إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الملتقى التنسيقي للمؤسسات العاملة في خدمة القرآن في المملكة العربية السعودية

    http://www.tafsir.net/mlffat/files/824.jpg
    بموافقة كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ــ يُقام

    الملتقى التنسيقي للمؤسسات العاملة في خدمة القرآن في المملكة العربية السعودية


    اسم الملتقى : ( الملتقى التنسيقي للمؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية )

    الجهة المنظمة : الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه ( تبيان ) .

    الهدف العام للملتقى :
    تطوير مسـتوى الجهود المبذولة لخدمة القرآن الكريم ، وتنسيق جهود المؤسسات القرآنية العاملة في هذا المجال الشريف .

    أهداف الملتقى التفصيلية :
    1 . التعريف بجهود الجمعيات والمؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم .
    2 . تنسيق جهود المؤسسات القرآنية سعياً نحو التكامل .
    3 . تبادل الخبرات والتجارب العلمية والعملية في خدمة القرآن الكريم .
    4 . التعريف بجهود المملكة في خدمة القران عبر مؤسساتها الرسمية والأهلية .
    5 . رفع كفاءة العاملين في المؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم .
    6 . التعريف بالبرامج العلمية والإدارية والتقنية الناجحة في مجال خدمة القرآن الكريم .

    دواعي تنفيذ الملتقى :
    1) ضعف التنسيق والتعاون بين المؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم .
    2) حاجة البلد إلى مشروعات قرآنية متميزة تقوم على التكامل والتعاون بين المؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم .
    3) حاجة بعض المؤسسات القرآنية إلى تطوير كفاءتها الإدارية والمهنية.

    أهم محاور اللقاء :
    1 . التجارب الناجحة في خدمة القرآن الكريم .
    2 . الصعوبات التي تواجه المؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم، وسبل تجاوزها .
    3 . وسائل عملية للتنسيق والتعاون بين المؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم .
    4 . معالم في تطوير أداء المؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم .
    5 . تنمية الموارد المالية في المؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم .
    6 . تنمية الموارد البشرية في المؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم .

    برنامج الملتقى :
    - حفل الافتتاح .
    - محاضرة ( جهود المملكة العربية السعودية في خدمة القرآن الكريم ) .
    - مجموعة من الورش عن التنسيق والتعاون بين المؤسسات القرآنية :
    1 . ورشة لمؤسسات تحفيظ القرآن الكريم .
    2 . ورشة للمؤسسات العلمية القرآنية .
    3 . ورشة للمؤسسات الإعلامية القرآنية .
    4 . ورشة للمؤسسات القرآنية النسوية .
    - ندوة بعنوان ( تنسيق العمل القرآني – مجالاته – آلياته – معةقاته ) ويشارك فيها خمسة متحدثين بأوراق عمل .

    الجهات المدعوة :
    بمشاركة أكثر من (100) جهة متخصصة في خدمة القرآن الكريم وتشمل :
    • الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم .
    • الشئون الدينية في الأجهزة الحكومية .
    • الهيئات العالمية المتخصصة في القرآن الكريم .
    • المسابقات القرآنية .
    • الكراسي البحثية .
    • أقسام الدراسات القرآنية في الجامعات السعودية .
    • معاهد تعليم القرآن الكريم .
    • القنوات الفضائية المتخصصة في القرآن الكريم .
    • الإذاعات المتخصصة في القرآن الكريم .
    • دور النشر المعنية بالدراسات والبرامج القرآنية .

    مكان انعقاد الملتقى :
    مبنى المؤتمرات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض .

    موعد الملتقى :
    الأربعاء 12/05/1433هـ

    الدعوة عامة - ويوجد مكان للنساء .
    رابط كتيب الملتقى : http://www.tafsir.net/mlffat/files/2308.pdf

    شرف الرسالة .. وسمو الهدف ..

  • #2
    لمزيد من الاطلاع على برامج الملتقى على الرابط التالي :

    الملتقى التنسيقي للمؤسسات العاملة

    شرف الرسالة .. وسمو الهدف ..

