إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عرّف بشيخك في التفسير ( دعوة للمشاركة )

    الحمد لله رب العالمين ،
    والصلاة والسلام على نبينا محمد أشرف الأنبياء وخاتم المرسلين ،
    وعلى آله وصحبه أجمعين .
    أعضاء الملتقى المباركون
    أبعث إليكم سلاماً أرقّ من نسيم السحَر ، وأشهى من لذيذ الثمَر
    فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد ، فتأسياً بأخي العزيز الشيخ محمد آيت عمران وفقه الله ، وبعد أخذ رأيه ومشورته ، أحببت أن يكون لأعضاء هذا الملتقى ، نصيبٌ من التعريف بمشايخهم ومن حولهم من المفسرين ، أسوة بمشايخ علم القراءات وحملته ، الذين أفرد لهم الشيخ آيت عمران وفقه الله ، صفحةً مستقلةً في ثنايا هذا الملتقى الجميل ...
    فهذه دعوةٌ للجميع ، ليشاركوا بالتعريف بمشايخهم في التفسير ، ومن حولهم من المشايخ المهتمين بهذا العلم الفريد ، والتعريف بطرائقهم وأساليبهم ومؤلفاتهم وتجاربهم .
    لذا ، أرجو من الجميع المشاركة والتفاعل والتأييد لهذه الفكرة المقتبسة ..
    والدعاء لصاحب الفكرة الأم الشيخ آيت عمران ..
    ولكم مني خالص التقدير وكل الثناء وصالح الدعاء ...
    لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
    يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

  • #2
    إثارةٌ واعتذار

    هل غابت شموس الضحى
    فلم يعد لأحدنا شيخ في التفسير يذكره ..
    أم اجتثت أفانين الربى
    فلم يعد لأحدنا شيخ في التفسير يتذكره ..
    علمونا الرماية كل يوم ، فلما اشتدت سواعدنا ، رميناهم بقوس النسيان
    وكم علمونا نظم القوافي ، فلما أنشدنا قافيةً ، لم نظهر لهم الفضل والعرفان
    لكَم سمعنا عن مفسرين - في هذا العصر - كان الواحد منهم ، مكتبةً تمشي على وجه البسيطة
    ولكَم قرأنا عن مفسرين - في هذا العصر - كانت للواحد منهم ، أساليب تختلب النفوس المحيطة
    ولكن
    كيف السبيل إلى شكر جهودهم ، و
    - منهم من قضى نحبه -
    وكيف السبيل إلى الاعتراف بمجهوداتهم ، و
    - منهم من ينتظر -
    أناس جعلوا القرآن لهم أنيساً .. ولم يرتضوا بغيره صاحباً ولا جليساً .
    كلّ همّهم : التنزّه في رياض معانيه .. وجلّ فكرهم : في السعي إلى إقامة مبانيه .
    فقاموا بنشر عَرف طيبه بين الأنام .. وأيقظوا بعبير تفسيره من استلذّ الرقاد والمنام .
    أفلا حق لهم علينا ، أن نذكر أسماءهم ، ونتذكر إحسانهم
    أم أن هذا لا يدخل في اختبارات آخر العام الدراسي
    أعتذر لأسرتي الكبيرة - ملتقى أهل التفسير - إن كنت قد أشغلتهم بهذا الموضوع
    الذي لن أتنازل عنه
    وطلبت منهم خوض غماره معي ..
    ولكن يبدو بأنني سأخوض لجّته وحدي ..
    ودام لكم الودّ والتقدير .. ما دامت السموات والأرض
    لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
    يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

    تعليق


    • #3
      عزيزي علي
      الفكرة جميلة ومفيدة، لأنه لا يكفي أن نعرِّف بمن مضى من أهل التفسير، لأن مسيرة التفسير المباركة مستمرة.
      شيخي هو الشيخ بسام جرار، أجلس استمع إليه في الأسبوع مرتين؛ يوم الأحد في مركز نون لمدة ساعة ونصف، ثم مثلها بين المغرب والعشاء في مسجد العين في مدينة البيرة (رام الله).
      عمل بعض المهتمين أخيراً على تنزيل تفسيره للسور القصار على اليوتيوب. وللتعرف على منهج الشيخ في التفسير يمكن متابعة تفسيره المتميز لسورة الفلق، الماعون، الكوثر.... وما سيتم تنزيله إن شاء الله قريباً.

