إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استفسار للتأكيد المعلومه

    ما أرجح الآراء في قوله تعالى : " ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم " ؟ هل هو قول الجوهري , وهو المعنى الذي ذكره الجمهور في تفسير الآية.

  • #2
    لعل أولى الآراء و أرجحها هو القول بأن معنى الآية: لا تجعلوا أيمانكم بالله تعالى مانعة لكم من البر وصلة الرحم إذا حلفتم على تركها، ، فالاستمرار على اليمين آثمُ لصاحبها من الخروج منها بالتكفير. (صياغة ابن كثير)
    و كل الأقوال الواردة في الآية مستقيمةٌ و سليمةٌ، و الاختلاف فيها من قبيل اختلافِ تنوّعٍ لا تضادٍّ، يرجع إلى أكثر من معنى، و سببه: الاختلاف في اشتقاق "العرضة"...
    و لعل الشيخ المفضال أبا صفوات يحرره هنا.

    تعليق

    19,840
    الاعــضـــاء
    231,391
    الـمــواضـيــع
    42,340
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X