• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • القرآن وحدة واحدة ، وهذان مثالان

      القرآن وحدة واحدة

      - من القواعد العامة لدراسة الترتيب القرآني :
      القرآن وحدة واحدة ، هذا يعني أن للآية القرآنية رقما ترتيب ، رقم ترتيب باعتبار السورة التي وردت فيها ، ورقم ثان باعتبار آيات القرآن كلها . مثال :
      آخر آية في القرآن هي الآية رقم 6 في سورة الناس ( من الجنة والناس ) . وبذلك فالرقم العام لهذه الآية هو 6236 .
      مثال تطبيقي 1 :
      ما هي الآيات التي رقم ترتيب كل منها (701 ) ومضاعفاته في القرآن الكريم ؟
      بما أن عدد آيات القرآن هو 6236 فعددها 8 آيات هي :
      1- الآية 32 المائدة ( ترتيبها العام 701 )
      2- الآية 38 يونس ( ترتيبها العام 1402= 701×2)
      3- الآية 74 الإسراء ( ترتيبها العام 2103 = 701×3)
      4- الآية 13 النور ( ترتيبها العام 2804= 701× 4 )
      5- الآية 2 السجدة ( ترتيبها العام 3505 = 701 × 5 )
      6- الآية 73 غافر ( ترتيبها العام 4206= 701×6 )
      7- الآية 6 الرحمن ( ترتيبها العام 4907 = 701 × 7)
      8- الآية 17 الإنسان ( ترتيبها العام 5608 = 701 × 8)
      النتائج :
      - بما أن عدد آيات القرآن 6236 ، والرقم العام للآية الثامنة والأخيرة 5608 ، نستنتج أن عدد آيات القرآن التالية لهذه الآية وحتى نهاية المصحف هو : 628 .(6236-5608) .
      - المفاجأة ، إذا قمنا بإحصاء أعداد الآيات في السور الثماني التي وردت فيها الآيات الثماني ، سنجد أن مجموعها هو أيضا : 628 . (المائدة 120 ، يونس 109 ، الإسراء 111 ، النور 64 ، السجدة 30 ، غافر 85 ، الرحمن 78 ، الإنسان 31 ) .
      لغة الأرقام واضحة . إن مواقع الآيات الثماني محددة بحساب وتدبير ، كذلك أعداد الآيات في السور الثماني محددة أيضا . ومن الواضح أن أي زيادة أو نقصان سيخل بهذا الإحكام .
      ولمزيد من الاطمئنان ، تعالوا نتدبر المفاجأة الثانية .
      المفاجأة الثانية :
      إن مجموع أرقام ترتيب الآيات الثماني السابقة هو :
      (32+38+74+13+2+73+6+17 = 255 ).
      وإن مجموع أرقام ترتيب السور الثماني التي وردت فيها تلك الآيات هو :
      (5+10+17+24+32+40+55+76 = 259 ).
      وبذلك يكون مجموع العددين الدالين على ترتيب الآيات والسور هو : 514 (255+259) .
      لنلاحظ الآن أن العدد 514 ( الترتيب ) يقل عن العدد 628( الآيات ) عددا محددا هو 114 .
      ( 628 – 514 = 114 ) .
      ومن المعلوم أن العدد 114 هو عدد سور القرآن الكريم .
      لقد حددت مواقع الآيات ، ومواقع السور ، على نحو يؤدي إلى العدد 114 الذي هو عدد سور القرآن ،وبذلك يتم تأكيد العلاقة السابقة .
      وهذه الملاحظة هامة ، فلو افترضنا أن حالة التماثل في العدد 628 مصادفة ، فكيف نفسر أن يكون الفرق بين العدد الدال على الترتيب ، والعدد الدال على الآيات ، 114 تحديدا الذي هو عدد سور القرآن الكريم ؟

      المثال الثاني :

