• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • فائدة تتعلق بتفسير ابن كثير

      قال العلامة أحمد شاكر - - في ( عمدة التفسير 5 / 8 ) : وجدنا في النسخة الأزهرية أن كاتبها كتب بهامش ص : 108 من الجزء الثالث منها ، قبيل نهاية تفسير الآية (100)منسورةالأنعاممانصه: حشـ [ أي : حاشية ] : آخر أجزاء المؤلف - - من هذه السورة . ومن هذه الآية ابتدأ بتعليق هذا التفسير إلى آخر القرآن ، ثم فسر من سورة البقرة إلى هنا ، ووافق التعليق يوم الجمعة رابع عِشرى ذي القعدة ، سنة إحدى وأربعين وسبع مائة ؛ فكتب الجميع في نحو أربع سنين . ا.هـ . وذكر الشيخ شاكر - أيضًا - ( 5 / 5 ) أنه حصل عن نسخة عتيقة كتبت في حياة المؤلف ، كتب ناسخها بهامش ص 85 منها ، عند آخر الآية ( 99 ) من سورة الأنعام ما نصه : آخر الجزء الأول من تفسير سورة الأنعام من خط المؤلف عفا الله عنه . ا.هـ . ثم استنتج أن : الحافظ ابن كثير بدأ تفسيره من أول الآية ( 100 ) من سورة الأنعام ، حتى أتمه ، ثم رجع عودًا على بدء ، فكتب تتمة التفسير من أوله إلى آخر سورة الأنعام .ا.هـ .
      وهذه فائدة مهمة قد توقف الباحث على مسائل في الإحالة ، فيعلم عند قراءته أن الحافظ ابن كثير ابتدأ في التفسير من الآية ( 100 ) من سورة الأنعام فتكون إحالاته في هذا القسم إلى حدود هذا التفسير ، وأما القسم الأول من البقرة إلى ( 99 ) من الأنعام ، فيمكن أن يحيل إلى أي القسمين .. والعلم عند الله تعالى .
      د . محمد عطية

    • #2
      جزاكم الله خيرا ياشيخنا
      أم أروي

      تعليق


      • #3
        وجزاك مثله - أختي الكريمة - إنه جواد كريم .
        د . محمد عطية

        تعليق

        20,026
        الاعــضـــاء
        238,014
        الـمــواضـيــع
        42,794
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X