إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ظواهر صرفية في القرآن الكريم: الإبدال

    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




    الإبدال بمعناه الصرفي هو وضع حرف مكان حرف آخر بشرط ألا تكون هذه الحروف حروف علة تبدل في ما بينها لأن هذا يسمى إعلالا و هو موضوع آخر . والإبدال قانون من القوانين الصوتية و الصرفية في آن واحد ،بمعنى أنه قد تجتمع عوامل صوتية و صرفية معا لتؤدي إلى حدوث الإبدال في اللفظ .
    و تفيد معرفة الإبدال مستعمل اللغة في أمور كثيرة ، أهمها تمكينه من حسن استخدام المعجم ،لأنه بمعرفته بوجود إبدال في كلمة ما يتمكن من معرفة اصلها المبدل منه و بالتالي يقوم بإرجاعها إلى أصلها مما يسهل عليه البحث عن معناها داخل المعجم . كلفظ "اتحاد " مثلا أبدلت فيه الواو تاء ، وأصله واوي ،أي من فعل "وحد "، فحين يكون الشخص ملما بالإبدال سيذهب داخل المعجم مباشرة إلى حرف الواو و ليس الألف ، وهو يبحث عن معنى هذا كلمة " اتحاد ".
    ويحدث الإبدال في اللغة في مواضع مضبوطة من النسق العربي منها :
    أ ـ إذا كان الفعل المعتل مثالا واويا ( أي فاؤه أو حرفه الأول واو ) فإن هذه الواو تبدل تاء في صيغة الافتعال ، ثم تدغم التاءان في بعضهما . مثل : وصف إذا صغناها على وزن افتعل تصبح ـــــــ اوْتَصَفَ ، فتبدل الواو تاء ـــــــ اتْتَصَفَ ، ثم تدغم التاء في التاء ــــــــــ اتَصَفَ .
    وقد جاءت في القرآن الكريم آيات كثيرة حدث في أفعالها هذا النوع من الإبدال نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر قوله : ( والقمر إذا اتسق ) الإنشقاق 18 ، ففعل (اتسق ) مشتق من (وسق )المثال الواوي ، وقوله أيضا : (أفمن يتقي بوجهه سوء العذاب يوم القيامة) الزمر 34 ، والشاهد هنا هو فعل (يتقي ) المشتق من (وقى) المثال الواوي كذلك ، و قوله : (هم و أزواجهم في ظلال على الأرائك متكئون ) ،حيث اشتق اسم الفاعل الذي جاء جمع مذكر سالم (متكئون ) من (وكأ) المثال الواوي ، إلى غير ذلك من الآيات التي لا يتسع المجال لذكرها هنا .
    ب ـ إذا كان الفعل ثلاثيا فاؤه ( أي حرفه الأول ) دال أو ذال أو زاي فإن تاء الافتعال تبدل دالا مثل : دَثَرَإذا صيغت على وزن افتعل تصبح ـــــــ ادْتَثَرَ، فتبدل تاء الافتعال دالا فتصبح ـــــــ ادْدَثَرَ ، ثم تدغم الدالان في بعضهما ــــــــ ادَثَرَ
    و مثل: زان / ازتان / ازدان
    ومثل :ذكر /اذتكر / اذدكر /ادكر
    وهذا النوع من الإبدال موجود أيضا في كتاب الله ، نمثل له بقوله : ( وأنبئكم بما تأكلون و ما تدخرون في بيوتكم ) آل عمران 49 ، والشاهد هو قوله (تدخرون ) الذي اشتق من (دخر) وطبقت عليه قاعدة الإبدال السالفة الذكر، وكذلك بقوله تعالى : ( وقال الذي نجا منهما و ادكر بعد أمة ) يوسف 45 ،الذي حدث في فعلها (ادكر ) إبدال وهو مشتق من (ذكر ) و و ضحنا ما حدث فيه من إبدال آنفا ، و منه أيضا قوله : (فكذبوا عبدنا و قالوا مجنون و ازدجر ) حيث وقع إبدال في ( ازدجر ) الذي اشتق من (زجر) .
    ت ـ إذا كان الفعل ثلاثيا فاؤه صاد أو ضاد أو طاء او ظاء فإن تاء الافتعال تبدل طاء مثل : (صلح )إذا صيغت على وزن افتعل تصبح ـــــــ اصْتَلَحَ ، ثم تبدل تاء الافتعال طاء ـــــــــ اصْطَلَحَ
    ومثل : ضرب / اضترب /اضطرب
    ومثل : طلع / اطتلع / اطلع
    أما عن ورود هذا النوع من الابدال في كتاب الله فنمثل له بقوله : (الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس ) الحج 75 ، والشاهد هو ( يصطفي ) ، وقوله كذلك : (نمتعهم قليلا ثم نضطرهم إلى عذاب غليظ ) لقمان 24 ، حيث حدث إبدال في (نضطرهم ) ، وقوله أيضا : ( إذ قال موسى لأهله إني آنست نارا سآتيكم منها بخبر أو آتيكم بشهاب قبس لعلكم تصطلون )الآية7 من سورة النمل ، ففعل (تصطلون ) جاءت فاؤه صادا (صَلِيَ ـ يَصْلَى) وبالتالي لو صيغ على وزن افتعل سيصبح (اصتلى ) ثم بعد تطبيق قاعدة الإبدال (اصطلى )
    ... إلى غير ذلك من الآيات الكثيرة التي تبين أن ظاهرة الإبدال من الظواهر الصرفية الموجودة بشكل كبير في القرآن الكريم ، كيف لا والنص القرآني هو الذي استنبطت منه العلوم اللغوية كلها : من صوت و صرف و نحو و دلالة .
    دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
    أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
    الجديدة ، المغرب .

