إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تأملات صوتية في كتاب الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لقد أولى القرآن الكريم الجانب الصوتي اهتماما بالغا ،حتى تتم العملية التواصلية بين الخالق عز و جل وبين عباده . لذلك نجد القرآن الكريم يحثنا على ترتيله ويدقق في اختيار حروف الألفاظ التي يستعملها تدقيقا متناهيا ، و كيف لا و المستوى الصوتي يحيطـ بكتاب الله من جميع جوانبه :
    ـ فقد كان نزوله نزولا صوتيا حيث كان جبريل يتلو الآية أو الآيات على الرسول تلاوةصوتية مسموعة ،أي أن تلَقِّيه كان تلَقِّياً صوتيا .
    ـ وقد قام الرسول بتبليغه إلى الناس تبليغا صوتيا كذلك .
    ـ ولا زال القرآن الكريم يُتناقل جيلا بعد جيل بطريقة شفوية صوتية ،قارئا عن قارئ و شيخا عن شيخ ، حيث لا يُعتد إلا بالعرض الصوتي الشفوي على الشيخ أو المعلم .
    مما يدل دلالة واضحة أن الجانب الصوتي يحُف بكتاب الله من كل جانب: في تنزله و تلقيه ، وفي تبليغه ،و في تناقله في الأمة .
    ولعل ما يزيد من تأكيد هذه النقطة ما أورده الإمام الزمخشري في تفسيره "الكشاف " من أن الحروف المقطعة التي افتتحت بها بعض سور القرآن الكريم تجمع كل الظواهر الصوتية العربية . بمعنى أن جميع صفات الحروف المعروفة قد احتوتها الحروف المقطعة .
    وإذا عدنا عمليا إلى المصحف للتأكد من هذه الظاهرة سنكتشف أن الحروف المقطعة تضم نصف عدد الحروف من كل صفة على الشكل التالي :
    ـ إذا كانت الحروف المهموسة في العربية 10هي ما جمع في قولهم : "فحثه شخص سكت " فإنه ورد منها في الحروف المقطعة بكتاب الله نصفها أي 5 حروف وهي : ( ص ك هـ س ح ). و اشتملت عليها فواتح السور التالية :مريم ،يس ،فصلت .
    ـ وإذا كانت الحروف المجهورة هي ما سوى المهموسة ( 18حرفا ) ، فإن القرآن الكريم استعمل كذلك نصفها تقريبا فـي الحروف المقطعة وهي 9 حروف : (أ ،ل ،م ،ر ،ع ،ط ،ق ،ي ،ن ). وذكرت في فواتح الرعد ،طه،يس،الشورى ،القلم.
    ـ وإذا كانت الحروف المتصفة بالشدة 8 هي المجموعة في قولهم :"أجد قط بكت " فقد استخدم القرآن الكريم نصفها أيضا في الحروف المقـطعة وهي: (أ،ك،ط،ق ) أي 4 أحرف ،وردت في فواتح العنكبوت ،الشعراء ،مريم ،طه ،ق .
    ـ وإذا كانت الحروف الرخوة 20 حرفا و هي ما سوى الشديدة ، فقد ورد منها في الحروف المقطعة 10 حروف ( ح، ر،س ،ص ،ع ،ل ،م،ن،هـ، ي ) ، جاءت في فواتح السورالتالية :الحجر ،مريم ،النمل ، الزخرف ، القلم .
    ـ وإذا كانت الحروف المطبقة 4 وهي : (ص، ض ،ط ،ظ ) فقد ورد منها في الحروف المقطعة نصفها كذلك ، أي حرفان : (ص، ط ) ،ذكرا في فواتح ص وطه .
    ـ وإذا كانت الحروف المنفتحة هي ما سوى المطبقة ( 24حرفا ) فقد استخدم القرآن الكريم نصفها في الحروف المقطعة وهي الحروف التالية :(أ،ح،ر،س،ع،ق،ك،ل،م،ن،هـ،ي ) أي 12 حرفا ،وردت في فواتح كل من : البقرة ،مريم ،الشورى ،الدخان ، القلم .
    ـ وإذا كانت حروف الاستعلاء 7 جمعت في قولهم "خص ضغط قظ " فقد ورد منها في الحروف المقطعة 3أحرف أي النصف تقريبا هي (ص ،ط،ق ) ،ذكرت في فواتح السور التالية : ص ،النمل ، ق .
    ـ وإذا كانت الحروف المنخفضة هي ما سوى المستعلية وعددها 21 فإن القرآن الكريم استعمل كذلك نصفها تقريبا في الحروف المقطعة أي 11 حرفا هي ( أ ، ل ، م ، ر ، ك ، هـ ،ي ، ع ،س ،ح ، ن ) .وجاءت هذه الحروف في فواتح :الرعد ،ومريم ، وغافر ، و القلم .
    ـ و إذا عرفنا أن حروف القلقلة 5 هي التي جمعت في قولهم : "قطب جد " فإن كتاب الله استعمل منها كذلك النصف تقريبا وهما : ق، ط اللتان نجدهما في فواتح سورتي طه ، ق .
    هذا يبين لنا بما لا يدع مجالا للشك بأن الأمور الصوتية في القرآن الكريم وردت بشكل دقيق و ليس جُزافا ،شأنها شأن جميع الأمور التي اشتمل عليها الكتاب العزيز .

    دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
    أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
    الجديدة ، المغرب .

  • #2
    زادك الله علما
    أتساءل هل في طه توزيع للحروف المهموسة والمجهورة
    حيث أن ط = 9
    ه = 5
    وهل ورود كلمة (همسا) في سورة طه فقط إشارة لهذه الحروف
    وهل ورود كلمة (تجهر) في سورة طه في الآية 7 وهي نصف طه إشارة لهذه الحروف

    تعليق


    • #3
      الدكتورة الفاضلة خديجة هذا المقال الماتع حملني إلي فكره ألا وهي:
      أن قراءة القرآن بصوت مسموع وبتجويد وبمهارة أدعي إلي فهمه . فكأن البداية بالحروف المقطعة تذكرنا بأن القرآن الكريم حروف ومعاني ؛ فكل حرف بأجره ، والتدبر له أجره.
      { قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}
      ( سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ)

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيكم أختنا الدكتورة خديجة على مقالاتكم الماتعة المفيدة فأنتم غنيمة لنا فى هذا الملتقى المبارك وفى انتظار درركم دائماً ، زادكم الله من فضله .
        باحث في الدراسات العليا
        - قسم التفسير -

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة صبري إبراهيم مشاهدة المشاركة
          زادك الله علما
          أتساءل هل في طه توزيع للحروف المهموسة والمجهورة
          حيث أن ط = 9
          ه = 5
          وهل ورود كلمة (همسا) في سورة طه فقط إشارة لهذه الحروف
          وهل ورود كلمة (تجهر) في سورة طه في الآية 7 وهي نصف طه إشارة لهذه الحروف
          أستاذ صبري إبراهيم ، جُزيت خيرا على حسن تواصلك وعلى كلامك الطيب .أما عن تساؤلك فلا يمكنني أن أخوض في شيء لست على بينة منه و لا على اطلاع كبير به . فمعذرة
          وأرجو - لو سمحت - أن تتفضل بتصحيح إسمي فهو إيكر وليس أبو بكر
          مع تحياتي الأخوية
          دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
          أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
          الجديدة ، المغرب .

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة أم عبدالله الجزائرية مشاهدة المشاركة
            الدكتورة الفاضلة خديجة هذا المقال الماتع حملني إلي فكره ألا وهي:
            أن قراءة القرآن بصوت مسموع وبتجويد وبمهارة أدعي إلي فهمه . فكأن البداية بالحروف المقطعة تذكرنا بأن القرآن الكريم حروف ومعاني ؛ فكل حرف بأجره ، والتدبر له أجره.
            أحسنت أختي أم عبد الله ، وشكر الله لك تواصلك ومرورك على الموضوع .
            دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
            أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
            الجديدة ، المغرب .

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن عادل المشد مشاهدة المشاركة
              بارك الله فيكم أختنا الدكتورة خديجة على مقالاتكم الماتعة المفيدة فأنتم غنيمة لنا فى هذا الملتقى المبارك وفى انتظار درركم دائماً ، زادكم الله من فضله .
              وبارك فيك كذلك على حسن اطلاعك وعلى تعليقك الطيب ، فما نحن في هذا المنتدى المبارك إلا لنُفيد و نستفيد .
              دمت في طاعة الله .
              دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
              أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
              الجديدة ، المغرب .

