إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عبدالرحيم القاوش
    رد
    مبارك للفائزين والفائزات، وأسأل الله أن يزيد الجميع علما وعملاً، وأن يخلصنا وإياكم قولا وفعلا.

    اترك تعليق:


  • محبة التفسير
    رد
    مبارك للفائزين
    يا ترى ما هو نوع الجائزة؟؟

    اترك تعليق:


  • زكرياء توناني
    رد
    جزاكم الله خير الجزاء.

    اترك تعليق:


  • أم عمار مختار الجزائري
    رد
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أهنئ الفائزين و الفائزات في المسابقة و أشكر القائمين على هذه المسابقة، على أمل أن نلتحق بالركب إن شاء الله...

    جزاكم الله خيرا و بارك فيكم.

    اترك تعليق:


  • أم يوسف
    رد
    الأخ الفاضل بدر الدين:
    أبارك لك ابتداء على فوزك، وموضوعك كان جيدا، وقد حملته على حاسوبي "تعصبا لجمعية العلماء ربما"!!!
    أما وجهة نظرك فهي صحيحة، لكن أثناء البحث،تنفع صاحبها في بذل المزيد لمجاراة الركب،أما في التصحيح والجزاء فلا، وقد أثبت كيف أن فوزك أضاف لك شيئا...
    أتكلم عن الموضوع ولم أشارك أصلا في المسابقة!!!!لكن هي وجهات نظر نتبادلها، وسأهيئ نفسي للعام المقبل بإذن الله_ إن كان في العمر بقية _

    اترك تعليق:


  • محمد بدر الدين
    رد
    أحمد الله - -وأشكره على توفيقه في نجاحي في هذه المسابقة بالمركز التاسع ، وسبحت الله وسجدت له شكرا لأنَّه لم يخطر على بالي أني سأفوز به ، وهذا الفوز بتوفيق الله وحده أشعل فيَّ هِـمَّةً لمحاولة تحسين مستوى المقالات والكتابات في مجال القرآن الكريم وعلومه، والإعتناء به، والدعوة إلى ذلك، وإن شاء الله أحاول قدر الجهد والمستطاع -إن شاء الله تعالى-في أن أطبق النصائح التي قدم الشيخ عبد الرحمن الشهري حول نوع الموضوعات التي بنغي الإهتمام بالكتابة فيها، ولعلي أبدأ بتعديل ومراجعة وتنقيح بحث (جهود (جمعية العلماء المسلمين الجزائريين) في خدمة القرآن الكريم) وعرضه على المشايخ الكرام بعد محاولة إخراجه في حلة متميزة إن يسر الله تعالى.

    والشكر موصول إلى كل القائمين عل المسابقة من متابعة وإشراف وتصحيح وما يلزم لها، سائلا الله تعالى أن يبارك في أعمالكم وأن يرزقني وإياكم الإخلاص في القول والعمل..

    اترك تعليق:


  • محمد بدر الدين
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة أم يوسف مشاهدة المشاركة
    لكن ياشيخ : المستويات بين الأعضاء متفاوتة، فلو تجعلون لكل مستوى مسابقة خاصة به،وأقصد بالمستوى المؤهل أو الدرجة العلمية التي تحصل عليها في الدراسة الأكاديمية، لكن مع الحال هذه وقد حشرت المستويات في صعيد واحد أظن أن لا مجال للمنافسة للمبتدئين أمثالنا!...ليس هذا تخاذلا مني،لكنه شيئ بدا لي أود سماع رأيكم فيه.
    أختي الكريمة : مع احترامي لوجهة نظرك ؛ لكن الذي يظهر -والله أعلم- أن جعل المسابقة بين جميع الأعضاء على اختلاف مستوياتهم يشحذ الهمم في رفع مستوى المبتدئ منَّا ، خاصة لـمَّا يرى أحدنا أنَّ منافسه صاحب شهادة عليا ؛ أو شيخ معتبر ، أو طالب علم متقدم ، كما أنَّ هذا الصنف الأخير لما يرى منافسه طالب علم مبتدئ يدفعه للتميّز في ما يقدمه من موضوعات باعتبار مستواه، وفي كل الحالات يستفيد الجميع في تحسين المستوى وتميّز الموضوعات والإفادة بها للمتخصص وغيره ، ويرتقي الملتقى - إن شاء الله - نحو ما يُنشد له من طموحات نوه بشيء منها شيخنا الفاضل/ عبد الرحمن الشهري حفظه الله وبارك فيه.

    اترك تعليق:


  • أم يوسف
    رد
    لكن ياشيخ : المستويات بين الأعضاء متفاوتة، فلو تجعلون لكل مستوى مسابقة خاصة به،وأقصد بالمستوى المؤهل أو الدرجة العلمية التي تحصل عليها في الدراسة الأكاديمية، لكن مع الحال هذه وقد حشرت المستويات في صعيد واحد أظن أن لا مجال للمنافسة للمبتدئين أمثالنا!...ليس هذا تخاذلا مني،لكنه شيئ بدا لي أود سماع رأيكم فيه.

    اترك تعليق:


  • حاتم القرشي
    رد
    مبارك للفائزين جميعاً ونفع الله بهم، والشكر الجزيل لأبي إبراهيم محمد العبادي على جهوده المتميزة ولباقي الإخوة القائمين على المسابقة.