      تعليق


      • #4
        سنان الأيوبي
        سلمت يمينك المباركة
        وجزاك الله خيرا إذ تعرفنا على علم جليل ، له جهوده المشكورة في نشر علم التفسير وتعليمه
        وهذا أول الغيث بحمد الله ..
        وأرجو من الله أن يتتابع ..
        لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
        يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

        تعليق


        • #5
          رجعت إلى ما تمّ رفعه للشيخ بسام جرار حفظه الله ..
          فوجدته رجلاً صاحب معرفةٍ بما يدرّس ، وأعجبني ربط بيانه للآيات بالواقع ، واهتمامه بما يقرّ.ب المعنى بالشيء المحسوس المشاهد .
          فمن هو الشيخ بسام جرار ؟
          وما هي مراحل التعليم التي مرّ بها ؟
          وما هي منجزاته العلمية ، وكذلك البحثية إن كان من أصحاب القلم والبيان ؟
          وما أنشطته الحالية ؟
          بصراحة كل من يطلع على ما تم رفعه على اليوتوب ، يودّ أن يتعرف أكثر على هذا الشيخ الفاضل .
          فأرجو أن يتم التعريف به ولو باختصار .
          وهذا هو مقصود موضوعنا ..
          وجزاكم الله خيراً ..
          لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
          يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك أخى الفاضل / على البشر ؛ على طرح هذا الموضوع الشيق لكن لى وجهة نظر أخرى ، وهى أن يُعدَّل الموضوع إلى التعريف بمشايخ التفسير وعلوم القرآن عموماً لتتسع الدائرة أكثر وتتم الاستفادة والمشاركة من الجميع بإذن الله ، ولك منى جزيل الشكر والعرفان .
            باحث في الدراسات العليا
            - قسم التفسير -

            تعليق


            • #7
              إن من أهم ما يستفيده الإنسان من التعرف والتعريف بأنشطة المعاصرين ، المشتغلين بالتفسير ، أمورٌ منها :
              - تقدّم مسيرة علم التفسير ، ومدى انتشاره ، والاهتمام به في أقطار المعمورة .
              - التعرف على جهود أفراد الأمة الإسلامية - أينما وجدوا - في خدمة التفسير وتعليمه للناس .
              - إيجاد لُحمة من الإنسجام المعرفي ، تربط بين المهتمين بعلم التفسير أينما كانوا .
              - تبادل الخبرات المكتسبة ، والاقتداء بأصحاب الجهود المبذولة ، في بذل النفس للتعلم أولاً ، والعمل ثانياً ، والتعليم ثالثاً ..
              والله ولي التوفيق ..
              لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
              يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

              تعليق


              • #8
                حيّاك ربي وبيّاك أخي العزيز عبد الرحمن .
                وأشكر لك إطلالتك الرائعة لفتتك الباهرة .
                ومقترحك على عيني ورأسي .
                قال شيخنا أبو أنس القرشي حفظه الله :
                لا يتمكن في علم التفسير من لم يشتغل بعلوم القرآن .
                وجزاك الله خيراً
                لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
                يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