              تعليق


              • #8
                الأخت الدكتورة خديجة وفقك الله نعتك للزمخشري بالامام غير مناسب لأن الرجل وان كان
                عالما بالتفسير واللغة الا أنه من دعاة المعتزلة كما ذكر ذلك الذهبي في ميزان
                الاعتدال وسير أعلام النبلاء على أية حال نسأل الله له الرحمة والمغفرة وأن يتجاوز عنا
                وعنه.
                يسرني متابعتك لمدونتي في المغرد
                https://twitter.com/mohammedalhmood

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة محمد فهد الحمود مشاهدة المشاركة
                  الأخت الدكتورة خديجة وفقك الله نعتك للزمخشري بالامام غير مناسب لأن الرجل وان كان
                  عالما بالتفسير واللغة الا أنه من دعاة المعتزلة كما ذكر ذلك الذهبي في ميزان
                  الاعتدال وسير أعلام النبلاء على أية حال نسأل الله له الرحمة والمغفرة وأن يتجاوز عنا
                  وعنه.
                  بل الزمخشرى إمام فى فنه بلا منازع ، و كم كان الذهبى - - منصفاً غاية الإنصاف حتى مع أهل البدع وهذا ظاهر جداً فى كتابه الذى أشرت إليه أخى الكريم ، فليتك كما نقلت عنه هذا الكلام أن تصبغ كلامك ببعض ما عنده من الإنصاف.
                  باحث في الدراسات العليا
                  - قسم التفسير -

                  تعليق


                  • #10
                    يا أخي الكريم من جملة كلامي الذي ذكرته أنه عالم في التفسير واللغة وقد قلت
                    ذلك من قبيل الانصاف ثم اني لاأعترض على وصفه (بامام في فنه )على وجه
                    التقييد وانما أتحفظ على وصفه بالامام على وجه الاطلاق كأن يقال (الامام)
                    وقد كان الشيخ ابن عثيمين يتحفظ على وصف ابن قدامه بالامام
                    وقال انه لايطلق هذا الوصف الا على امثال أحمد بن حنبل مع العلم أن
                    ابن قدامة ليس من دعاة المبتدعة وهو امام في الفقه وقد قال عنه شيخ
                    الاسلام ابن تيمية :(لم يدخل الشام بعد الأوزاعي أفقه من ابن
                    قدامة)وعودا على الزمخشري أحب أن أسوق اليك بعض الكلام
                    الذي قيل فيه.قال عنه الذهبي في ميزان الاعتدل:(صالح لكنه داعية الى
                    الاعتزال أجارنا الله فكن حذرا من كشافه) وقال التاج السبكي:(واعلم
                    أن الكشاف كتاب عظيم في بابه ومصنفه امام في فنه الا أنه رجل مبتدع
                    مجاهر ببدعته يضع من قدر النبوة كثيرا ويسيء أدبه على أهل السنة والجماعة
                    والواجب كشط مافي الكشاف من ذلك كله)نقل ذلك الذهبي المعاصر في
                    كتابه التفسير والمفسرون، وخلاصة القول مايلي:
                    1-أني قد أنصفت الرجل حينما أشرت الى بروزه في علم التفسير واللغة
                    2-لااعتراض عندي بوصفه امام في فنه على وجه التقييد وانما محل اعتراضي
                    هو في نعته ب(الامام)على وجه الاطلاق مع كونه من دعاة المعتزلة ووقوعه في
                    الأخطاء التي أشرت اليها آنفا.
                    يسرني متابعتك لمدونتي في المغرد
                    https://twitter.com/mohammedalhmood

                    تعليق


                    • #11
                      لااعتراض عندي بوصفه امام في فنه على وجه التقييد وانما محل اعتراضي
                      هو في نعته ب(الامام)على وجه الاطلاق مع كونه من دعاة المعتزلة ووقوعه في
                      الأخطاء التي أشرت اليها آنفا.
                      الأستاذ محمد فهد الحمود ، إن اعتراضك في غير محله ، فهل أنا عَدَدتُ الزمخشري إماما بشكل مطلق ؟؟ أنا اعتبرته إماما في اللغة و في التفسير، و هو كذلك بلا منازع . فحديثي ليس على إطلاقه ، فهو محدد بموضوع اللغة و التفسير و لا شيء غيرهما كالعقيدة مثلا . فلو كان موضوعي عن العقيدة لكان الأمر مختلفا .
                      فالرجاء فهم الأمور في سياقاتها .
                      دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
                      أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
                      الجديدة ، المغرب .