      الآيات التي أرقام ترتيبها العامة 619 ومضاعفاته :
      بما أن عدد آيات القرآن 6236 آية ، فهناك عشر آيات رقم الترتيب العام لكل منها 619 ومضاعفاته ، هي :
      1- الآية رقم 126 سورة النساء :4/176 ( الرقم العام 619 ) .
      2- الآية رقم 3 التوبة 9/129 ( الرقم العام 1238=619×2 ) .
      3-الآية رقم 55 الحجر : 15/99 ( رقم الآية العام 1857=619×3 ).
      4- الآية رقم 128 طه : 20/135 ( رقم الآية العام 2476 =619×4) .
      5- الآية رقم 163 الشعراء : 26/227 (رقم الآية العام 3095=619×5) .
      6- الآية رقم 9 يس : 36/83 ( رقم الآية العام 3714=619×6) .
      7- الآية رقم 8 الزخرف : 43/89 ( رقم الآية العام 4333 =619×7) .
      8- الآية رقم 51 الرحمن: 55/78 ( رقم الآية العام 4952=619×8) .
      9- الآية رقم 20 القيامة : 75/40 ( رقم الآية العام 5571=619×9 ) .
      10- الآية رقم 2 الفيل : 105/5 ( رقم الآية العام 6190=619×10) .
      الملاحظة :
      إن مجموع أعداد الآيات في السور العشر حيث وردت الآيات العشر هو 1061 وبطرح هذا العدد من العدد6236 يكون الناتج : 5175 : ( عدد الآيات في باقي سور القرآن ) .
      أرجو الاحتفاظ بهذا العدد قليلا .
      سؤالنا الثاني : ما هي الآيات التي رقم ترتيبها العام 916 ، أي معكوس العدد 619 ؟
      - الآيات التي أرقامها العامة في ترتيب المصحف العدد 916 ( أي معكوس العدد 619 ) ومضاعفاته ، ست آيات ، هي :
      1- الآية رقم 127 الأنعام : 6/165 ( رقم الآية العام 916 ) .
      2- الآية رقم 30 الحجر : 15/99 ( رقم الآية العام 1832 =916×2) .
      3- الآية رقم 75 المؤمنون : 23/118 ( رقم الآية العام 2748 =916×3 ) .
      4- الآية رقم 4 فاطر : 35/45 ( رقم الآية العام 3664 = 916×4) .
      5- الآية رقم 35 محمد: 47/38 ( رقم الآية العام 4580 =916×5) .
      6- الآية رقم 1 المدثر : 74/56 ( رقم الآية العام 5496 =916×6) .
      الملاحظة :
      إن مجموع أعداد الآيات في السور الست حيث وردت الآيات الست هو 521 وبطرح هذا العدد من العدد6236 يكون الناتج : 5715 : ( عدد الآيات في باقي سور القرآن ) .
      ماذا تلاحظون ؟
      أنا أقول لكم
      إن رائعة الترتيب القرآني هنا هي : العدد 5715 هو معكوس العدد 5175 ، كما أن العدد 916 هو معكوس العدد 619 ) .
      ونكرر القول : إن أي زيادة أو نقصان ، أو تبديل أو تغيير سيخل بهذا الإحكام الإلهي لترتيب كتابه الكريم .
      وأخيرا أود أن تعرفوا جيدا أن العدد 619 هو العدد رقم 114 في ترتيب الأعداد الأولية . فليس غريبا أن يخصص هذا العدد بما رأيتم من الإحكام .
      فمن يظن بعد هذا أن الصحابة أو غيرهم كان له شأن في ترتيب سور القرآن وآياته كما يدعي بعض العلماء ؟ لقد اجتهد الصحابة على المحافظة على ترتيب سور القرآن وآياته كما علموها عن الرسول عن جبريل .
      [email protected]

    • #2
      السلام عليكم يااستاذ عبدالله بارك الله مجهودكم وبالفعل المثالان قويان يثيروا الانتباه واري ان اهتمامكم بالعدد 701 في هذا المثال نتيجة اعجاز عددي سابق قد قدمتموه في الايه 261 في سورة البقره اضع الرابط للاخوه الاعضاء
      في كل سنبلة مائة حبة ؟ - أهل التأويل
      اما العدد 619 فهو شكل معادلة الترتيب القراني 19*6=114
      وهي المعادله الرئيسيه في قانون الحالات الاربع في القران
      والعدد 916 هو عكس هذا العدد
      هنا نري تكوين العدد 619 وعكسه وننتظر منكم امثله اخري