                تعليق


                • #9
                  جزى الله فضيلة الشيخ علي والشيخ آيت عمران على هذه الفكرة القيّمة التي قيمتها بقيمة من نتحدث عنه , وهم علماؤنا النبلاء , ومشائخنا الفضلاء..
                  رغــم كوني مبتدئة في علم التفسير , ولم أعرف العلماء في هذا الفن إلا قريباً , إلا أني أرى أنه حقٌ عليّ الاعتراف بفضلهم , ولعلّ من أبرزهم ومن تأثرتُ به كثيراً حتى في طريقة الكلام شيخنا الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري , فلقد كانت له اليد الطولى في معرفتي لأصول التفسير وقواعد الترجيح في التفسير , ومعلوم أن التفسير بدون معرفتها يكاد يكون قليل الفائدة للطالب , لذلك تغيّرت نظرتي للتفسير , وأصبح أكثر قيمة ومتعة وأهمية بالنسبة لي , أسأل الله أن يجزل المثوبة لشيخنا الأستاذ محمد وأن يجزيه خير ما جزى عالم عن متعلم..اللهم آمين.
                  ومما لحظته من أسلوب هذا العَلَم , اليسر والسهولة حتى طُبع ذلك على شخصه , فكـان المعلم الناصح المربي المهوّن علينا حتى أنه إذا استفتح درسه دعا بالدعاء ( اللهم لا سهل إلا ماجعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا) , وما ميّز طرحه للدرس كذلك كثرة وضعه للأمثلة , فلا أظن أن الطالب سيشكل عليه أمر بعد ذلك بإذن الله , وإن احتاج فسيجد ذلك المعلم الذي يكون له الأخ الحريص على نفع أخيه.. ولن أستطيع الوفاء بحقه مهما ذكرتُ, حفظ الله شيخنا وزاده علماً وجعله مباركاً أينما كان..
                  وتقديراً لحقه ونشراً لعلمه, أحب إرشاد اخوتي في هذا الملتقى المبارك إلى بعض النتاج العلمي للشيخ الخضيري رعاه الله, فمن ذلك:
                  المحاضرات الشرعية للشيخ حفظه الله:
                  كيف نتدبر القرءان؟ , :طرق البحث في كتب التفسير 1:2 ,صلاح القلوب ,بركة القرءان , تفسير وتدبر سورة الضحى,( إياك نعبد وإياك نستعين ) , الجهاد معناه وحكمه ,(الصبر ضرورة) , وقفات مع حادثة الإفك , آداب سورة النور , قصص وعبر من سورة الكهف , أخبار أهل القرآن , آيات تعظيم الله في القرآن , مقدمة في علم التفسير ,,وغيرها
                  ويعدُّ برنامج أفانين القران الذي يقدمه الشيخ أساس لكل طالب علم في التفسير وعلوم القرآن عامة, فأنصح به..
                  وله برنامج لنحيا بالقرآن مع الشيخ الربيعة ..
                  وله شرح للمراحل الثمان , وله كتاب في بيان غريب القرآن واسمه السراج في بيان غريب القرآن ,,
                  ومما أدهشني بل وأبكاني فرحاً لشيخي أني أُهديتُ نسخة من المصحف الذي على هامشه معاني الكلمات مستقاه من كتابه السراج , قد يتساءل البعض لماذا بكيتِ ؟ أقول لأنه كم سيبقى هذا العمل الجليل , وكم قارئ للقرآن سينهج منهج الشيخ في معاني كتاب الله إلى قيام الساعة.. أسأل الله أن يتقبل من شيوخنا ما قدّموه وأن يعظم لهم الأجر ,, اللهم آمين
                  قال الحسن البصري:مازالَ أهلُ العلمِ يعودونَ بالتذكّرِعلى التفكّرِ,والتفكّرِعلى التذكّرِ,ويُناطِقُونَ القلوبَ حتى نطقَتْ بِالحِكمَة,فالتّفكّرُ بِذارُ العِلمِ,وَسقيُهُ مُطارحَتُه,ومُذَاكرَتُه تلقيحُه

                  تعليق


                  • #10
                    عزيزي علي، استجابة بطلبك الكريم هذه نبذة عن الشيخ بسام جرار:
                    تخرج من جامعة دمشق كلية الشريعة فيما أظن عام 1974م. ودرس على عدد من علماء دمشق.
                    عمل مدرساً للثقافة الإسلامية في كلية رام الله التربوية لأكثر من ثلاثين عاماً.
                    افتتح داراً لتعليم التجويد عام 1975م واستمرت لسنوات. ثم أنشأ عام 1998م مركز نون للدراسات القرآنية.
                    اهتم مبكراً بالإعجاز العددي. وأخرج عدة أبحاث عددية اولها عام 1990 وآخرها (المقتظف) طبعته جائزة دبي الدولية.
                    له في التفسير: حصاد النظر، من اسرار الأسماء في القرآن الكريم، نظرات في كتاب الله الحكيم.
                    وله: دراسات في الفكر الإسلامي، رسائل نون......ألخ.
                    يمكن متابعة أبحاثه على صفحة مركز نون الالكترونية. وكذلك صوتيات موقع طريق الإسلام واليوتيوب.

                    تعليق


                    • #11
                      المشتاقة للقاء ربها ..
                      أسعدتني مشاركتك المميزة ، في هذا الموضوع فجزاك الله خيراً .
                      والشيخ الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري ، عَلَم معروف ..
                      وأياديه في نشر علم التفسير تُشكر كثيراً ولا تنكر .
                      ويا حبذا لو تمّ التعريف بشخصه الكريم ، ومراحل تعليمه وبحوثه ، ليحصل بذلك النفع العميم ..
                      وجزاكم الله خيراً .
                      لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
                      يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

                      تعليق


                      • #12
                        سنان الأيوبي ..
                        أنا أعتبرك فارس ميدان هذا الموضوع المبارك ، لما لمسته فيك من استجابة كريمة ، وإفادات عظيمة ..
                        ووقع تعريفك للشيخ بسام الجرار من نفسي موقع البلسم الشافي والجواب الكافي ..
                        فشكر الله لكم إفادتكم الفخيمة ، وإطلالتكم الجميلة ..
                        وجزاك عني ، والشيخ بسام ، وأعضاء الملتقى خير الجزاء ...
                        لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
                        يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

