أكثر من سبب حاول الجمع بينها وأحيانا كان يغفل سبب النزول.
      6- لم يعن الشيخ كثيرا بالقراءات فيما كتبه من تفسير فلم يورد إلا ما يخدم تفسير كتاب الله ولذلك كان يوجهها تفسيريا مغفلا عزوها لأصحابها ما لا يفيد كثير من كتاب الله
      7-أكثر الشيخ الجبالي من التفسير بالرأي إلى الحد الذي عد بل ما كتبه من تفسير ضمن التفاسير بالرأي المحمود
      وبعد
      فهذه مقتبسات من رسالة التخصص "الماجستير" وعنوانها
      الأستاذ الشيخ إبراهيم الجبالي ومنهجه في التفسير
      لأخينا الدكتور أيمن على محمد تمراز المدرس بقسم التفسير كلية أصول الدين بالمنوفية جامعة الأزهر
      أخوكم أ.د.عبد الحميد محمودالبطاوي
      أستاذ التفسير وعلوم القرآن جامعة الأزهر الشريف
      https://www.facebook.com/profile.php?id=100002112678341
      betawy25@yahoo.com

      تعليق

      19,938
      الاعــضـــاء
      231,694
      الـمــواضـيــع
      42,456
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X