    تعليق


    • #3
      يسرنا اطلاعكم على برنامج الملتقى التنسيقي للمؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم بالمملكة العربية السعودية

      شرف الرسالة .. وسمو الهدف ..

      تعليق


      • #4
        بفضل الله وتوفيقه عُقد هذا الملتقى التنسيقي الأول..شامةً بين الملتقيات، جمع شرف الرسالة، وجودة الطرح.
        لبّاه أهل القرآن من شتى المناطق، يجمعهم العمل القرآني، ويحدوهم التنسيق بين هذه الأعمال والتعارف بين أهلها.
        وإذ كان هذا شرفاً لا يضاهيه شرف، فإنه عملٌ رائد ومثالٌ يحتذى، لأن اجتماع الجهود والتنسيق بينها مقصد من المقاصد التي تقوم عليها الأعمال الكبرى والأهداف العِظام.

        اشتمل اللقاء على برنامجين، الأول أربع ورش عمل متنوعة الطرح، توزع الحضور عليها كلٌ حسب رغبته ومجاله، وانتهت كل ورشة بجملة من التوصيات والأفكار العملية التي تحل إشكالات عديدة يصعب حلها دون مثل هذا الاجتماع والنقاش، وقد وعد المنظمون لكل ورشة بجمع هذه التوصيات وتولي متابعة وتنفيذ ما طرح فيها من مقترحات وحلول.
        والبرنامج الثاني ندوة علمية مركزة، شارك فيها خمسة من أصحاب التجربة والخبرة حول (تنسيق العمل القرآني: مجالاته - آلياته - معوقاته) وحظي اللقاء بمداخلات عديدة من رواد العمل القرآني رجالاً ونساء زادته ثراءً.

        أخيراً..
        فإن اللسان ليعجز عن وصف تلك الفوائد والثمرات المجتناة من مثل هذا اللقاء الأول من نوعه، كما يعجز عن أداء الشكر لكل من كان سببا في إقامة هذا الملتقى: فكرة وتنظيما وإعداداً ومتابعة ودعما وتشجيعا ومشاركة، وعلى رأسهم ربان سفينة تبيان الشيخ الفاضل الباذل أ.د. محمد بن سريّع السريّع الذي وسع الجميعَ فضلُه في الإعداد والاستقبال والترحيب والمساندة والتوجيه والتقديم، فأسأل الله تعالى له وللجميع التوفيق والسداد والبركة، وأن يوفق لعقد ملتقيات أخرى تُتبادل فيها الخبرات ويتعاضد فيها العمل للقرآن.
        محمد بن حامد العبَّـادي
        ماجستير في التفسير
        alabbadi@tafsir.net

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم


          الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ،،، وبعد:

          ففي يوم الأربعاء 12/ جمادى الأول/ 1433ه، الموافق 4/ابريل/ 2012م عُقد بعون الله وتوفيقه الملتقى التنسيقي الأول للمؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية، الذي نظمته الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان " ، في رحاب جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، بمدينة الرياض، بمشاركة عدد من المؤسسات واليئات والجمعيات العاملة في مجال خدمة القرآن الكريم، وذلك للحوار والتباحث حول تطوير الجهود المبذولة لخدمة القرآن الكريم، وتنسيق جهود المؤسسات القرآنية العاملة في هذا المجال الشريف .

          ولتحقيق هذا الهدف النبيل تم عقد عدد من ورش العمل، وندوة كبرى، ومعرض مصاحب، لمناقشة عدد من الموضوعات تحت ثلاثة محاور رئيسة:

          الأول: مجالات التنسيق بين المؤسسات القرآنية .

          الثاني: آليات التنسيق بين المؤسسات القرآنية ووسائله.

          الثالث: معوقات التنسيق والتعاون بين المؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم، وسبل تجاوزها .