                        تعليق


                        • #13
                          استكمالاً لما ذكرته المشتاقة للقاء ربها ، وفّقها ربها لكل خير
                          قمت بالبحث عن ترجمة ، للشيخ الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري حفظه الله
                          فوجدت بعض المواقع الإسلامية كموقع : نداء الإسلام ، وموقع : الأكاديمية الإسلامية ، وغيرها من المواقع قد ترجمت للشيخ الخضيري ، ترجمات مختصرة ، فأحببت هنا أن أنقل طرفاً من سيرته ، ولمحةً من حياته ، كما جاء في موقع الأكاديمية الإسلامية ، وهي كما يلي :
                          تاريخ الميلاد: 1385هـ
                          مكان الميلاد: الرياض
                          الجنسية : سعودي
                          العمل الحالي: أستاذ مساعد بقسم الدراسات القرآنية بكلية المعلمين بالرياض.
                          المؤهلات العلمية:
                          1. بكالوريوس شريعة من كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
                          2. ماجستير في القرآن وعلومه من كلية أصول الدين بالرياض جامعة الإمام.
                          3. دكتوراه في القرآن وعلومه من كلية أصول الدين بالرياض جامعة الإمام.
                          المؤلفات والبحوث:
                          1. الإجماع في التفسير.
                          2. الدرر البهية(تحقيق).
                          3. التطير والتشاؤم.
                          4. المناظرة العجيبة.
                          5. حديث القرآن عن الصبر.
                          6. نداء عام إلى علماء بلد الله الحرام(تحقيق).
                          7. حديث القرآن عن الجهاد في سبيل الله
                          أشرطة مسموعة:
                          1. وإبراهيم الذي وفى.
                          2.التطير شرك وشر.
                          3.ذروة سنام الإسلام.
                          4. تقوى الفتن
                          الدروس :
                          1. درس في التفسير بجامع إسكان الطلاب بجامعة الملك سعود.
                          2. دروس منوعة بمسجد القرعاوي بحي الملك فهد.
                          العلماء الذين تلقى العلم عنهم:
                          1. العلامة الشيخ محمد بن عثيمين .
                          2. د/ صالح بن غانم السدلان حفظه الله.
                          3. د/ علي بن سعيد الغامدي.
                          4.د/ ناصر العمر.
                          ويلاحظ أن هذه الترجمة لم تستوعب الكثير من أعمال الشيخ المتنوعة ، ودروسه المتفرقة ، في التفسير وعلوم القرآن ؛ المرئي منها والمسموع ، والمكتوب ..
                          بارك الله لشيخنا جهوده المباركة ، ونفع به الفئام الفئام من الناس ...
                          لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
                          يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

                          تعليق


                          • #14
                            جزااااكم المولى خيراً وغفر لكم أخي الأستاذ علي , ما صبّرني إلا الحديث الذي فيه أن المؤمن إذا همَّ بالحسنة كُتبت له كاملة ...
                            فقــد كُنت متلهّفة لوضع النبذة عن الشيخ الخضيري, لكن جاءني ظرف للخروج , فكتبتم أنتم فبارك الله فيما نقلتم ,, وأجزل لكم المثوبة ,, اللهم آمين
                            لديّ استفسار :هل يُسمح للعضو الواحد أن يذكر أكثر من شيخ..؟
                            قال الحسن البصري:مازالَ أهلُ العلمِ يعودونَ بالتذكّرِعلى التفكّرِ,والتفكّرِعلى التذكّرِ,ويُناطِقُونَ القلوبَ حتى نطقَتْ بِالحِكمَة,فالتّفكّرُ بِذارُ العِلمِ,وَسقيُهُ مُطارحَتُه,ومُذَاكرَتُه تلقيحُه

                            تعليق


                            • #15
                              هذه الصفحة وهذا الموضوع إن صحّ التعبير
                              منكم وإليكم
                              كما كان الشيخ عبدالعزيزالمسند يسمّي برنامجه القديم
                              سقى الله تلك الأيام الخوالي
                              والمجال مفتوح بما تحبون ، ولا أحجّر واسعاً ، بل أرحب بالزيادة أكثر من أختها
                              وجزكم الله خيراً على تفاعلكم ودعواتكم
                              لو كنتُ أَعجبُ مِن شَيءٍ لأَعجَبني *** سَـعْيُ الفتى وهْو مخبوءٌ له القَدَرُ
                              يسعى الفتي في أُمورٍ ليس يُـدرِكُها *** فالنفسُ واحـدةٌ، والهـمُّ مُنتَشِرُ

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,365
                              الـمــواضـيــع
                              42,327
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X