إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فكرة: المرور بالمؤمنين على معاني الذكر الحكيم في شهر رمضان الكريم

    قام الدكتور حازم شومان بسلسلة من الدروس اليومية الرمضانية استغرقت الشهر كله بحيث مر على معاني أجزاء القرآن الثلاثين بواقع جزء لكل يوم، وسماها سلسلة الطريق إلى القرآن، وهي موجودة في موقع الطريق إلى الله، وقد تميزت الدروس بأمور منها:
    1/ إعطاء قارئ القرآن أو المستمع إليه في التراويح تصوراً عاماً عن الجزء الذي سيسمعه أو سيقرأه.
    2/ بث اللطائف أثناء الدرس بطريقة تلفت انتباه المسلم إلى جوانب ربما لم يكن يلتفت إليها من قبل ؛ مثل سر تسمية السورة، سر تشابه بعض الآيات في السورة..إلخ.
    3/ التركيز كثيراً على ربط الجزء المقروء بواقع حياة المسلم.
    4/التركيز على مقاصد السور وأهم موضوعاتها.
    ولا يخلو الكلام الذي ذكره الدكتور الفاضل من لطائف غير محررة لكن الفكرة رائدة والطرح متميز وحسنات الدرس تغمر ما فيه من القليل الذي يمكن أن يكون محل خلاف.

    وأخيراً فيمكن لمثل هذا الدرس أن يُحتذى ويُنسج على منواله في المساجد في رمضان، وهذا ما سأفعله يومياً بعد صلاة العصر في مسجد (أبو بكر آل ناصر ) بحي المصانع بالمدينة المنورة، ويمكن أن يضاف للدرس:

    1/ فضائل بعض السور.
    2/ بعض أسباب النزول المهمة.
    3/ الأحداث المصاحبة لنزول بعض السور.
    أستاذ مساعد بقسم البلاغة والأدب في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

  • #2
    استمعت لجزء من هذه الدروس، وهي حقا فكرة جميلة مفيدة جدا لعموم المصلين والمستمعين، حيث تعطي تصورا عاما لمقاصد السورة وموضوعاتها وأهم ما ينبغي مراعاته في الآيات قبل قراءتها والاستماع لها.
    وتفسير الآيات جميعا شبه متعذر خصوصا لمن أراد ختم القرآن خلال الشهر، إذ يحتاج وقتا لا يناسب الدروس العامة، فاقتصار الإمام على موضوعات السورة وأهم مقاصدها وأبرز عبرها ولطائفها ومناسبات آياتها ... =هو الأنسب والأحسن لمثل هذا المقام.
    فالفكرة جميلة مناسبة ومفيدة كما سبق، لو أخذت وتم تطبيقها مع مزيد تحرير للمعلومة لحصل بذلك خير كثير ..

    جزاكم الله خيرا.
    محمد بن حامد العبَّـادي
    ماجستير في التفسير
    [email protected]

    تعليق


    • #3
      من الكتب اللطيفة التي تصلح أن يقراها الإنسان ويحضر منها لدعم هذه الفكرة: " الجواهر واللآلئ المصنوعة في تفسير القرآن العظيم بالأحاديث الصحيحة المرفوعة" للشيخ: عبد الله بن عبد القادر التليدي، وقد طبعته دار البشائر الإسلامية.
      أستاذ مساعد بقسم البلاغة والأدب في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

      تعليق


      • #4
        بارك الله لكم أخي الفاضل
        هل تم طباعة سلسلة الطريق إلي القرآن في كتاب حتي يتم الإستفادة منها بشكل أكبر ؟
        http://www.facebook.com/dr.hanydorgham

        تعليق


        • #5
          لاأدري، لكن يوجد تفريغ لبعضها في نفس الموقع باللهجة العامية
          أستاذ مساعد بقسم البلاغة والأدب في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

          تعليق


          • #6
            سبحان الله فكرة جميلة

            المرور على القرآن بشكل إجمالي فكرة رائعة
            يمكن الإستعانة بكتاب مقاصد القرآن الكريم وغيره من الكتب الأخرى
            ولطالما راودتني هذه الفكرة وهاأنذا أجد من فكر فيها
            جزيت خيرا أخي

