• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • حلقة نقاش حول موضوع (أوجه التنسيق بين المؤسسات القرآنية في الجوانب الإعلامية) سجل مقترحاتك


      سوف يتم عقد ورشة نقاش يوم الأربعاء القادم 12/5/1433هـ ضمن الملتقى التنسيقي للمؤسسات العاملة في خدمة القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية ، وقد كلفت بإدارة هذه الورشة ، فأحببت استشارتكم في إدارة هذه الورشة والاستفادة من مقترحاتكم لإنجاح الورشة وفقكم الله .
      عنوان الورشة : أوجه التنسيق الإعلامي بين المؤسسات القرآنية .
      المشاركون : عدد من المتخصصين في الإعلام من الأكاديمين ، ومدراء القنوات الفضائية ، والمذيعين في التلفزيون والإذاعة ، والمحررين الصحفيين في الصحف الورقية والإلكترونية .
      المطلوب رأيكم في تقسيم محاور النقاش ، حيث قسمتها إلى :

      محاور النقاش :
      1- القنوات الفضائية وبرامجها .
      2- الإذاعة وبرامجها .
      3- الصحف الورقية .
      4- الإعلام الجديد (تويتر - فيسبوك - جوجل + - يوتيوب ... الخ) .
      5- الانترنت والصحف الإلكترونية .
      بحيث يخصص لكل محور طاولة مخصصة يجلس عليها عدد من المعنيين بهذه الوسائل الإعلامية لتبادل الرأي ، وتدوين الأفكار والمقترحات للأوجه الممكنة للتنسيق بين المؤسسات القرآنية بواسطة هذا المِحور الإعلامي ، وتم تصميم نماذج يقوم المشاركون بتعبئتها ثم يتم تجميع هذه الأفكار وترتيبها من حيث الأولوية والفائدة ، وبعد ذلك يسعى لتنفيذها حسب الإمكان من المؤسسات العاملة في خدمة القرآن بحسب إمكانياتها وقدراتها .

      المطلوب مقترحاتكم في :
      - تقسيم محاور النقاش . هل هو مناسب أم تقترح إضافة أو تعديلاً ؟
      - تقديم أفكار إعلامية للتنسيق بين المؤسسات القرآنية . وحبذا لو تم إرسالها بالبريد أو بالوسائل الخاصة التالية حتى لا تؤثر على مسار الورشة أثناء انعقادها .



      كيفية إرسال الأفكار والمقترحات :
      • يُمكن تدوين المقترحات مباشرة في الملتقى لمن يملك عضوية .
      • أو إرسالها برسالة على بريدي الإلكتروني [email protected]
      • أو على معرفي في تويتر [email protected]
      • أو برسالة SMS على الرقم : 0506372279
      شاكرين ومقدرين تعاونكم ونصحكم جزاكم الله خيراً ، فهذا من النصيحة لكتاب الله
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

    • #2
      وصلني حتى الآن 83 رسالة بواسطة البريد الإلكتروني وتويتر ورسائل الهاتف الجوال جزى الله خيراً من تفضل بها وكتب أجرهم وقد استفدت منها كثيراً ولله الحمد .
      ولكن أين الزملاء في ملتقى أهل التفسير ؟
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #3
        يبدو أن السبب -حفظك الله- هو قولك:
        وحبذا لو تم إرسالها بالبريد أو بالوسائل الخاصة التالية حتى لا تؤثر على مسار الورشة أثناء انعقادها .
        ففهم منه غير ما أردت..وإلا فيقينا أن كثيرا مما وصلك هو من أعضاء الملتقى..
        أسأل الله أن يفتح عليك ويسددك، وأن يجعله لقاء نافعا مثمرا.
        محمد بن حامد العبَّـادي
        ماجستير في التفسير
        [email protected]

        تعليق


        • #4
          هذه مقترحات ونقاط مختصرة حول الموضوع:
          أولاً: بالنسبة للمحاور فتقسيمها مناسب في نظري.
          ثانيا: أفكار ومقترحات:
          - إنشاء رابطة أو مجمع للإعلام القرآني، تشارك فيه جميع القنوات المتاحة بمختلف وسائلها، وتكون محلا للتنسيق والتخطيط.
          ويمكن أن تنبثق عنها الأعمال التالية:
          - لجنة للرقابة والمتابعة، مهمتها متابعة جميع مستجدات الساحات الإعلامية بأنواعها، ثم تصنيفها بحسب علوم القران: إعجاز، لغة، تفسير عام ...الخ.
          - لجنة استشارية وهيئة علمية تُعرض عليها مستجدات الساحة الإعلامية (من خلال ما ترفعه اللجنة السابقة) للتوجيه وأخذ الرأي.
          - تحديد أهداف كبرى يرسمها أهل العلم من خلال مقاصد القرآن الكريم، ويكون الانطلاق منها في مسير العمل الإعلامي وما ينبغي التركيز عليه وإشاعته وما ينبغي إماتته والتغافل عنه.
          - كتابة ميثاق للعمل الإعلامي وأخذ التصديق عليه من العلماء وإلزام العاملين في المجال الإعلامي به منعاً لكل عبث ولو بنية الخير.
          - لجنة خاصة بالانتصار للقرآن بتتبع كل الموارد وفضحها والرد عليها.
          - لجنة علاقات اجتماعية بحيث تكون المرجع الأول لمن أراد التواصل مع أي وسيلة إعلامية لأي غرض.
          - توجيه البرامج الإعلامية المختلفة وفقا لتقسيم الناس إلى شرائح:
          مسلم متخصص
          مسلم عامي
          مسلم مبتدع
          غير مسلم متخصص/باحث
          غير مسلم عامي
          مغرِض (أصحاب الشبهات من مسلمين وغيرهم).
          - الاهتمام بتفاسير القرآن الموجهة للأطفال، فهو مجال خصب، ينشّئ الأجيال على التعلق بالقرآن واستلهام هداياته، والجهود فيه شبه معدومة وللأسف، بينما هي الغرب مدعومة بشكل غير طبيعي حتى إنهم خصصوا تفسيرا كاملا لكتابهم المقدس خاصاً بالأطفال بذلوا فيه كل الجهود للتحبيب والتقريب.

          أخيراً أيها الأحبة..
          أهل الشر والفساد يعملون على قدم وساق وتكتّل عجيب في نشر شرورهم وبث سمومهم، والعالم متعطش لهدايات القرآن، باحث عن الحلول لمشكلاته الكبرى التي محلها هذا الكتاب الكريم، ولذا فإن الأفكار السابقة وغيرها لا تحملها إلا قلوب واعية للرسالة، مستشعرة للهمّ، حاملة للمسئولية، وهو ما نؤمله من هذا الاجتماع التنسيقي الفريد من نوعه والذي نرجو جميعا أن يكون فاتحة خير عميم بإذن الله...
          محمد بن حامد العبَّـادي
          ماجستير في التفسير
          [email protected]

          تعليق

          20,125
          الاعــضـــاء
          230,441
          الـمــواضـيــع
          42,204
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X