          وفي ختام الملتقى خلص المشاركون فيه إلى عدد من التوصيات، هي:

          - رفع برقية شكر لمقام خادم الحرمين الشرفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود أيده الله على موافقته الكريمة على إقامة هذ الملتقى، وعنايته بكتاب الله تعالى، ودعمه للجهود المبذولة خدمة كتاب الله تعالى.

          - رفع برقية شكر لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، لدعمه للمؤسسات القرآنية وتشجيعه للعاملين فيها.

          - رفع برقية شكر لمعالي أ. د. خالد العنقري وزير التعليم العالي، لما تقدمه الوزارة من من دعم للجمعيات العلمية السعودية، والأقسام والكيات القرآنية في الجامعات السعودية.

          كما يتقدم المشاركون بالشكر والعرفان إلى جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وجميع منسوبيها وعلى رأسهم معالي ا. د. سليمان بن عبد الله أبا الخيل مدير الجامعة، على احتضانها لهذا الملتقى ودعمها لجهود الجميعة العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه " تبيان".
          كما يوصي المشاركون بالتالي:

          1- إنشاء هيئة عليا لتنظيم الأعمال المتعلقة بخدمة القرآن الكريم في المملكة العربية وتنسيقها، تحت مظلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

          2- عقد مثل هذه الملتقيات التنسيقية، بصفة دورية، ووضع خطة استراتيجية لها لتغطية أهم المحاور التي تهم المؤسسات والهيئات العاملة في مجال خدمة كتاب الله تعالى، مع تخصيص كل ملتقى لمجال محدد من مجالات التنسيق.

          3- إنشاء قاعدة بيانات تفصيلية تصنيفية لجميع المؤسسات والشخصيات العلمية والجهات العاملة في مجال خدمة كتاب الله تعالى، وفي هذا السياق يمكن الاستفادة من الرابطة العالمية للمؤسسات القرآنية كأساس لهذا المقترح .

          4- تشجيع العمل المشترك بين المؤسسات العاملة في مجال خدمة كتاب الله تعالى ودعمه، مثل عقد شراكات تعاون، واتفاقات تبادل.

          5- إنشاء موقع الكتروني تفاعلي على الشبكة العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي، يسهم في التعريف بجهود المؤسسات العاملة في مجال خدمة كتاب الله تعالى ويحقق التنسيق والتكامل بينها.

          وفي هذا السياق يوصي المشاركون بالاهتمام بالمواقع الإلكترونية للمؤسسات العلمية وتحديثها بشكل مستمر، والإفادة منها في التواصل مع الباحثين والعاملين في الدراسات القرآنية.

          6- إنشاء جائزة سنوية تشجيعية، تقدم لأفضل المؤسسات العاملة في مجال خدمة كتاب اله تعالى.

          7- تكثيف الجهد الإعلامي للتعريف بالمؤسسات والجهات العاملة في مجال خدمة كتاب الله تعالى، ونشر ثقافة التعامل مع الإعلام بمختلف أقنيته وفضاءاته بين المؤسسات القرآنية.

          8- تبادل الخبرات الادارية العلمية بين مختلف المؤسسات والجهات العاملة في مجال خدمة القرآن الكريم، بما يسهم في تطوير عملها ورفع مستواها.

          9- تشجيع الزيارات المتبادلة بين المؤسسات والهيئات العاملة في مجال خدمة القرآن الكريم وعلومه، لتوثيق الصلة، وتبادل الخبرات، والتجارب الناجحة، والتعاون على إقامة مشاريع علمية مشتركة.

          وفي الختام يتقدم المشاركون بالشكر إلى جميع الإخوة العاملين في الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه "تبيان" وعلى رأسها رئيس مجلس إدارتها فضيلة أ.د محمد بن سريع السريع على الجهد المتميز الذي تبذله الجميعة، وجهودها في تنضميم هذا الملتقى، وما لقيه المشاركون من عناية ورعاية، سائلين الله تعالى أن يبارك في الجهد ويسدد الخطى، وأن يجمعنا في مناسبات علمية متجددة، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين.

