إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محاضرة عظة وذكرى من حياة الدكتور عبدالله الجيوسي رحمه الله



    جامعة اليرموك تؤبن العالم الدكتور عبدالله الجيوسي ونجله ، رحمهما الله وأسكنهما الجنة .

    تحت رعاية عطوفة رئيس جامعة اليرموك بالوكالة ، الدكتور زياد الكردي ، أقامت الجامعة يوم الخميس الثامن من هذا الشهر في مدرج كلية التربية ، إحياءً لذكرى العالم الجليل الدكتور عبدالله الجيوسي ، أستاذ التفسير وعلوم القرآن في جامعة اليرموك ، والذي انتقل إلى رحمة الله تعالى اثر حادث سير مؤسف في طريق عودته من الأردن إلى المدينة المنورة ، حيث يعمل منذ شهرين في جامعة طيبة (إجازة تفرغ علمي) .
    وقد ابتدأت الفعاليات بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم ، تلاها الدكتور مأمون الشمالي ، ثم تحدث عريف الحفل ، أحمد عكور ، عن مناقب الفقيد ومآثره ، مستعرضاً سيرته الحافلة بالعطاء ، حيث قام بعمل أربعة كشافات للدراسات القرآنية جمع فيها كل ما كتب حول القرآن وعلومه من مقالات ، أو رسائل جامعية ، أو كتب وغيرها ، هذا الجهد الذي تعجز عن القيام به مؤسسات وفرق عمل متكاملة ، نظراً لما يحتاج إليه هذا العمل من تمويل ووقت كبيرين ، عدا عن الأبحاث والمؤتمرات والندوات التي تزيد عن عشرين ، بالإضافة إلى إشرافه ومناقشته لما يزيد عن خمس عشرة رسالة ماجستير ودكتوراه . كما تم استعراض بعض ما قيل وما كتب عن الفقيد من طلابه وزملائه ومعارفه على الصفحات الالكترونية المختلفة ، والتي تشيد جميعها بحسن خلقه وطيب معشره وإشراقة ابتسامته التي لا تفارق محياه ...
    وتخلل هذا الحفل محاضرة بعنوان "عظه وذكرى من حياة الدكتور عبدالله الجيوسي" تحدث فيها كل من الدكتور عايش لبابنه ، والدكتور محمد الطوالبه .
    حيث لخص الدكتور عايش لبابنه شخصية الدكتور الجيوسي بستة مفاتيح رئيسة هي : الحياء مع الابتسام ، والمسارعة مع الاغتنام ، والعمل وقلة الكلام . مشيرا إلى أن عظمة الفقيد بانت في موته أكثر مما ظهرت في حياته ، كيف لا وهو الذي عشق القرآن تلاوة ، وأنس بالمصحف صحبة ، وتوفي في بلد حرام ، في شهر حرام ، بعد أداء فريضة الحج ، وفيما رآه من حلاوة منظره حتى في مماته ، وعظم جنازته التي لم يعرف فيها المعزي من المعزى ، فكانت له حسن ختام .
    أما الدكتور محمد الطوالبة فتحدث عن عظم الموت وما بعده ، وحرقة فقدان الأحبة ، وقال ان عزاءنا في الدكتور أبي البراء أنه كان من أهل القرآن حفظاً وتلاوة وتفسيراً ، وأنه ذهب إلى رب رحيم بعد حج مبرور بإذن الله تعالى . كما أشار إلى أن الموت باب كل الناس داخله فأما إلى جنة وإما إلى نار ، وأشار إلى أن الطريق المؤدية إلى الجنة هي الصلاة وأداء الحقوق والإخلاص والعمل الصالح ، وكلها تجتمع في شيخنا ولا نزكي على الله أحدا .
    كما تحدث عميد كلية الشريعة ، الأستاذ الدكتور عبدالرؤوف الخرابشة ، عن عظم أعمال الدكتور الجيوسي ، مستشهدا بالحديث النبوي الشريف "إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْتَزِعُ الْعِلْمَ مِنْ النَّاسِ انْتِزَاعًا وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعُلَمَاءَ فَيَرْفَعُ الْعِلْمَ مَعَهُمْ وَيُبْقِي فِي النَّاسِ رُءُوسًا جُهَّالًا يُفْتُونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ فَيَضِلُّونَ وَيُضِلُّونَ " . ودعا الله أن يعوض على الأمة بقدها هذا العالم الجليل ، لأنها بحاجه إلى مثل هؤلاء العلماء المختصين في تفسير القرآن الكريم وعلومه ، ليقدموا للأمة خيرا، ووجه كلمة للحضور بالالتزام بأمر الله والرجوع لكتابه وسنة نبيه.
    وفيما يتعلق بإكمال مسيرة الدكتور عبدالله الجيوسي في مجال التفسير ، تحدث الأستاذ عبدالله المهتدي بأنه تم تأسيس مركز للعلماء ، يهدف إلى الحفاظ على تراث الدكتور عبدالله الجيوسي ، وأرشفته وتصنيفه ومن سيأتي بعده من العلماء ، ممن لم يأخذوا حقهم في هذه الحياة .
    وفي نهاية حفل التكريم شكر الدكتور احمد الجيوسي ، شقيق المرحوم ، جميع من شارك في العزاء وخص بالشكر جامعة اليرموك ، ممثلة برئيسها وكوادرها الأكاديمية والإدارية كافه ، لما أبدوه من اهتمام ومشاركة .
    ثم ختم الدكتور مأمون الشمالي بالدعاء والتضرع إلى الله أن يتغمد الفقيد ونجله بواسع رحمته ورضوانه ، وأن يسكنهما فسيح جنانه ، وأن يلهم أهلهما وذويهما حسن الصبر وحسن العزاء ، وأن يعوض على الأمة خيرا .
    هذا وسوف تقوم كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بتسمية المكتبة الحاسوبية في الكلية باسم الدكتور عبدالله الجيوسي ، كما ستقوم الجامعة بتسمية أحد مرافقها باسم الدكتور عبدالله الجيوسي ، وتحدث عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد بطاينه ، بأنه سيخاطب عطوفة محافظ اربد ورئيس بلديتها لتسمية أحد شوارع مدينة اربد باسم الدكتور عبدالله الجيوسي .

