إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف يتم عدّ مفردات القرآن

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه
    وبعد، كيف تتم عملية عد مفردات القرآن .
    هل تحتسب الضمائر المتصلة أو المستترة
    كيف نتعامل مع حروف الربط
    كم هو عدد كلمات القرآن الكريم .

    مع فائق التقدير والاحترام
    عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
    جامعة المدينة العالمية

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة عبدالكريم عزيز مشاهدة المشاركة
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه
    وبعد، كيف تتم عملية عد مفردات القرآن .
    هل تحتسب الضمائر المتصلة أو المستترة
    كيف نتعامل مع حروف الربط
    كم هو عدد كلمات القرآن الكريم .

    مع فائق التقدير والاحترام

    الرقم
    اللفظة





    1)سورة الفاتحة
    29




    ﭔ ﭕ



    ﭙ ﭚ

    ﭜ ﭝ


    ﭠ ﭡ



    ﭥ ﭦ











    ﭳ ﭴ


    (2) سورة البقرة
    6117



    ﭑ ﭒ






    ﭛ ﭜ







    ﭤ ﭥ











    ﭱ ﭲ







    ﭻ ﭼ






    abd_jalghoum@yahoo.com

    تعليق


    • #3
      الكلام في اللغة العربية ثلاثة أنواع ، اسم وفعل وحرف ؛ مما يدل على أن الحرف بذاته لفظ ، فلمَ لم تعد الحرف لفظا كما في ( وإياك ) ، ( ولا ) ؟
      د . محمد عطية

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة محمد محمود إبراهيم عطية مشاهدة المشاركة
        الكلام في اللغة العربية ثلاثة أنواع ، اسم وفعل وحرف ؛ مما يدل على أن الحرف بذاته لفظ ، فلمَ لم تعد الحرف لفظا كما في ( وإياك ) ، ( ولا ) ؟
        لا أعلم احدا عد ألفاظ القرآن وفق الاصطلاحات النحوية ، ولا أظن أنك تجهل أن عدد كلمات سورة الكوثر هو 10 ..وأن فريق الحجاج بن يوسف الثقفي توصل إلى أن عدد كلمات القرآن هو 77437 . وطريقة العدّ هذه - وفق رسم كلمات القرآن - معتبرة قديما وحديثا .. والفرق بين العادين محصور في بضع كلمات .





        ﭽ ﭾ
        ﭿ

        ﮁ ﮂ

        ﮄ ﮅ

        (108)سورة الكوثر10




        ﮈ ﮉ


        ﮌ ﮍ



        ﮑ ﮒ




        (109)سورة الكافرون26







        ﭓ ﭔ



        ﭘ ﭙ

        abd_jalghoum@yahoo.com

        تعليق


        • #5
          الأخ عبد الله جلغوم
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
          فأما عن عد سورة الكوثر ، فهذا الذي ذكره أبو عمرو الداني في كتابه ( البيان في عدِّ آي القرآن ) ، ولكن الذي يلفت النظر أنهم عدوا حروف الجر ، ولم يعدوا كثيرًا من حروف العطف ، ويقينا لو سألنا : هل ( وإياك ) كلمة واحدة ( أو لفظ واحد ) ؟ فالإجابة : لا ، فهل هناك سبب واضح لذلك ؟ وحيث إن مسألة العدِّ هي مسألة اجتهادية ، فهل اتفق أهل العدِّ على ما ذكرت في إجابتك ؟ أرجو أن توثق لي هذه المسألة ، فأنت فيها ذو باع ...... والسلام .
          د . محمد عطية