  • #2
    بارك الله فيك يا أم معاذ وبارك في علمك ، وأكرر تعزيتكم في حماتكم والدة الدكتور أحمد الضاوي وغفر لها وأحسن عزائكم .

    وأما الموضوع المبحوث أعلاه فهو موضوع طريف ، ومعلومات مبسطة قيمة لموضوع من دقائق لغة القرآن الكريم التي نحن في أمس الحاجة إلى التذكير بها ومدارستها . وقد فرغتُ للتو قبل أيام من قراءة كتاب قيم في هذا الباب بعنوان (ظواهر تصريف الأفعال في القراءات السبع الشهيرة : دراسة صرفية تطبيقية) للدكتور غمبو حسن .
    ناقش فيه موضوع تصريف الأفعال لدى القراء السبعة والفروق المعنوية في ذلك وحاول استيعاب الموضوع ، وبذل جهداً مشكوراً ، ولعلكم اطلعتم على هذا الكتاب الذي نشرته مؤسسة المختار للنشر والتوزيع بالقاهرة هذا العام 1432هـ وصدر في مجلد عدد صفحاته 358 صفحة ، والمؤلف من نيجيريا وهي رسالته للدكتوراه فيما يبدو لي من ترجمته التي ختم بها كتابه .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا أخي عبد الرحمن على تعزيتك و مواساتك ، و على مرورك الكريم على الموضوع ثم على تعليقك الطيب . و أنا حاولت التبسيط ما أمكن في الموضوع ولم أطل فيه بالتفصيلات وإنما اختصرت قدر الإمكان بغية تقريب الموضوع من الإخوة الافاضل مرتادي هذا الموقع المبارك و المفيد . أرجو أن أكون قد أفدت ولو بالقليل إخوتنا الكرام
      تحية طيبة إليك مرة أخرى .
      دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
      أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
      الجديدة ، المغرب .

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

        السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
        لقد أفدتِ بالكثير جزاك الله خيرا د. خديجة إيكر, و ياليتك أطلتِ, فإن علم الصرف من أهم علوم اللغة العربية و خاصةً الإبدال.

        بارك الله فيك شيخنا عبد الرحمن, لقد اشتريت هذا الكتاب قبل اسبوعين, فهو من أروع ما كُتب في هذا موضوع.

        تعليق


        • #5
          لا زلت ترتقين وتتألقين منذ سمعت محاضراتك في جامعة شعيب الدكالي .
          بارك الله فيك وفي أهل بيتك .
          أتمنى على الأخ عبد الرحمان الشهري وطاقم هذا الملتقى الاستفادة من هذه اللغوية المتمكنة الهادئة في أكثر من قسم من أقسام ملتقى أهل التفسير .

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرزاق الأحمدي مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

            السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
            لقد أفدتِ بالكثير جزاك الله خيرا د. خديجة إيكر, و ياليتك أطلتِ, فإن علم الصرف من أهم علوم اللغة العربية و خاصةً الإبدال.

            بارك الله فيك شيخنا عبد الرحمن, لقد اشتريت هذا الكتاب قبل اسبوعين, فهو من أروع ما كُتب في هذا موضوع.
            وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته
            أشكرك أخي الكريم الأستاذ عبد الرزاق الأحمدي على حسن اطلاعك و على كلماتك الطيبة .
            دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
            أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
            الجديدة ، المغرب .

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة الحسن محمد ماديك مشاهدة المشاركة
              لا زلت ترتقين وتتألقين منذ سمعت محاضراتك في جامعة شعيب الدكالي .
              بارك الله فيك وفي أهل بيتك .
              أتمنى على الأخ عبد الرحمان الشهري وطاقم هذا الملتقى الاستفادة من هذه اللغوية المتمكنة الهادئة في أكثر من قسم من أقسام ملتقى أهل التفسير .
              السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
              شكر الله لك أخي الحسن ما قلته في حقي ، وإن كانت هذه الكلمات أكثر مما أنا عليه . فما أنا إلا طالبة علم أستفيد من الإخوة الكرام في هذا الملتقى المبارك ، و أحاول أن أفيد ولو قليلا .
              دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
              أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
              الجديدة ، المغرب .

              تعليق

              19,962
              الاعــضـــاء
              231,999
              الـمــواضـيــع
              42,584
              الــمــشـــاركـــات
              يعمل...
              X