• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • من يأتي لمسألتي بمظان الجواب .. ؟!



      السلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته وبعد ..

      هنا مسألة، وهي أنّ الفاء تفريعية - حسب علمي - إذا ارتبطت بـ ( أمّا ) ..
      وفي قوله تعالى في سورة النساء: ( فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا ) .. 175.

      اقتصر في الآية على ذكر المؤمنين، دون أن يذكر الطرف الآخر وهم الكفرة الضالين، فما السبب يا ترى مع أنّ غالب منهج القرآن الكريم هو التفريع ؟

      أرجو ممن يجيب أن يذكر لنا مرجعه مشكوراً مأجوراً.. وإن اقتصد فليخبرنا بمظان الجواب وله منا الشكر والدعاء والثناء ..

      هذا والسلام .

    • #2
      قال الطاهر بن عاشور ( 6 : 62 ، 63 ) :
      ( واما في قوله ( فأما الذين آمنوا بالله ) يجوز أن يكون للتفصيل : تفصيلاً لما دل عليه ( يا أيها الناس ) من اختلاف الفرق والنزاعات ؛ بين قابل للبرهان والنور ، ومكابر جاحد .
      ويكون معادل هذا الشق محذوفًا للتهويل ؛ أي : واما الذين كفروا فلا تسل عنهم .
      ويجوز أن تكون ( أما ) لمجرد الشرط دون تفصيل ، وهو شرط لعموم الأحوال ؛ لأن ( أما ) في الشرط بمعنى ( مهما يكن من شيء ) ، وفي هذه الحالة لا تفيد التفصيل ، ولا تطلب معادلاً ) .
      د. مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار
      أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود
      [email protected]

      تعليق


      • #3


        جزاكم الله خيراً وبارك فيكم ..


        .

        كالغيثِ تأتون ..!

        تعليق

        20,095
        الاعــضـــاء
        238,618
        الـمــواضـيــع
        42,958
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X