          لجنة صياغة التوصيات :
          د. ناصر بن محمد الماجد ــ رئيساً
          د. إبراهيم بن صالح الحميضي ــ عضواً
          د. ناصر بن محمد الدوسري ــ عضواً



          شرف الرسالة .. وسمو الهدف ..

          تعليق


          • #6
            مشاهدات ومواقف في الملتقى التنسيقي للمؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم في المملكة .

            بسم الله الرحمن الرحيم

            الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين , وعلى آله وصحبه أجمعين

            سلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :


            فيسرني في نهاية الملتقى التنسيقي للمؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية أن أضع بعض المشاهدات والمواقف التي مرت بي ورأيت أن لا أدعها دون تقييد بعد هذه التظاهرة القرآنية المميزة , وهي رصد ووصف , وتأملات وذكريات , وثناء وشكر , فأقول وبالله التوفيق :

            أولاً: شرف الملتقى بحضور عدد من أهل العلم والمسؤولين (أعضاء شرف الجمعية) , ومنهم :
            • سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ ـ مفتي عام المملكة .
            • أ.د . سليمان بن عبد الله أبا الخيل ـ مدير جامعة الإمام .
            • أ.د. عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس ـ إمام وخطيب المسجد الحرام .
            • أ.د. محمد بن سالم شديد العوفي ـ الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف .
            • أ.د. إبراهيم بن سليمان الهويمل ـ وكيل الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سابقًا .
            • أ.د. علي بن سليمان العبيد ـ وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي .

            ثانيًا: حضر الملتقى وشارك في فعالياته عدد كبيرمن المؤسسات القرآنية ، ومنها :
            • مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف .
            • الإدارة العامة للجمعيات الخيرية بوزارة الشؤون الإسلامية .
            • الإدارة العامة للمسابقات بوزارة الشؤون الإسلامية .
            • عدد كبير من الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن في مناطق ومحافظات ومراكز المملكة العربية السعودية .
            • الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم .
            • الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة .
            • عدد كبير من الأقسام القرآنية في الجامعات السعودية .
            • أربعة كراسي بحثية متخصصة في الدراسات القرآنية .
            • جمعية الأمير سلطان لتحفيظ القرآن ـ وزراة الدفاع .
            • مسابقة الأمير سلطان لتحفيظ القرآن للعسكرين ـ وزراة الدفاع .
            • إدارة التوعية الإسلامية ـ وزارة التربية والتعليم .
            • جهاز التوجيه والإرشاد بالحرس الوطني بفروعه المختلفة .
            • عدد كبير من القنوات الفضائية .
            • عدد كبير من دور النشر المعنية بالدراسات القرآنية .
            هذا بالإضافة إلى أعداد كبيرة من المدارس والدور والمراكز والمؤسسات العامة والخاصة .

