إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قاعدة متعلقة بتفسير السلف

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحابته ومن والاه
    القاعدة : إذا اختلف السلف في تفسير الآية على قولين ، لم يجز لمن بعدهم إحداث قول ثالث يخرج عن قولهم .
    أعتقد أن هذه القاعدة تحتاج إلى مراجعة حتى تتبين حدودها الحقيقية .
    أرجو من الإخوة التوضيح
    عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
    جامعة المدينة العالمية

  • #2
    أخي الكريم :
    حدودها واضحة (يمكن أخذ ضوابطها ) من أصل المسألة (اختلف - السلف - قولين- بعدهم ...)

    لكن ما الجديد لديك في هذه المسألة ؟

    تعليق


    • #3
      هذه القاعدة ليست خاصة بالتفسير وحده ؛ بل تشمل الفقه والتفسير وغيرهما .
      ومضمونها أن السلف تعالى إذا اجتهدوا في مسألة على قولين ؛ فإنهم مجمعون في نفس الوقت على هذين القولين ؛ وعليه فإن من يحدث قولا ثالثا يكون قد خالف إجماعهم ذلك ؛ ومخالفة الإجماع لا تجوز .
      هذا هو مضمون القاعدة ؛ ولا يخلو من نظر من الناحية العقلية ؛ لأن فيه توسيعا للإجماع المعصوم ، ولكن عند التمعن فيه تجد له وجاهة من حيث الدليل الشرعي .
      والله تعالى أعلم .
      الفقير إلى الله تعالى الغني به [email protected]

      تعليق


      • #4
        جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم ، أريد المزيد من التوضيح
        عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
        جامعة المدينة العالمية

        تعليق


        • #5
          للاستزادة راجع الروابط التالية
          وقفات مع الشيخ صالح المغامسي
          الإغراق في السلفية ومحاربة العقل والتجديد (مناظرة)
          تخليط بحاجة إلى تصحيح
          قسم التفسير وعلوم القرآن
          جامعة الأزهر

          تعليق


          • #6
            أشكر الأخ أبو صفوت على الإحالة كما أشكر الأخوين عقيل الشمري وإبراهيم الحسني ، جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم .
            فالقاعدة تبدو واضحة لكن يحوم حولها عدد من الإشكالات ، فهي تحتاج إلى حدود واضحة ، تخرجها من هذه الضبابية . فالذين تطرقوا لهذه القاعدة ، عندما يأتون بالأمثلة لا يعدون ما جاء في أسماء الصفات ، وكذا ما جاء في نفي الأفعال والقدر وكل ما أحدث بعد عصر الصحابة في هذا المجال .
            من هنا يأتي الكلام عن التوضيح. فهي تحتاج إلى حدود واضحة ، وإلا فستبقى غير كاملة من الناحية المنهجية . مما يجعلها معرضة للخلل .
            عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
            جامعة المدينة العالمية

            تعليق


            • #7
              أوافقك الرأي أنا القاعدة تحتاج إلى وضع ضوابط لتطبيقها وأن ليس كل قولين للسلف لا يجوز الخروج عنهما

              تعليق


              • #8
                توضيح لهذه القاعدة وهو أن من قال قولا في تفسير آية ما، وهذا القول يلزم منه تجهيل من سبق أو التخطئة لأقوالهم جميعا هذا هو الممنوع لأن لازمه أن الأمة كلها كانت جاهلة بهذا القول وهذا لايمكن .أما القول الذي له وجه تحتمله الآية فهذا أرى أنه غير ممنوع بدليل أن علماءنا ما زالوا إلى الآن يفسرون القرآن وتظهر لهم فوائد لم يسبقهم إليها غيرهم والقرآن لا تنقضي عجائبه.

                تعليق

                19,961
                الاعــضـــاء
                231,885
                الـمــواضـيــع
                42,543
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X