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة محمد محمود إبراهيم عطية مشاهدة المشاركة
            الأخ عبد الله جلغوم
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
            فأما عن عد سورة الكوثر ، فهذا الذي ذكره أبو عمرو الداني في كتابه ( البيان في عدِّ آي القرآن ) ، ولكن الذي يلفت النظر أنهم عدوا حروف الجر ، ولم يعدوا كثيرًا من حروف العطف ، ويقينا لو سألنا : هل ( وإياك ) كلمة واحدة ( أو لفظ واحد ) ؟ فالإجابة : لا ، فهل هناك سبب واضح لذلك ؟ وحيث إن مسألة العدِّ هي مسألة اجتهادية ، فهل اتفق أهل العدِّ على ما ذكرت في إجابتك ؟ أرجو أن توثق لي هذه المسألة ، فأنت فيها ذو باع ...... والسلام .
            ( وعد قوم كلمات القرآن 77934 ، وقيل 77437 ، وقيل 77277 ، وقيل غير ذلك ..... الاتقان للسيوطي ج1 صفحة152) .
            وعند المعاصرين : 77406 - 77432 - 77436 - 77437 ....
            1- المفهوم من هذا الكلام : ان طريقة العد هي واحدة عند الجميع ، بدليل التقارب بين الأعداد ...
            2- هناك خلط بين لفظي " كلمة " و " لفظ " ، والجميع يقصدون ألفاظ القرىن وليس كلماته حتى وإن ذكروا لفظ " كلمات القرآن " .. فاللفظ قد يشمل عددا من الكلمات ..
            3- لا تعد كلمات القرآن حسب الاصطلاحات النحوية .
            4- في اعتقادي أن كلا العددين 77432 و 77436 صحيح ، فسبب ذلك أن من اعتبر العدد 77436 ، عدّ اللفظ " ما ل " الوارد في القرآن اربع مرات كلمتين ، والعدد 77432 ، عند من اعتبر اللفظ " ما ل " كلمة واحدة .. فالعدد عند كل منهما صحيح باعتبار .
            5- يجب التزام منهج واحد في العد .
            6- حتى الآن هذه المسألة لم تأخذ حظها من الاهتمام ، وقد يتبين مستقبلا أهمية عدد كلمات القرآن ، وأن كل كلمة وردت في القرآن وفق نظام وحساب دقيق . ليس هذا افتراضا ولكنها الحقيقة .
            7- يمكننا استنباط طريقة العد الصحيح لكلمات القرآن من القرآن نفسه ، وسيظهر هذا مستقبلا .
            abd_jalghoum@yahoo.com

            تعليق


            • #7
              الأخ عبد الله
              جزاك الله خيرا ، ولكنك لم تجب عن سؤالي ؟
              على أية حال هي مسألة بحث ، فإن وصلت فيه إلى بيان ، أكون لك من الشاكرين .
              د . محمد عطية

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة محمد محمود إبراهيم عطية مشاهدة المشاركة
                الأخ عبد الله
                جزاك الله خيرا ، ولكنك لم تجب عن سؤالي ؟
                على أية حال هي مسألة بحث ، فإن وصلت فيه إلى بيان ، أكون لك من الشاكرين .
                الأخ الكريم محمد
                " وإياك " هي لفظ ، وفي الاصطلاح النحوي تعد أكثر من كلمة .
                العادون يعدونها كلمة واحدة . باستثناء المهندس عبد الدائم الكحيل الذي اعتبر الواو كلمة منفصلة ، وقد عارضه كثيرون .
                هل أجبت على سؤالك ؟
                abd_jalghoum@yahoo.com

                تعليق


                • #9
                  الأخ عبد الله
                  تحرير المقال بين ( اللفظ ) و ( الكلمة ) - أيضًا - يحتاج إلى بحث موثق ، فكل ما يلفظ هو لفظ ، ولا شك أن هذا يقع على الاسم والفعل والحرف .
                  وأشكر لك اهتمامك - مرة ثانية - وليتك توافيني بوجه الاعتراض على الكحيل .. جزاك الله خيرا .
                  د . محمد عطية