            ثالثًا: ازدان اللقاء بمشاركة عدد كبير من المشايخ وطلبة العلم وأهل القرآن وحملته ، والدعاة إليه ، والمعتنين بعلومه ، والمهتمين ببرامجه ، وسأذكر بعض من يحضرني دون ترتيب ، وليعذرني من ذهلت عن ذكره فكثرتهم عذر أقدمه بين يدي كتابتي ، كما أن الذاكرة التي ضعفت بسبب أو آخر عذر ثانٍ , ومن هؤلاء :
            • أ.د . فهد بن عبد الرحمن الرومي .
            • أ.د. حكمت بشير ياسين .
            • أ.د. محمد بن عبد الرحمن الشايع .
            • د. عبدالله بن علي بصفر .
            • أ.د. إبراهيم بن سعيد الدوسري .
            • أ.د. عماد بن زهير حافظ .
            • د.حسين بن علي الحربي .
            • د. عبدالرحمن بن معاضة الشهري .
            • أ.د. أحمد بن سعد الخطيب .
            • أ.د. صالح بن عبد الرحمن الفايز .
            • أ.د. محمد بن عبدالعزيز العواجي .
            • د. عبدالله بن عبد الرحمن الرومي .
            • د. عبد الله بن سوقان الزهراني .
            • د. أمين إدريس فلاته .
            • د. عصام بن عبدالمحسن الحميدان.
            • د. عبدالماجد محمد ولي .
            • أ.د. سليمان القرعاوي .
            • د. علي عمر بادحدح .
            • د. ناصر بن سعود القثامي .
            • د . إبراهيم بن علي الحكمي .
            • د. عبدالله أبو المجد .
            • د. محمد بن فوزان العمر.
            • د. إبراهيم بن صالح الحميضي .
            • د. العباس بن حسين الحازمي .
            • د. ناصر بن محمد الماجد .
            • د. عيسى بن علي الدريبي .
            • د. محمد الربيعة .
            • د. عمر بن عبدالله المقبل .
            • د. نوح بن يحي الشهري .
            • د. أحمد بن عبد الله الفريح .
            • د. أحمد الحريصي .
            • د. سالم بن غرم الله الزهراني .
            • د. حاتم القرشي .
            • د. محمد الجنايني .
            • د. محمد بن صالح الفالح .
            • د. إبراهيم بن عبد الله السماعيل .
            • د. راشد بن حمود الثنيان .
            • محمد العبادي .
            • د. عبدالسلام الجار الله .
            • د. عبدالله بن حماد القرشي .
            • د. عماد طه الراعوش .
            • د. عبدالحكيم القاسم .
            وغيرهم كثير ممن نسيتهم ، لكن الله لا ينساهم , وممن لا أعرفهم لا يضرهم ذلك ولكن الله يعرفهم .

            رابعًا: وقع في الملتقى أربع اتفاقيات بين الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه (تبيان ) وعدد من الجهات القرآنية ، كلها تدعم وجهة الملتقى ، وتؤدي أهدافه ، وتسعى لتحقيق مقاصده ، وهذه الجهات هي :
            • الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم .
            • الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالرياض .
            • كرسي تعليم القرآن الكريم وإقرائه بجامعة الملك سعود .
            • مركز خدمة القرآن بجامعة ملايا بماليزيا .
            وفي الطريق أربع اتفاقيات أخرى ، هي في اللمسات الأخيرة سيتم توقيعها قريبًا بإذن الله تعالى .

            خامسًا: كان الحضور النسائي مميزًا ، كمًا وكيفًا ، وقد كان القسم النسائي كخلية نحلٍ ، ابتدأ برنامجه قبل بداية البرنامج الرجالي ، ولم يتوقف فترة العصر- كالقسم الرجالي - وإنما استفادوا من الوقت فيما يكمل البرنامج ويحقق أهدافه .

            أقول : هذا والله تحرير المرأة - لا ما يزعم أعداؤها - حين تتألق وتبدع وتفكر وتخطط ، حين تعمل فيما خلقت من أجله ، وتبذل جهدها فيما يسرها في القيامة أن تراه .
            ولا يفوتني هنا أن أسجل شكري الجزيل وثنائي العاطر للأخوات العاملات في اللجان المنظمة من سكرتارية (تبيان) النسائية , وطالباتنا في الدراسات العليا وغيرهن .
            كتب الله أجورهن ، وزادهن شرفًا ورفعة ، ووفقهن لكل خير، وحماهن من كل شر ، ويسرهن لليسرى ، وجنبهن العسرى .
            لقد كان الحراك النسائي كبيرًا وعميقًا ، ظهر هذا من خلال نتائج الورشة النسائية التي اطلعت عليها ، كما ظهر من خلال المداخلات التي استمعنا لها في الندوة الكبرى .

            سادسًا: غمر الجميع في الملتقى جو من الود والإخاء ، والمحبة والصفاء وهو مطلب من مطالب الملتقى ، وفصل من فصوله .
            لقد كان إحساس جميع المشايخ والإخوة بأهمية العمل للقرآن والبذل له عظيمًا ، كما كان شعورهم بضرورة ترسيخ ثقافة العمل التكاملي القائم على التعاون والتنسيق بالغاً .

            سابعاً: وكمظهر من مظاهر هذا الشعور فقد تم الاتفاق المبدئي بين (تبيان) وعدد من الجهات القرآنية على توقيع عدد من الاتفاقيات وعقد عدد من الشراكات .

