• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • صاحب الفنون الذي أشار له الزركشي رحمهما الله

      بسم الله الرحمن الرحيم
      صاحب الفنون الذي أشار له الزركشي رحمهما الله
      الحمد لله وبعد :
      ففي البرهان قال الزركشي -- عند حديثه عما نسخ في تلاوته وبقي حكمه ( 2/ 37) :
      ( هنا سؤال وهو أن يقال: ما الحكمة في رفع التلاوة مع بقاء الحكم؟ وهلا أبقيت التلاوة ليجتمع العمل بحكمها وثواب تلاوتها؟
      وأجاب صاحب الفنون فقال: إنما كان كذلك ليظهر به مقدار طاعة هذه الأمة في المسارعة إلى بذل النفوس بطريق الظن من غير استفصال لطلب طريق مقطوع به فيسرعون بأيسر شيء كما سارع الخليل إلى ذبح ولده بمنام والمنام أدنى طرق الوحي
      )
      ولعل الباحث المجيد يعرض له احتمالان في المراد بصاحب الفنون : أهو ابن الجوزي (ت:513) صاحب كتاب ( فنون الأفنان ) ، أو ابن عقيل (ت:597) صاحب كتاب ( الفنون ) ؟
      يرجح الأول كونه في الفن ذاته وهو علوم القرآن ، ويرجح الثاني مطابقة الاسم واشتهاره . لكنه غير موجود في الكتاب الأول ، والثاني لم يصلنا إلا القليل منه كما هو معلوم !!
      وأورد هاهنا نصاً قاطعاً للاحتمال لابن الجوزي نفسه في كشف المشكل من حديث الصحيحين ( 1/ 64-65) حيث قال :
      ( فإن قيل: فما فائدة نسخ رسم آية الرجم من المصحف مع كون حكمها باقيا، ولو كانت في المصحف لاجتمع العمل بحكمها وثواب تلاوتها؟
      فقد أجاب عنه ابن عقيل فقال: إنما كان ذلك ليظهر به مقدار طاعة هذه الأمة في المسارعة إلى بذل النفوس بطريق الظن من غير استقصاء لطلب طريق مقطوع به فيسرعون قنوعا بأسرع شيء، كما سارع الخليل إلى ذبح ولده بمنام، والمنام أدنى طرق الوحي وأقلها.
      )
      فبدا بذا أن القول لابن عقيل كما نص على ذلك ابن الجوزي -رحمهما الله- ولله الحمد والمنة .
      ومما سبق يظهر لطالب العلم أهمية القراءة في غير تخصصه ، ليعود ذلك على تخصصه متانة في الرتبة الأولى ، فضلاً عما يستفيده من فوائد أخر ترتقي بعلمه وعمله .
      والله تعالى أعلم .

    • #2
      بارك الله فيك .
      من وجهة نظري لا يوجد اشتباه في تحديد المقصود بصاحب كتاب الفنون ، فهو ابن عقيل قولا واحداً، وكتاب ابن الجوزي لا يذكر إلا بإضافته (فنون الأفنان) . ولكن باعتبار أنك وجدت ما يعضد قولك في هذا النص فسنقبلها منك ، فلو لم تجده فيبقى المقصود كتاب ابن عقيل الحنبلي .
      وأتفق معك في ضرورة الاطلاع الواسع لطالب العلم أياً كان تخصصه وأهل القرآن وعلومه أولى الباحثين بسعة الاطلاع وعمقه في فنون كثيرة .
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #3
        وفيكم شيخنا ؛ فمنكم نتعلم .

        مصدر الاشتباه كان من تعليق الشيخ : محمد أبو الفضل إبراهيم -- في حاشية تحقيقه للبرهان حيث قال في نفس الموضع :
        ( هو كتاب فنون الأفنان في عجائب علوم القرآن لابن الجوزي ) !!

        تعليق


        • #4
          وفقك الله وكتب لك التوفيق دائماً .
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق

          20,084
          الاعــضـــاء
          238,447
          الـمــواضـيــع
          42,929
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X