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمد محمود إبراهيم عطية مشاهدة المشاركة
                    الأخ عبد الله
                    تحرير المقال بين ( اللفظ ) و ( الكلمة ) - أيضًا - يحتاج إلى بحث موثق ، فكل ما يلفظ هو لفظ ، ولا شك أن هذا يقع على الاسم والفعل والحرف .
                    وأشكر لك اهتمامك - مرة ثانية - وليتك توافيني بوجه الاعتراض على الكحيل .. جزاك الله خيرا .
                    الأخ الفاضل محمد
                    - الأخ المهندس الكحيل يعتبر الواو كلمة مستقلة مستندا إلى طريقة رسمها في المصاحف العثمانية ، فقد لاحظ أنها مفصولة عن الكلمة التي بعدها مسافة ظاهرة ، من ناحية أخرى ، تختلف الواو عن غيرها من الحروف كالفاء مثلا ، فلا يمكن كتابة الفاء منفصلة عن الكلمة التي تليها .
                    - المعترضون يعتبرون الواو كالباء وكالفاء وكاللام ، فلا يجوز عدها كلمة منفصلة ، باعتقادي أن الاعتراض غير وجيه ، فالواو فعلا ليست كالباء .
                    - أذكر أن هذا الموضوع قد طرح في هذا الملتقى من قبل ، من ذلك ما كتبه أحد الأخوة وقد أعجبني فنقلته : ( وفي تعريف ( كلمة ) يقول ابن كثير ( 774 هـ ) : " وأما الكلمة فهي اللفظة الواحدة ، وقد تكون على حرفين مثل : ما ولا ونحو ذلك . وقد تكون أكثر ، وأكثر ما تكون عشرة أحرف مثل : ليستخلفنهم وأنلزمكموها فأسقيناكموه . وقد تكون الكلمة الواحدة آية مثل : والفجر والضحى والعصر ...وقال أبو عمرو الداني : لا أعلم كلمة هي وحدها آية إلا قوله تعالى : مدهامتان بسورة الرحمن ." (شرح قطر الندى 1: 11)
                    مما سبق يتبين أن : ( أوعجبتم ) كلمة واحدة .
                    فهل نقول إن : ( أوعجتتم ) هي ثلاث مفردات قرآنية : أ (همزة الاستفهام ) + و ( العطف ) + عجبتم ) .
                    - أيضا ، ذكرت ضوابط للعد ، ويمكن الرجوع إلى ضوابط مركز نون .

                    - يمكنك العودة الى شرح ابن عقيل ، وأوضح المسالك ، والنحو الوافي - عباس حسن من المعاصرين ، لدراسة مفاهيم : اللفظ - الكلام - الكلِم - الكلمة ..
                    abd_jalghoum@yahoo.com

