إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماذا عن تأثير المنهج العقدي للسيوطي على كتابه الإتقان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سمعت الشيخ محمدا الخضيري يتكلم عن أخطاء للسيوطي في الإتقان أوقعته فيها أشعريته
    فهل من إحالة على من استقصى هذه الأخطاء

  • #2
    للرفع

    تعليق


    • #3
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      لو صح ذلك فستكون العهدة فيه على غير السيوطي؛ لأنه لا يعدو في معظم كتابه (الإتقان) النقل والترتيب
      صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

      تعليق


      • #4
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        بل ذلك ظاهر منه أيضا كما في المحكم والمتشابه وغيره
        وإن كان ورد عليه من النقل أيضا شيء كثير لاسيما في كتابه ( معترك الأقران في إعجاز القرآن )
        ومع هذا فالسيوطي إمامٌ بحر ووقوعه في مسائل خطأ مجتهدٍ نسأل الله لنا وله العفو والمغفرة.

        وننتظر رد الشيخ الخضيري..
        اللهم اجعلنا ممن يتقنون عملهم فيحسنون اتقانه
        ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان ... )

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة محمد أمين عبد القادر مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          سمعت الشيخ محمدا الخضيري يتكلم عن أخطاء للسيوطي في الإتقان أوقعته فيها أشعريته
          فهل من إحالة على من استقصى هذه الأخطاء
          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
          ذكر السادة محققو الإتقان (نشرة مجمع الملك فهد) أن الإمام السيوطي كان على منهج متأخري الأشاعرة في العقيدة، وأنه جانبه الصواب في عدد من المسائل العقدية، وعلقوا على تلك المسائل في أماكنها من الكتاب.
          إلا أنهم أفردوا فهرسا خاصا بالمسائل التي تعقبوه فيها، وعدوا منها 113 مسألة.
          فلعل هذا يفيدك إن شاء الله.
          وهذا رابط الكتاب لمن ليس عنده:
          محمد ايت عمران
          ait_amran@hotmail.com

          تعليق


          • #6
            شكر الله للجميع جهودهم
            د . محمد عطية

            تعليق


            • #7
              الإتقان من أنفس كتب علوم القرآن، وكل من جاء بعده فهو وراد عنه وعن البرهان قبله، ووقوعه في خلل عقدي في أبواب معينة لا يصدُّ طالبَ العلم عن الانتفاع به، ومثله مَن كتب في علوم القرآن كالزركشي والزرقاني وغيرهم، ويمكن عند الحاجة الاستفادة من الأبحاث والكتب التي استدركت هذه الأخطاء، رحم الله الجميع رحمة واسعة.
              أ.د. إبراهيم بن صالح الحميضي
              الأستاذ بقسم القرآن وعلومه في جامعة القصيم
              ib1430@gmail.com

              تعليق


              • #8
                أوافق الدكتور الحميضي - حفظه الله - فيما كتب ؛ وليس هذا في كتب علوم القرآن فقط ، بل في كتب التفسير وشروح الحديث وغير ذلك ، فكثير ممن كتب في التفسير ومن شراح كتب السنة كانوا أشاعرة ، ولا يمنع هذا من الاستفادة من كتبهم ، مع الانتباه للمسائل العقدية في كتبهم ، والله يغفر لنا ولهم .
                د . محمد عطية

                تعليق

                19,912
                الاعــضـــاء
                231,481
                الـمــواضـيــع
                42,366
                الــمــشـــاركـــات
                يعمل...
                X