      تعليق


      • #3
        المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
        القرآن وحدة واحدة

        - من القواعد العامة لدراسة الترتيب القرآني :
        القرآن وحدة واحدة ، هذا يعني أن للآية القرآنية رقما ترتيب ، رقم ترتيب باعتبار السورة التي وردت فيها ، ورقم ثان باعتبار آيات القرآن كلها . مثال :
        آخر آية في القرآن هي الآية رقم 6 في سورة الناس ( من الجنة والناس ) . وبذلك فالرقم العام لهذه الآية هو 6236 .
        مثال تطبيقي 1 :
        ما هي الآيات التي رقم ترتيب كل منها (701 ) ومضاعفاته في القرآن الكريم ؟
        بما أن عدد آيات القرآن هو 6236 فعددها 8 آيات هي :
        1- الآية 32 المائدة ( ترتيبها العام 701 )
        2- الآية 38 يونس ( ترتيبها العام 1402= 701×2)
        3- الآية 74 الإسراء ( ترتيبها العام 2103 = 701×3)
        4- الآية 13 النور ( ترتيبها العام 2804= 701× 4 )
        5- الآية 2 السجدة ( ترتيبها العام 3505 = 701 × 5 )
        6- الآية 73 غافر ( ترتيبها العام 4206= 701×6 )
        7- الآية 6 الرحمن ( ترتيبها العام 4907 = 701 × 7)
        8- الآية 17 الإنسان ( ترتيبها العام 5608 = 701 × 8)
        النتائج :
        - بما أن عدد آيات القرآن 6236 ، والرقم العام للآية الثامنة والأخيرة 5608 ، نستنتج أن عدد آيات القرآن التالية لهذه الآية وحتى نهاية المصحف هو : 628 .(6236-5608) .
        - المفاجأة ، إذا قمنا بإحصاء أعداد الآيات في السور الثماني التي وردت فيها الآيات الثماني ، سنجد أن مجموعها هو أيضا : 628 . (المائدة 120 ، يونس 109 ، الإسراء 111 ، النور 64 ، السجدة 30 ، غافر 85 ، الرحمن 78 ، الإنسان 31 ) .
        لغة الأرقام واضحة . إن مواقع الآيات الثماني محددة بحساب وتدبير ، كذلك أعداد الآيات في السور الثماني محددة أيضا . ومن الواضح أن أي زيادة أو نقصان سيخل بهذا الإحكام .
        ولمزيد من الاطمئنان ، تعالوا نتدبر المفاجأة الثانية .
        المفاجأة الثانية :
        إن مجموع أرقام ترتيب الآيات الثماني السابقة هو :
        (32+38+74+13+2+73+6+17 = 255 ).
        وإن مجموع أرقام ترتيب السور الثماني التي وردت فيها تلك الآيات هو :
        (5+10+17+24+32+40+55+76 = 259 ).
        وبذلك يكون مجموع العددين الدالين على ترتيب الآيات والسور هو : 514 (255+259) .
        لنلاحظ الآن أن العدد 514 ( الترتيب ) يقل عن العدد 628( الآيات ) عددا محددا هو 114 .
        ( 628 – 514 = 114 ) .
        ومن المعلوم أن العدد 114 هو عدد سور القرآن الكريم .
        لقد حددت مواقع الآيات ، ومواقع السور ، على نحو يؤدي إلى العدد 114 الذي هو عدد سور القرآن ،وبذلك يتم تأكيد العلاقة السابقة .
        وهذه الملاحظة هامة ، فلو افترضنا أن حالة التماثل في العدد 628 مصادفة ، فكيف نفسر أن يكون الفرق بين العدد الدال على الترتيب ، والعدد الدال على الآيات ، 114 تحديدا الذي هو عدد سور القرآن الكريم ؟

        المثال الثاني :

