إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أول تفسير كامل للقرآن الكريم بإفريقية



    من سلسلة علماء ومفكرون معاصرون ( لمحات من حياتهم، وتعريف بمؤلفاتهم) رقم (26) التي تصدرها وتنشرها دار القلم بدمشق.
    كتب الأستاذ: إياد خالد الطباع كتابه عن الإمام ( محمد الطاهر ابن عاشور) علامة الفقه وأصوله، والتفسير وعلومه.
    ط1/ 1426هـ ـ 2005م. ويقع الكتب في 190 صفحة من القطع المتوسط.
    ومما ذكره المؤلف فصل بعنوان: أولياته، ثم ذكر في أولها أنه:
    (( أول من فسّر القرآن كاملا في إفريقية، وذلك في كتابه العظيم ( التحرير والتنوير)، وإفريقية اسم يشمل البلاد التونسية وما حولها، وتحديداً ما بين برقة وطنجة، وقد يطلقها البعض على القيروان كونها كانت مقر الإمارة، وقد سبقه إلى ذلك يحيى بن سلاّم القيرواني ( ت/ 200هـ ـ 815م) الذي صنف كتاب ( التصاريف) وهو تفسير القرآن مما اشتبهت أسماؤه وتصرفت معانيه، أي: في الوجوه والنظائر. غير أن التفسير الكامل للقرآن الكريم كان على يد الشيخ محمد الطاهر ابن عاشور، فقد ادخر الله هذا الفضل له ليتوّجه به. وقد أخبرني بذلك السيد الحبيب الجلولي، ابن أخت الشيخ محمد الطاهر، أحد وجهاء الحاضرة التونسية، الحافظين لتراثها وتاريخها) ص : 78.
    فرحم الله العلامة ابن عاشور، صاحب الملحة العلمية التفسيرية العظيمة والخالدة، وقد استمر قرابة أربعين سنة يؤلف هذا السفر المبارك (1341ـ 1380 هـ 1923ـ 1961م ).
    الجامعة الإسلامية
19,946
الاعــضـــاء
231,780
الـمــواضـيــع
42,491
الــمــشـــاركـــات
يعمل...
X