            ثامنًا: كما طلب عدد من الجهات نماذج الاتفاقيات الموقعة للاستفادة منها في صياغة اتفاقات مماثلة مع ( تبيان ) أو مع جهات أخرى ، وقد قدمت تلك النماذج لبعض الجهات وسترسل إلى البقية إن شاء الله تعالى .

            تاسعًا: لعل من أكبر أسباب نجاح الملتقى هذا الحشد المتميز من العلماء والأكاديمين والباحثين والعاملين للقرآن رجالاً ونساء .

            وقد قلت لكثير من الإخوة الأفاضل الذين جمعني بهم مجلس أو مهاتفة : أن من أولويات ( تبيان ) السعي لجمع العاملين للقرآن ، وتوثيق صلتهم ببعض ، وتقوية الروابط بينهم .. وأرجو أن يكون ربنا قد أكرمنا بذلك أو شيء منه .
            الله وحده هو الذي يعلم مقدار السرور الذي كان يملأ قلبي ويغمر جوانحي حين ألتفت فأرى بعض إخواني من أهل القرآن وحملته ، جاؤوا من الشرقية أو الغربية ، من الشمال أوالجنوب يحدوهم العمل للقرآن والبذل في سبيله .
            ولا يقل عن هذا السرور سروري حين يصلني أخبار القسم النسائي وعمله الدؤوب ، وحراكه الدائم ، وتفاعله المستمر ، وأعداده المتزايدة ؛ من الرياض ومكة والطائف والأحساء والدمام وغيرها .

            عاشرًا: جزيل الشكر وعظيم الامتنان لكل الذين ساهموا وبذلوا ، وسددوا وأسدوا النصح وقدموا التوجيه ، قبل وأثناء وبعد الملتقى ، ومنهم :
            • أخي الدكتور الرباني : إبراهيم بن صالح الحميضي , المشرف على برنامج الورش ,ومقدم ورشة :التنسيق بين مؤسسات التحفيظ .
            • أخي الدكتور المبدع : العباس بن حسين الحازمي , المشرف على الندوة الكبرى .
            • وأخي الدكتور المتألق دومًا : عبدالرحمن بن معاضة الشهري , الذي تابع معي الملتقى كثيرا , وشد من أزري , وقدم مشكورا ورشة : التنسيق بين المؤسسات الإعلامية القرآنية .
            • وأخي الدكتور المسدد : عيسى بن ناصر الدريبي , الذي قدم مشكورا ورشة : التنسيق بين المؤسسات العلمية القرآنية .

            الحادي عشر: وأخيرًا فالشكر البالغ والثناء العاطر لأخي وزميلي ، الصابر في البأساء والضراء ، والشدة والرخاء: الدكتور : ناصر بن محمد الدوسري ـ أمين عام الجمعية الذي رافقني في الإعداد لهذا الملتقى ، وصبر في منعطفاته وصعوباته ، حتى أينعت الثمرة وطابت وزكت ـ نسأل الله أن يتقبلها .

            والشكر موصول لسائر الإخوة العاملين في (تبيان) :

            • مختار السريحي .
            • عبدالله الفارس .
            • مصطفى محمود .
            • غيث محمد سيلان .

            لا نتولى جزاءهم ، ولكن نسأل الله أن يجزيهم بأحسن ما كانوا يعملون .
            اللهم اجعله عملاً صالحًا .. ولوجهك خالصًا .. واجعله لبنة نافعة في خدمة كتابك ورفعته ، وقيادة الأمة به وإليه .. اللهم اسلكنا في سبيله ، وأمتنا في خدمته ، ولا تزغ قلوبنا عنه ، يا رب العالمين .

            والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

            وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

            وكتبه/ محمد بن سريع عبد الله السريع

            .
            .

            تعليق

            19,912
            الاعــضـــاء
            231,478
            الـمــواضـيــع
            42,363
            الــمــشـــاركـــات
            يعمل...
            X