    كلمة مسجلة للمرحوم الدكتور عبدالله الجيوسي كان قد قدمها على إذاعة جامعة اليرموك ، وهي عبارة عن وصية .
    ‫وصية بصوت د.عبدالله الجيوسي --‬‎ - YouTube

    كلمة الدكتور عايش لبابنه في تأبين وتكريم الفقيد .
    ‫كلمة د.عايش لبابنة في وداع د.عبدالله الجيوسي --‬‎ - YouTube

    كلمة الدكتور محمد الطوالبه في تأبين وتكريم الفقيد
    ‫موعظة د.محمد طوالبة في وداع د.عبدالله الجيوسي ‬‎ - YouTube

    كلمة الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف الخرابشة في تأبين وتكريم الفقيد.
    ‫كلمة أ.د.عبدالرؤوف الخرابشة عن د.عبدالله الجيوسي‬‎ - YouTube
    سيرة حياة الدكتور عبدالله الجيوسي
    ‫سيرة الدكتور عبدالله الجيوسي --‬‎ - YouTube


    الموقع الرسمي للدكتور عبدالله الجيوسي موسوعة الجيوسي للدراسات القرانية

    فيديو: مؤتمر جهود الامة في فهرسة القران الكريم د.الجيوسي
    ‫جهود الامة في فهرسة القران الكريم د.الجيوسي‬‎ - YouTube
    فيديو : مؤتمر في جامعة القصيم " جهود الشيخ محمد العثيمين : الموسوعية والشمولية"
    ‫ندوة جهود الشيخ محمد العثيمين [ 3 : الموسوعية و الشمول ]‬‎ - YouTube

