• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • وي .... ويك.....ويكأن.....ويكأنه

      السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

      " وأصبح الذين تمنوا مكانه بالأمس يقولون ويكأن الله يبسط الرزق لمن يشاء من عباده و يقدر لولا أن من الله علينا لخسف بنا ويكأنه لا يفلح الكافرون " القصص 82.

      كلمة " ويكأن " ما أصلها ؟ و ما معناها ؟ و كيف نقف عليها عند التلاوة ؟

      قرأت تفسيرها في " التحرير و التنوير" فأردت أن أفيد الإخوة - إن شاء الله -

      وكلمة " ويكأن " عند الأخفش وقطرب مركبة من ثلاثة كلمات: " وي " وكاف الخطاب و "أن" . فأما " وي " فهي اسم فعل بمعنى: أعجب، وأما الكاف فهي لتوجيه الخطاب تنبيها عليه مثل الكاف اللاحقة لأسماء الإشارة، وأما " أن" فهي "أن" المفتوحة الهمزة أخت " إن" المكسورة الهمزة فما بعدها في تأويل مصدر هو المتعجب منه فيقدر لها حرف جر ماتزم حذفه لكثرة استعماله وكان حذفه مع "أن" جائزا فصار في هذا التركيب واجبا وهذا الحرف هو اللام أو " من" فالتقدير: أعجب يا هذا من بسط الله الرزق لمن يشاء.
      وكل كلمة من هذه الكلمات الثلاث تستعمل بدون الأخرى فيقال: وي بمعنى أعجب، ويقال " ويك" بمعناه أيضا قال عنترة:
      ولقد شفى نفسي وأبرأ سقمها قيل الفوارس ويك عنتر أقدم

      ويقال: ويكأن، كما في هذه الآية وقول سعيد بن زيد أو نبيه بن الحجاج السهمي:
      ويكأن من يكن لـه نـشـب يح بب ومن يفتقر يعش عيش ضر

      فخفف "أن" وكتبوها متصلة لأنها جرت على الألسن كذلك في كثير الكلام فلم يتحققوا اصل تركيبها وكان القياس أن تكتب "ويك" مفصولة عن " أن" وقد وجدوها مكتوبة مفصولة في بيت سعيد بن زيد. وذهب الخليل ويونس وسيبويه والجوهري والزمخشري إلى أنها مركبة من كلمتين " وي " و" كأن" التي للتشبيه.
      والمعنى: التعجب من الأمر وأنه يشبه أن يكون كذا والتشبيه مستعمل في الظن واليقين. والمعنى: أما تعجب كأن الله يبسط الرزق.
      وذهب أبو عمرو بن العلاء والكسائي والليث وثعلب ونسبه في الكشاف إلى الكوفيين " وأبو عمرو بصري" أنها مركبة من أربع كلمات كلمة " ويل" وكاف الخطاب وفعل " أعلم" و" أن" . وأصله: ويلك اعلم أنه كذا، فحذف لام الويل وحذف فعل " اعلم فصار " ويكأنه" . وكتابتها متصلة على هذا الوجه متعينة لأنها صارت رمزا لمجموع كلماته فكانت مثل النحت.
      ولاختلاف هذه التقادير اختلفوا في الوقف فالجمهور يقفون على )ويكأنه( بتمامه والبعض يقف على " وي" والبعض يقف على" ويك".

      اهــ .

      و جاء في كتاب " فتح الرحمن شرح ما يلتبس من القرآن " للشيخ الأنصاري :
      " وي " قال سيبويه كغيره : إنها صلة وهي كلمة تدل على الندم و قال الأخفش : أصلها " ويك " و " أن " بعده منصوب بإضمار اعلم أي اعلم أن الله ..
      فعلى الأول يوقف على " وي " و به قرأ الكسائي, و على الثاني يوقف على " ويك " و به قرأ أبو عمرو , و الجمهور يقفون على " ويكأن " تبعا للرسم و يجوزون الوقف عليه بهاء السكت .


      اللهم فقهنا في الدين و علمنا التأويل .

    • #2
      و تتميماً للفائدة

      [align=center][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

      السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وبرَكَاتُهُ .. تَحِيَّةً طَيِّبَةً ... وَ بَعْدُ

      أخي الكريم /

      أبو زينب [/grade][/align]

      [align=center][grade="DEB887 D2691E A0522D"]مما تجدر الإشارة إليه في هذه الفائدة و الطريفة ما ذكره الرازي ( م 13 ج 25 ص 17-18 ) - إن قلنا ببلوغ تفسيره الآيةَ -

      أن هذه الكلمة ويكأن متصلة الرسم بإجماع المصاحف ، مع صحة المعاني لغةً في تقسيم المفردة القرآنية إلى ثلاث أجزاء ، فالرسم لا يقاس عليه .

      و العلم عند الله تعالى [/grade][/align]

      [align=center][grade="FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460"]أخوك

      عبد الله[/grade][/align]
      د/عَبْدَالله بن صَالِح الخُضَيْرِي
      الأُسْتَاذ المُشَارك بِكُلِيَّة الدَّعْوة وَأُصُوْل الدِّيْن
      جَامعَة أمَّ القُرَى - مكَّة المُكَرَّمَة

      تعليق

      20,125
      الاعــضـــاء
      230,586
      الـمــواضـيــع
      42,269
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X