إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماسر تمجيد الله سبحانه وتعالى لنظام حشرة صغيرة ..؟

    نظام النحل نظامٌ عجيب ..
    الأصل أن يمدح الله نظامك..
    لكن الله مدح نظام الحشرة لأنه يشبه نظامك.
    لم يمدح الله الحشرة إنما مدح عملها ..
    لم يمجد العامل .! مجّد العمل..
    ربنا يذكرنا بنظام النحل حتى نتشبه به نحن كأمة اجتماعية ..
    كيف العسل يأتي شفاء للبدن بطريق نظام اجتماعي تحققه هذه الحشرة..
    هكذا يقوم الدعاة إلى الله بنفس العمل " طريق اجتماعي " فيتسبب لهم بالهداية
    لذلك تصدر الآي الكريم بقوله " وأوحى ربك إلى النحل "تمجيد لهذ النظام .
    هذ ليس وحي قرآني .. هذا وحي فطري..
    لكن نظام الفوضى.. الله لايذكر الوحي كالنمل والذباب ..
    النمل والذباب نظام هوى
    لكن النحل نظام هدى
    كيف نظامك أيها الإنسان " كَذَٰلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ ..
    يتشابه النظامان..!
    النظام الذي يتسبب بالهداية ليس نظام هوى ..بل نظام هدى .
    نظام النحل نظام هدى .. نظام فطري.
    فنظام النحل لديه دقة في العمل الاجتماعي
    وهكذا يخرج من النحل شفاء الأبدان
    ونحن كأمة إذا قمنا بعمل كعمل النحل نتقاسم العمل أمير وحراسة وخدمة ..! سيخرج للأمة الشفاء الروحي.
    يتبع،،

  • #2
    "ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ ..
    أضاف الرب سبحانه السبل إليه تشريفا .. ولم يقل سبلك..!
    "والذين جاهدوا لنهدينهم سبلنا "ولم يقل سبلهم ..!
    النحل نفس الشئ.
    أضاف السبل إليه لأن فيها منفعة للناس .
    لكن لمّا إنسان يبحث في مضرة الناس كالنميمة وغيرها ماالذي يقال عنه ؟
    يقال فلان سلك سبيل الشياطين .
    ولأن هذه السبل فيها منفعة للناس تعهد الله من فوق سبع سماوات أن يذلل هذه السبل لهذه الحشرة الصغيرة .
    حشرة صغيرة تذهب وترجع فيها منفعة للناس ذلل الله لها السبل ، فكيف بمن يقوم بإحياء دينه فسيذلل الله كل السبل .
    "يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ "
    هذا العسل فيه شفاء للأبدان وهنا الله ذكر الناس مؤمنهم وكافرهم .؟شفاء الأبدان للجميع ..
    لاتوجد عملية للمؤمن وعملية جراحية للكافر
    لايوجد بنادول للمؤمن وبنادول للكافر .
    لكن الشفاء القرآني ليس لكل الناس .
    " تعلمنا الإيمان ثم تعلمنا القرآن ..
    " وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا " هذه الآية مكية
    بقدر الإيمان تنتفع من القرآن..!
    أول آيات قرآنية حققت الشفاء الروحي .. لم يأت القرآن مباشرة بالصلاة والصوم والزكاة والجهاد ..!!
    فأول آيات نزلت هي آيات الجهد على القلوب .
    يتبع.،،

    تعليق


    • #3
      هكذ وصف الله القرآن المكي بأنه حقق الشفاء للقلوب.
      ذكر الجنة والنار ، عظمة الله وقدرته ..
      عافية البدن أهون على الله من أن ينزل لها قرآن ..فجعل حشرة صغيرة تتسبب في عافية البدن
      لكن
      عافية الروح سببها نظام رباني ( أنبياء ـــ كتب ــــ دعوة ـــ جهد ـــ تضحية )
      عافية البدن كم سنة تتمتع ثم تموت ..!، لكن عافية الروح تستحق عليها جنة عرضها السموات والأرض ( سعادة أبدية)
      عافية البدن حاجتنا ، لكن عافية الروح مقصد حياتنا..!
      إذن علينا أن نتبع نظام الهدى لانظام الهوى
      كيف نظام الذباب ؟
      الله حقر نظام الذباب.؟ فوضى .. نظام هوى
      النحل يسبب العافية ، بينما الذباب يسبب داء السل والأمراض.
      النحل يسقط على الطيب فيخرج طيب ، بينما الذباب يسقط على الخبيث والأوساخ ..
      فالذباب ليس له ملكة ولا خلايا .. ذباب يُشرق وذباب يُغرب . نظام هوى
      وهكذا نظام الهوى عند الانسان نظام خبيث غيبة ونميمة ..!
      إذن عندنا خيار بين نظامين : نظام هدى ونظام هوى
      ماالفرق بين الحشرتين ؟كيف يتعامل الناس مع الحشرتين ؟
      الناس يطردون الذباب لأنه مضر ..
      هكذا الذي يعيش بنظام الهوى ..أهله لايحترمونه .. زوجته لاتحترمه ..!!
      لكن النحلة فيها صفتين عجيبتين:
      1ـ المهابة .(فالصغير لايستطيع الاقتراب منها )لكن لايوجد من يخاف الذباب.ز
      2ـ المحبة .
      وجعل الله في قلوب أوليائه والدعاة لدينه مهابة ومحبة .
      الصحابة قبل الاسلام لم يكن لهم لامهابة ولامحبة .
      فلا الروم يهابونهم ولا الفرس يهابونهم أيضا..
      لكن بعد الدعوة : نصرت بالرعب مسيرة شهر .
      وهكذا أمامنا مثلين : مثل الدنيء مثل الذباب ، أو مثل نظام النحل نسمع الكلام الطيب ونسمعه ، نعيش نظام اجتماعي ( جماعة وأمير وأهل خدمة وتقاسم أعمال ومشورة ) هذه الأعمال كلها تتكامل لحاملي لواء الدعوة إلى الله فتنتج الشفاء الروحي وهو الهداية.
      لماذا يتجول الدعاة إلى الله ؟
      مقصد تجول الدعاة إلى الله هو الانتقال من نظام الهوى إلى نظام الهدى .

      تعليق


      • #4
        هل فُهمت اللغة ؟
        أعتقد أن لغتي صعبة في هذا الموضوع .. قد نحتاج إلى إعمال أكثر للعقل لمعرفة المراد.

        تعليق

        19,912
        الاعــضـــاء
        231,481
        الـمــواضـيــع
        42,366
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X