  • #2
    بعض الصور

    شاهد الدكتور عبدالله الجيوسي- - مرفوعا ، ولعلها من علامات حسن الخاتمة

    تعليق


    • #3
      رحمة واسعة، وغفر له، وعفا عنه، وحشره مع الّذين أنعم الله عليهم من النّبيّين، والصّدّيقين، والشّهداء، والصّالحين، وحسن أولئك رفيقاً.
      ما صدّقت خبر موته .. ولكن هكذا هو الموت .. فاجعة وإن كانت أقرب إلى كلّ واحد منّا من شراك نعله ..قرأته وأنا أتصفّح المتصفّح فانهمرت دموعي على وجنتيّ؛ ليسألني بعض أحبابي، فأخبرتهم، فلمّا رأوا صورته فاضت أعينهم من الدّمع؛ وهم لا يعرفونه ..
      ولقد رأيته - تعالى- في منامي بعد وفاته بأيّام معدودات؛ بالطّلعة البهيّة مع البسمة ذاتها -- فمازحته قائلاً:
      فمن للكشّافات بعدك يا شيخ عبد الله؟! فاستيقظت مرتاحاً مرتاعاً؛ مرتاحاً لطلعته، مرتاعاً على مقولتي له وإن كانت مزحة في منام؛ فإنّ هذا العلم قد تكفّل الله تعالى بحفظه فلا يموت بموت أحد مهما علا كعبه، وارتفع شأنه.
      رحم الله أخي العزيز أبا البراء؛ فقد كان زميلاً لي في الدّراسة الجامعيّة الأولى! ولا أزعم أنّ لي به علاقة وثيقة إلا وثاقة الرّوح والهمّ العامّ. ولقد التقيته آخر مرّة في الشّارقة خلال مؤتمر التّفسير الموضوعيّ؛ فلما التزمته مسلّماً قال لي: والله لقد سألتُ عنك كثيراً؛ فشكرته، وتحادثنا قليلاً - وما كان حديثه حديث لغو؛ بل حديث علم؛ يسأل عمّا يشغله: وثائق وكتباً ورسائل؛ كان رجلاً لا يضيع وقته!
      رحمك الله يا أبا البراء وعوّض أهلك الكرام، والسّاحة العلميّة، وزملاءك، وطلبتك خيراً.
      فإلى لقاء أيّها العزيز في مقعد صدق عند مليك مقتدر ..
      وشكر الله للأفاضل في جامعة اليرموك على هذه البادرة الخيّرة.
      وصلّى الله على حبيبنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم
      تعاظمني ذنبي فلمّا قرنتـــه بعفوك ربّي كان عفوك أعظما

      تعليق


      • #4
        كرّم الله كلّ من كرّم أهل كتابه أحياء كانوا أو أمواتا...
        رحم الله هذا الرجل وبارك له فيما ترك من علم وأثر وولد. وكم يسعدنا والله أن نرى الوفاء يبذل لمن هم أهل للوفاء..
        ولقد سعدنا بنقلكم ـ بارك الله فيكم ـ لهذا الحدث في ملتقى أهل التفسير, والذي كان بدوره محضنا لبعض أعمال ومشاريع د.عبدالله الجيوسي (), وكم كان له بيننا من متابع وطالب وصديق ومحب.
        ف رحمة واسعة, فقد عطّر الله ذكره بعد وفاته بين أهل الأرض, ونحن شهداء الله في أرضه,
        والحمد لله رب العالمين.
        بقي أن نهمس همسة في أذن أحبتنا:
        أخي الكريم أختي الكريمة: لقد أراك الله ما عطر به ذكرى هذا الرجل الصالح المبارك, فقلي بربك ماذا أعددت لنا من كلمات وأعمال ومآثر نتلوها بعد وفاتك؟؟!!! غدا ستُفضح السرائر وتنشر الصحائف, ولن يبق إلا عملٌ صالحٌ ابتغيت به وجه الله.
        فهل آن لنا أن نشمر ونستعد؟؟؟!!!
        (نسأل الله أن يستر عيبنا, ويرحم ضعفنا, ويرزقنا عملا زاكيا يرضى به عنا)
        بكالوريوس دعوة وإعلام تخصص صحافة ونشر

