إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فائدة ثمينة للعلامة العثيمين رحمه الله في سبب تسليط الكافرين على المؤمنين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    قال العلامة الشيخ محمد بن عُثيمين وأورثه جنة الفردوس في تفسير سورة البروج :
    بعد تفسيره لقوله تعالى: وَمَا نَقَمُواْ مِنْهُمْ إِلاَّ أَن يُؤْمِنُواْ بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ * الَّذِى لَهُ مُلْكُ السَّمَوَتِ وَالاَْرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ شَهِيدٌ * إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُواْ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُواْ فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ ( سورة البروج 8-11)
    قال: "في هذه الآيات من العِبر:
    أن الله قد يسلط أعداءه على أوليائه، فلا تستغرب إذا سلط الله الكفار على المؤمنين وقتلوهم وحرقوهم، وانتهكوا أعراضهم، لا تستغرب فلله تعالى في هذا حكمة، المصابون من المؤمنين أجرهم عند الله عظيم، وهؤلاء الكفار المعتدون أملى لهم الله ويستدرجهم من حيث لا يعلمون، والمسلمون الباقون لهم عبرة وعظة فيما حصل لإخوانهم، فمثلاً نحن نسمع ما يحصل من الانتهاكات العظيمة، انتهاك الأعراض، وإتلاف الأموال، وتجويع الصغار والعجائز، نسمع أشياء تبكي،
    فنقول: سبحان الله ما هذا التسليط الذي سلطه الله على هؤلاء المؤمنين؟
    نقول يا أخي: لا تستغرب فالله ضرب لنا أمثالاً فيمن سبق يحرقون المؤمنين بالنار، فهؤلاء الذين سلطوا على إخواننا في بلاد المسلمين هذا رفعة درجات للمصابين، وتكفير السيئات، وهو عبرة للباقين، وهو أيضاً إغراء لهؤلاء الكافرين حتى يتسلطوا فيأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر.
    وفي هذه الآيات من العِبر:
    أن هؤلاء الكفار لم يأخذوا على المسلمين بذنب إلا شيئاً واحداً وهو: أنهم يؤمنون بالله العزيز الحميد، وهذا ليس بذنب، بل هذا هو الحق، ومن أنكره فهو الذي يُنكر عليه.
    نسأل الله أن ينصر المسلمين في كل مكان، وأن يقينا شر أعدائنا، وأن يجعل كيدهم في نحورهم إنه على كل شيء قدير". أ هـ .
    اللهم آمين،،،
    رحمة واسعة وأسكنه فردوس جنته،
    وجزاه الله خيراً عن الإسلام والمسلمين .
    وحقن الله دماء المسلمين وجمع كلمتهم على الحق المبين .
    اللهم آمين، اللهم آمين، اللهم آمين .

  • #2
    اللهم آمين،،،
    رحمة واسعة وأسكنه فردوس جنته،
    وجزاه الله خيراً عن الإسلام والمسلمين .
    وحقن الله دماء المسلمين وجمع كلمتهم على الحق المبين .
    اللهم آمين، اللهم آمين، اللهم آمين .
    آمين، جزاك الله خيرًا، ورحم الله العلامة العثيمين وأنزله الفردوس بمنّه وفضله.
    (ألفت عجزَ العادة ؛ فلو عَلَتْ بك همّتُك رُبا المعالي ، لاحَتْ لك أنوارُ العزائم!)
    [الإمام ابن القيم ـ رحمه الله ـ]

    تعليق


    • #3
      شكر الله لك وبارك الله فيك

      تعليق

      19,840
      الاعــضـــاء
      231,391
      الـمــواضـيــع
      42,340
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X