إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما دلالة : (اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم)..؟

    يقول الله عن إبراهيم :

    (( ﭱ ﭲ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ))النحل: ١٢١ - ١٢٢

    هل قول الله : ((اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم ، وآتيناه في الدنيا حسنة...))
    هو جزاء شكره ، بمعنى أنه شاكر لنعم الله لذلك اجتباه وهداه...؟

  • #2
    يقول تعالى في سورة النحل: إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ * شَاكِرًا لِأَنْعُمِه اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ * وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ (120-122)، فالآيات تتحدث عن خمس صفات لإبراهيم وهي أنه كان أمة وقانتاً وحنيفاً ولم يكن من المشركين - وهي صفة تأكيد لحنيفاً - وشاكراً لأنعمه تعالى، فهل لأجل هذه الصفات اجتباه مولاه، أو اجتباه سبحانه ثم تمتع بهذه الصفات، والصحيح أن الله اجتباه فاستحق أن يتمتع بهذه الصفات العظيمة، والدليل على ذلك قوله تعالى: وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ فلما اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم كان منه ما كان، ولا يعني هذا أنه لم يتحلَّ بأصول هذه الصفات قبل الاجتباء، ولكن الله هو المتفضل على عباده بالهداية والفضل العظيمين، يقول ابن عاشور: "وجملة اجتباه مستأنفة استئنافاً بيانياً؛ لأن الثّناء المتقدّم يثير سؤال سائل عن سبب فوز إبراهيم بهذه المحامد، فيجاب بأن الله اجتباه"، ولله الأمر من قبل ومن بعد.

    تعليق


    • #3
      شكر الله لك أخي الفاضل

      تعليق

      19,912
      الاعــضـــاء
      231,501
      الـمــواضـيــع
      42,375
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X