        تعليق


        • #5
          جزاكم الله خيراً أخي حذيفة على نقلك لهذه المبادرة الطيبة من جامعة اليرموك ، ورحم الله أخي أبا البراء وأسكنه فسيح جناته هو وابنه محمداً ، والحمد لله على قضائه وقدره ، وأسأل الله أن يجمعنا به في الآخرة في أحسن حال وأطيب مآل .
          وإنما المرء حديثٌ بعدهٌ * فكن حديثاً حسناً لمن وعى
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود
          amshehri@gmail.com

          تعليق


          • #6
            رحم الله الدكتور عبد الله الجيوسي وأسال الله أن يجمعنا به في مستقر رحمته
            وازف لكم ايها الفضلاء في ملتقى أهل التفسير اننا وبحمد الله قد قمنا بترخيص مركز في الاردن باسم ( مركز العلماء) للتراث والثقافة والذي سيعنى بتراث شيخنا الدكتور عبد الله الجيوسي جمعا وتصنيفا وفهرسة - وغيره من علماء أهل السنة والجماعة - وإن شاء الله سنقوم باكمال بعض أعمال الدكتور الجيوسي التي لم يقدر له ان يتممها . عنوان المركز الاردن - عمان : هاتف 00962788058971 - ايميل elolama@hotmail.com
            مركز العلماء االتراث والثقافة - الاردن - عمان
            elolama@hotmail.com
            el_olama@yahoo.com
            جوال 00962788058971

            تعليق


            • #7
              رحمةً واسعة ، وجزاه عمل قدّم خير الجزاء .
              عمر بن عبدالله المقبل
              أستاذ الحديث بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة القصيم

              تعليق


              • #8
                "إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْتَزِعُ الْعِلْمَ مِنْ النَّاسِ انْتِزَاعًا وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعُلَمَاءَ فَيَرْفَعُ الْعِلْمَ مَعَهُمْ وَيُبْقِي فِي النَّاسِ رُؤوسًا جُهَّالًا يُفْتُونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ فَيَضِلُّونَ وَيُضِلُّونَ "
                شكرا لجامعة اليرموك، وللمسؤولين في الأردن الشقيق.
                كم طمأنتنا تلك البوادر..
                رحم الله د.عبدالله الجيوسي وجعل في عقبه خيرا، وأيقظ قلوبنا لمثلها.آمين
                نورة علي

                تعليق


                • #9
                  جزاكم الله خيرا ايها الفضلاء وبارك فيكم
                  مركز العلماء االتراث والثقافة - الاردن - عمان
                  elolama@hotmail.com
                  el_olama@yahoo.com
                  جوال 00962788058971

                  تعليق


                  • #10
                    رد: محاضرة عظة وذكرى من حياة الدكتور عبدالله الجيوسي

                    رحم الله أخانا الحبيب أبا البراء وما تزال الدعوات تتوالى له مع انقضاء الأيام وإنه بذلك لجدير وقد أحسن نسيبه الفاضل عبد الله المهتدي بإنشاء مركز الدراسات الذي سيعنى بتراث فقيدنا وتراث أمثاله من أهل العلم، وإنه لمن أفضل ما يحسن به إليه ويبقي سجل أعماله مفتوحا لتلقي الأجر من خلال العلم النافع.
                    أحمد خالد شكري
                    كلية الشريعة
                    الجامعة الأردنية

                    تعليق


                    • #11
                      رد: محاضرة عظة وذكرى من حياة الدكتور عبدالله الجيوسي

                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل الدكتور أحمد شكري -استاذ القراءات - الجامعة الاردنية - كلية الشريعة
                      واسأل الله سبحانه أن يكون عملنا جميعا خالصا لوجهه تعالى
                      مركز العلماء االتراث والثقافة - الاردن - عمان
                      elolama@hotmail.com
                      el_olama@yahoo.com
                      جوال 00962788058971

                      تعليق

                      19,912
                      الاعــضـــاء
                      231,481
                      الـمــواضـيــع
                      42,366
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X