            تعليق


            • #7
              الحمد لله، تمت التجربة و لاقت إقبالاً ظاهراً من المصلين، وأفادتني كثيرا في التصور العام لكتاب الله، لكني أسجل بعض الملاحظات لعلها تفيد من يريد تطبيق نفس الفكرة:
              1/كانت مدة الدرس نصف ساعة وأحياناً كان تصل إلى أربعين دقيقة، وهذا الوقت غير كاف في المرور على الجزء كاملاً، والمدة التي أقترحها هي ساعة كاملة.
              2/ بدأ الدرس في أول يوم من رمضان واستمر حتى آخر يوم، وأظن أن هذا ليس هو الأنسب لأن العشر الأواخر بالذات مظنة إقبال الناس على الصلاة وختم القرآن، أو الذهاب إلى مكة والمدينة، كما أن الدرس اليومي لمدة ساعة ثقيل على الحضور، فلعل الأنسب البدء من بداية شعبان بواقع ثلاثة أيام أسبوعيا بين المغرب والعشاء( ساعة وربع تقريباً) مما يمكن معه إنهاء خمسة عشر جزءا قبل رمضان، كما أنه يعد نوعا من الاستعداد الجيد للشهر الكريم، ثم يكمل الباقي في العشرين الأُوَل من رمضان مع مراعاة التوقف في رمضان كل جمعة – مثلاً-.
              3/ لعل من المناسب حثُّ الحضور على المتابعة بالمصحف أثناء الدرس.
              4/ لابد من التحضير المبكر للدروس بحيث يصاحبها:
              أ/تعليق بعض التشجيرات الموضحة لأقسام السورة بحيث يراها الحضور عقب الدرس مباشرة وتستمر معلقة إلى الدرس التالي ، ولو أمكن توزيعها على المصلين فهو أحسن.
              ب/ عرض بور بوينت؛ لأنه يصعب استيعاب غير الحافظ للقرآن لمعاني الجزء في جلسة واحدة إذا اعتمد على مجرد السماع .
              5/ينبغي الحرص في الدرس على:
              أ/ذكر ما صح من أسباب النزول، أو بعضه على الأقل .
              ب/الاهتمام بالآيات التي فيها خلاف مشهور لبيان الراجح فيها إن أمكن.
              ج/ تفسير بعض الآيات مع التنوع في انتقائها فمرة تفسر آيات الثناء على الله، ومرة آيات الوعد و الوعيد ، ومرة تفسر قصة نبي من الأنبياء، وهكذا.
              د/ الاهتمام بذكر بعض القواعد العامة المفيدة في التدبر، وبثها في الدروس ففي كل درس قاعدة – مثلاً- .
              ه/ يتكرر ذكر الأنبياء وقصصهم كما هو معلوم، وتذكر قصصهم متتابعة في عدد من السور كالأعراف وهود ، فلعل من المناسب التركيز في كل مرة على واحد منهم بحيث يمر المستمع بحضوره الدروس كاملة على قصص الأنبياء كلهم .
              6/لابد من معرفة الملقي التفسير الإجمالي لآيات الجزء كلها لأن الكلام قد ينجر إليها، أو يسأله الحضور عنها.
              وليت من عنده اقتراح أو نقاش يفيدني ويفيد الجميع ، والله المستعان.
              أستاذ مساعد بقسم البلاغة والأدب في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

              تعليق


              • #8
                تذكير بالفكرة التي أفادتني جدا في العام الماضي، وكان تفاعل الحضور معها طيباً، وسأقيم نفس الدرس هذا العام بإذن الله في مسجد الفرقان بحي الدرع في المدينة.
                أستاذ مساعد بقسم البلاغة والأدب في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

                تعليق


                • #9
                  لعل من أهم ما يراعى أثناء إلقاء هذه السلسلة حث من يحضر الدروس على التحضير بقراءة الجزء المتناول بالشرح قبل الحضور – وإن زاد بقراءة الغريب أو قراءة تفسير مختصر فأفضل - حتى يكون عندهم تصور عام للجزء ولسرعة استحضار المواضع التي يتناولها الشارح .
                  ومن فوائد ذلك أيضًا تدريب الحضور على تدبر الآيات واستخراج الفوائد منها بمفردهم مما يقوي هذه الملكة عندهم ويزيد من استفادتهم من المحاضرة .

                  لذا يكون مناسبًا عرض جزء يوميًا في كل درس في شهر رمضان لعادة كثير من الناس قراءة جزء من القرآن في كل يوم من أيام رمضان .
                  وأيضًا يناسب أن يكون الدرس بعد العصر حيث يعتاد الكثير المكوث في المسجد من صلاة العصر إلى صلاة المغرب ورغبتهم في شغل الوقت لاسيما مع شعورهم بالإرهاق في آخر ساعات الصيام .

                  كما أن تناول التفسير بهذه الطريقة مفيد جدًا لمن عندهم ضعف في ملكة الحفظ ويريدون حفظ القرآن الكريم .

                  وهذا رابط السلسلة :

                  سلسلة الطريق الى القرآن - الدكتور حازم شومان
                  قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله خيرا على المقترحات والرابط أخي الحليمي.
                    أستاذ مساعد بقسم البلاغة والأدب في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

                    تعليق

                    19,957
                    الاعــضـــاء
                    231,901
                    الـمــواضـيــع
                    42,555
                    الــمــشـــاركـــات
                    يعمل...
                    X