        الآيات التي أرقام ترتيبها العامة 619 ومضاعفاته :
        بما أن عدد آيات القرآن 6236 آية ، فهناك عشر آيات رقم الترتيب العام لكل منها 619 ومضاعفاته ، هي :
        1- الآية رقم 126 سورة النساء :4/176 ( الرقم العام 619 ) .
        2- الآية رقم 3 التوبة 9/129 ( الرقم العام 1238=619×2 ) .
        3-الآية رقم 55 الحجر : 15/99 ( رقم الآية العام 1857=619×3 ).
        4- الآية رقم 128 طه : 20/135 ( رقم الآية العام 2476 =619×4) .
        5- الآية رقم 163 الشعراء : 26/227 (رقم الآية العام 3095=619×5) .
        6- الآية رقم 9 يس : 36/83 ( رقم الآية العام 3714=619×6) .
        7- الآية رقم 8 الزخرف : 43/89 ( رقم الآية العام 4333 =619×7) .
        8- الآية رقم 51 الرحمن: 55/78 ( رقم الآية العام 4952=619×8) .
        9- الآية رقم 20 القيامة : 75/40 ( رقم الآية العام 5571=619×9 ) .
        10- الآية رقم 2 الفيل : 105/5 ( رقم الآية العام 6190=619×10) .
        الملاحظة :
        إن مجموع أعداد الآيات في السور العشر حيث وردت الآيات العشر هو 1061 وبطرح هذا العدد من العدد6236 يكون الناتج : 5175 : ( عدد الآيات في باقي سور القرآن ) .
        أرجو الاحتفاظ بهذا العدد قليلا .
        سؤالنا الثاني : ما هي الآيات التي رقم ترتيبها العام 916 ، أي معكوس العدد 619 ؟
        - الآيات التي أرقامها العامة في ترتيب المصحف العدد 916 ( أي معكوس العدد 619 ) ومضاعفاته ، ست آيات ، هي :
        1- الآية رقم 127 الأنعام : 6/165 ( رقم الآية العام 916 ) .
        2- الآية رقم 30 الحجر : 15/99 ( رقم الآية العام 1832 =916×2) .
        3- الآية رقم 75 المؤمنون : 23/118 ( رقم الآية العام 2748 =916×3 ) .
        4- الآية رقم 4 فاطر : 35/45 ( رقم الآية العام 3664 = 916×4) .
        5- الآية رقم 35 محمد: 47/38 ( رقم الآية العام 4580 =916×5) .
        6- الآية رقم 1 المدثر : 74/56 ( رقم الآية العام 5496 =916×6) .
        الملاحظة :
        إن مجموع أعداد الآيات في السور الست حيث وردت الآيات الست هو 521 وبطرح هذا العدد من العدد6236 يكون الناتج : 5715 : ( عدد الآيات في باقي سور القرآن ) .
        ماذا تلاحظون ؟
        أنا أقول لكم
        إن رائعة الترتيب القرآني هنا هي : العدد 5715 هو معكوس العدد 5175 ، كما أن العدد 916 هو معكوس العدد 619 ) .
        ونكرر القول : إن أي زيادة أو نقصان ، أو تبديل أو تغيير سيخل بهذا الإحكام الإلهي لترتيب كتابه الكريم .
        وأخيرا أود أن تعرفوا جيدا أن العدد 619 هو العدد رقم 114 في ترتيب الأعداد الأولية . فليس غريبا أن يخصص هذا العدد بما رأيتم من الإحكام .
        فمن يظن بعد هذا أن الصحابة أو غيرهم كان له شأن في ترتيب سور القرآن وآياته كما يدعي بعض العلماء ؟ لقد اجتهد الصحابة على المحافظة على ترتيب سور القرآن وآياته كما علموها عن الرسول عن جبريل .
        بارك الله فيك اخ عبدالله المثالان معبران عن وحدة القران هل هذه بدايه بحث ان القران وحده واحده بهذا المثالان ام هناك امثله كثيره اثبتت ذلك

        تعليق

        20,026
        الاعــضـــاء
        238,014
        الـمــواضـيــع
        42,794
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X