                      تعليق


                      • #12
                        أختي الكريمة الدكتورة خديجة السياق وان كان في موضوع لغوي غير أن وصفه ب(الامام)
                        دون تقييد فيه نظر لأنه قد يفهم الاطلاق والشيخ ابن عثيمين قد تحفظ على وصف ابن
                        قدامة بهذا الوصف في كتابه الممتع شرح زاد المستقنع والسياق كان في موضوع فقهي
                        وقد علمت منزلة ابن قدامة في الفقه وشتان مابين ابن قدامة والزمخشري على أية حال
                        مشاركاتك مليئة بالفوائد الجمة وقد استفدت منها كثيرا لكن أحببت التنبيه على هذا
                        الأمر وجزاك الله كل خير
                        يسرني متابعتك لمدونتي في المغرد
                        https://twitter.com/mohammedalhmood

                        تعليق


                        • #13
                          أخى الكريم محمد : ليتنا نطلع على هذا الموضوع فهو جدّ مفيد بارك الله فيك .
                          http://vb.tafsir.net/showthread.php?t=20651
                          باحث في الدراسات العليا
                          - قسم التفسير -

                          تعليق


                          • #14
                            يا أخي الكريم وفقك الله أحب التنويه على الأمور التالية:
                            1-الدين النصيحة، ومن النصيحة التنبيه على هذا الأمر وان كان خارج الموضوع لأني أرى
                            أنه يستحق الاشارة اليه،وأذكر أني قد حضرت مناقشة علمية فقهية عام 1416ه وكانت
                            رسالة ماجستير والمناقش فيها شيخنا صالح اللحيدان وقد نبه فيها الباحث على عدة
                            أشياء ومن ضمنها قول الباحث:قال الامام أبو حامد الغزالي وطالبه بتعديل هذه العبارة
                            فهل بفعله هذا خرج عن مسار موضوع البحث والحوار العلمي المؤدب؟!.
                            2-ان كنت تلتزم بما نبهت عليه فالواجب عليك التنبيه على هذا منذ أول رد لك علي
                            أما أن تدخل في الموضوع وتجيبني على ملاحظتي ثم تشير الى أن ماذكرته هو خارج
                            عن موضوع المقالة ويفتقد الى الحوار العلمي المؤدب فهذا عجب منك.
                            3-قولك "فياليتك أصبغت كلامك بشيء مما عند الذهبي من الانصاف"يفتقر الى
                            أدب انتقاء الألفاظ، فأتمنى منك أن تنتقي ألفاظك في ردك علي وعلى سائر الاخوة.
                            يسرني متابعتك لمدونتي في المغرد
                            https://twitter.com/mohammedalhmood

                            تعليق


                            • #15
                              السيد فهد الحمود :
                              - وهل الشخص المناقِش الذي استشهدتَ به حُجَّة لا بد أن نأخذ بكلامه ؟ وهل قولُه فَصل ؟ إنها وجهة نظره و ليست مُلزِمة للآخرين .
                              - إن الإمام الزمخشري حُجَّة في اللغة و في التفسير ، و هذا لا يختلف فيه اثنان .
                              - هذا التعصب الشديد ضد العلماء الذين خدموا كتاب الله ، ما الهدف منه وماذا يُفيد البحث في الدراسات القرآنية ؟؟
                              - إذا كان الزمخشري مُبتدِعا في نظرك فإنه أضاف إضافات جليلة في علم التفسير استفاد منها حتى علماء أهل السنة دون أن يقولوا إنه مبتدع و عِلمُه لا يُحتَجُّ به .
                              -إخيرا إذا كنا نريد فِعلاً مناقشة مقالةٍ ما ، فلنُناقِشْ صُلب الموضوع وليس هوامشَه و الأمور التافهة التي لاتُؤثِّر فيه لا من قريب و لا من بعيد ، فهذا مَضيَعة للوقت و للجهد .
                              مع تحياتي
                              دكتوراه في اللسانيات .قسم اللغة العربية
                              أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ، جامعة شعيب الدكالي
                              الجديدة ، المغرب .

                              تعليق

                              19,961
                              الاعــضـــاء
                              231,880
                              الـمــواضـيــع
                              42,542
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X