    اترك تعليق:


  • عبدالرحمن الشهري
    رد
    أحب التنبيه على أن طموحاتنا في ملتقى أهل التفسير أعلى من هذا بكثير ، ولكن هذا الذي نُشِرَ فيه في الوقت الذي أقيمت فيه المسابقة دون استكتاب لأحدٍ ، وحتى المشاركين لا أتوقع أنهم نشروا هذه الموضوعات للفوز في المسابقة وإلا فأعلم أنهم لو أرادوا المنافسة فلديهم ما يكتبونه مما يفوق ما نشروه بمراحل .
    وأحب أن أبين أننا في ملتقى أهل التفسير نطمح إلى أن يحرص الباحثون الفضلاء في الملتقى مستقبلاً على الكتابة في الموضوعات التالية :
    1- نشر موضوعات علمية رصينة ترتقي بالمتخصصين بالدرجة الأولى ، وهذا النوع من الموضوعات يحتاج إلى بذل جهد زائد في الكتابة ، والذين يحسنونه ليسوا كثيراً بطبيعة الحال ، وأهله هم الذين يوجهون عقول الباحثين ويدلونهم على الطريق الذي سلكوه قبلهم ولهم فيه خبرة الرائد ، فليت الباحثين يحرصون على مثل هذا النوع ويحبروا البحوث فيه .
    2- نشر الموضوعات النقدية للكتب والبحوث والمنهجيات بغية تطويرها ، وتنبيه الباحثين لما فيها من الملحوظات ، وهذا النوع من الكتابات قليلٌ في الساحة العلمية عموماً، وهو من أهم ما يشجع الباحثين ويجعل الباحثين يحتاطون قبل نشر إنتاجهم تحسباً للنقد ، وحرصاً على الجودة بكل تفاصيلها بقدر الطاقة البشرية .
    3- ما يعرض للباحثين من الفوائد واللطائف المفيدة ، والأخبار العلمية التي ينتفع بها الباحثون في القرآن وعلومه .
    أحسب أننا لو ركزنا على هذا لأصبح الملتقى أكثر تميزاً ، وأصبح الوقت الذي يقضيه الباحث فيه زيادة في علمه وعقله، وسنحرص بدورنا في الإشراف على متابعة ذلك، والحد من المشاركات التي لا تصب في مثل هذا الاتجاه حتىنوفر عليكم أوقاتكم الثمينة .
    وفقكم الله وزادكم علماً وتميزاً في خدمة القرآن وعلومه .

    اترك تعليق:


  • محب القراءات
    رد
    أبارك للإخوة والأخوات الفائزين, ونتمنى أن نرى دائما المزيد من الموضوعات المتميزة, والمناقشات العلمية الرصينة في هذا الملتقى المبارك, وشكرا لمركز تفسير وللقائمين عليه, وشكر خاص للأخ محمد العبادي على جهوده في إنجاح هذه المسابقة.

    اترك تعليق:


  • أم يوسف
    رد
    أبارك للإخوة والأخوات الفائزين في المسابقة الرمضانية، أسأل الله أن يزيدكم من فضله، وأن ينفعنا جميعا بما يكتب في الملتقى، فإلى المزيد من التميز والتألق...

    اترك تعليق:


  • عامر عبدالرزاق
    رد
    بارك الله لكم جميعاً ، وإن شاء الله رمضان القادم أنافسكم فيها

    اترك تعليق:


  • ياسر محمد ابراهيم
    رد
    جزاكم الله خيرا .. و بارك الله للفائزين و الفائزات

    اترك تعليق:


  • عبدالرحمن الشهري
    رد
    أبارك لكل الزملاء والزميلات الذين فازوا في هذه المشاركات العلمية وأسأل الله للجميع المزيد من التوفيق والتميز في خدمة القرآن وعلومه، وفي الحقيقة نحن الذين فزنا بالاستفادة من هذه الموضوعات قبل أن يفوزوا هم بالجوائز ، وأتمنى أن يكون هذا دافعاً للجميع لتحرير المشاركات والعناية بها ، وتوخي الموضوعات التي تهم المتخصصين ، وتضيف لهم رصيداً معرفياً، وعمقاً في التعامل مع مسائل هذه العلوم . وأرجو أن يكون هذا دافعاً لنا جميعاً للمشاركة الفعالة في ملتقى أهل التفسير .
    وأشكر الزملاء الذين أشرفوا على هذه المسابقة وحكموا المشاركات حتى ظهرت النتيجة ، وأخص بالشكر أخي العزيز المبدع محمد بن حامد العبَّادي الذي أشرف على هذه المسابقة منذ بدايتها، وكان سبباً رئيساً لنجاحها، وأسأل الله له ولفريقه التوفيق والسداد دوماً .
    وأرجو من زملائي في مركز تفسير سرعة إيصال الجوائز للفائزين في أقرب فرصة مع شكري لمبادرتهم إلى ذلك سلفاً .

    الثلاثاء 15 شوال 1432هـ

    اترك تعليق:

19,945
الاعــضـــاء
231,777
الـمــواضـيــع
42,487
الــمــشـــاركـــات
يعمل...
X