إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسم الله : (العزيز) متعدٍّ وليس لازماً فحسب .

    هذا معنىً آخر، "العزيز" هو المعز، كأن تقول هذا شيء أليم أي مؤلم
    اسم الله العزيز 2

  • #2
    بارك الله فيك على ما تفضلت به وجزاك الله خيرا :
    العزيز :من صيغ المبالغة مثل : الرحيم ، العليم... " فالله هو العزيز و المعز لأوليائه : " قُلْ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ"

    تعليق


    • #3
      قال بعض الصرفيين بأن أبا عثمان المازني يرى أن أصل حيِيَ : حَيِوَ (بالواو) .
      قلت : فيكون أصل محيي : مُحيِو .
      وبناء عليه فيصح أن يكون اسم (الحي) كذلك متعدٍّ ؛ إن جعلنا أصله : حَيِيْو - مبالغة من المحيي- فنحذف أحد الساكنَين ، وندغم العين فيما بعدها .

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
        بالنسبة لاسم "الحي" فلا ريب أنه من الأسماء اللازمة، و القول بأنه متعد قول شاذ، فهناك اسم الله "المحيي"، و إن كان في ثبوته خلاف، و العلة في عدم ثبوته عند البعض وروده مقيدا و مضافا في مثل قوله تعالى: إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى ،و ممن أثبته الإمام القرطبي في المقصد الأسنى و الزجاج في "تفسير أسماء الله الحسنى" و الحافظ ابن حجر في فتح الباري.
        و عودا على بدء فاسم الحي من الأسماء اللازمة التي يقتضي الإيمان بها أمرين:
        إثبات الاسم و إثبات ما تضمنته من المعنى أو الصفة.
        بخلاف الأسماء المتعدية كاسم السميع فإننا نثبت إضافة إلى هذين الأمرين أمرا ثالثا و هو ثبوت الحكم أو الأثر.

        تعليق


        • #5
          ومن أراد أن يدعو الله بأن يعافيه باسمٍ يناسب ذلك ، فليقل : .. إنك أنت العفوّ
          بوزن (فَعول) وهو مبالغة من(المعافي) أيضا .

          تعليق

          19,840
          الاعــضـــاء
          231,391
          الـمــواضـيــع
          42,340
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X