                    تعليق


                    • #11
                      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      الإخوة الأفاضل ، رأيت أن نستأنس بهذه القواعد الإحصائية من مركز نون ، عسى أن يتضح الأمر أكثر :
                      " نظراً لحاجة الكثيرين من المهتمين لمعرفة قواعد العدّ والإحصاء المعتمدة في دراسات مركز نون، فقد رأينا أن نُسهّل الأمر على الأخوة الباحثين والمهتمين بتلخيص بعض هذه القواعد، مع لفت الانتباه إلى إمكانية إضافة إيضاحات أخرى، وذلك على ضوء استفسار الأخوة المتابعين لأبحاث مركز نون:
                      1.نستند في عدّ الآيات على ما جاء في المصحف المذكور، والذي يعتمد العدد الكوفي. أمّا باقي الأقوال في عدّ الآيات فلم نتفرّغ بعد لدراستها. أمّا الأقوال التي وردت في عدّ آيات السور القرآنيّة، فمردّها إلى تعليم الرسول، صلى الله عليه وسلّم، فهي في رأينا توقيفيّة، كما هي القراءات. وهذا رأي توصلنا إليه بعد دراسة وتمحيص. وعدد آيات القرآن الكريم وفق العدّ الكوفي هو: (6236) آية.
                      2.نستند في إحصائنا للكلمات والحروف إلى رسم المصحف، المسمّى بالرسم العثماني، وعلى وجه الخصوص المصحف المنتشر في العالم الإسلامي، على قراءة حفص. ولم نتفرّغ بعد لاستكشاف أوجه الإعجاز في القراءات الأخرى، والتي هي متواترة أيضاً.
                      3.عند إحصائنا للحروف في المصحف نهمل الإضافات التي أضيفت على الرسم العثماني بقصد التوضيح؛ فالألف الصغيرة التي تُرسم فوق بعض الحروف لا تُحصى، لأنها دخيلة على الرسم؛ فكلمة إسماعيل، مثلاً، تكتب في المصحف هكذا: (إسمعيل)، وعليه تتألف الكلمة من ستة حروف، وليس من سبعة.
                      4.قلنا إنّه عند إحصاء الكلمات نراعي الرسم، وعليه نقوم بالعدّ وفق ما تتم به عملية طباعة المصاحف اليوم، لأنّها توافق الرسم. فحرف الجرّ (في)، مثلاً، يُحصى كلمة، لأنّه يُرسم منفرداً غير متصل بغيره من الكلمات. أمّا حرف (الباء)، مثلاً، فهو يَلحَقُ في الرسم الكلمة التي تليه، مثل: (بالله)، فهي في الرسم كلمة واحدة.
                      5.قلنا إنّه عند إحصائنا للكلمات القرآنيّة نتقيّد بالرسم العثماني للكلمة، وعليه فعبارة مثل: (يا أيها)، تعتبر كلمة واحدة، لأنّ المصحف يرسمها وحدة واحدة، هكذا: (يأيها). وكذلك عبارة مثل (يا رب)، يرسمها المصحف (يرب). ...الخ.
                      6.بما أنّ الدراسات العدديّة تتعلق برسم المصحف، فإننا نحصي الحرف المشدد حرفاً واحداً؛ فكلمة مثل: (مَدَّ) تتألف من حرفين رسماً، أمّا لفظاً فهي ثلاثة حروف.
                      7.كلمات مثل: (أوَلَم، أوَكُلّما، أوَليس...) هي كلمة واحدة فقط. وقد يَحسن أن نلفت الانتباه إلى أنّ (أوْ) تختلف عن (أوَ) في المعنى، وفي الرسم. فـ (أوْ) ترسم كلمة منفصلة، وفيها معنى التخيير. أمّا (أوَ) فهي ترسم ملحقة بما بعدها، وهي همزة استفهام مع واو العطف.
                      8.جملة: (من بَعْدِ ما) هي ثلاث كلمات. وحصل لدينا تردد في كلمة (بَعْدَما)، ثم رأينا أن تُحصى كلمتين.
                      1.عند إحصائنا لكلمات القرآن الكريم لم نصادف إشكالاً إلا في ألفاظ مثل: " مالك، مالكم ... " فإذا كانت (ما) نافية فلا إشكال، حيث تُحصى (ما) كلمة، و(لكم) كلمة أخرى، وذلك في مثل قوله تعالى:" ما لكم من دون الله من وليّ". أمّا إذا كانت (ما) استفهاميّة، فهنا قد يكون الإشكال، الذي يمكن حلّه بالرجوع إلى رسم المصحف؛ فقد وجدنا أنّ جملة مثل قوله تعالى: "ما لهذا الرسول؟" تُكتب، في المصحف، هكذا: "مالِ هذا الرسول؟"، وقد تكرر هذا في أكثر من موضع. وإلحاق اللام بما الاستفهاميّة يدل قرآنيّاً على أنّ جملة مثل : "مالك؟" هي في الرسم كلمة واحدة. وقد لفتنا الانتباه إلى هذا من أجل مراعاة ذلك، لمن أراد أن يتحقّق من عدد الكلمات في سور القرآن الكريم. (...)"
                      المرجع : http://www.islamnoon.com/Nashrat/kawaed.htm
                      عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
                      جامعة المدينة العالمية

                      تعليق


                      • #12
                        الفاضلان / عبدالله جلغوم ، وعبد الكريم عزيز
                        جزاكما الله خيرا ؛ ولعل أن يكون لنا عودة قريبة بعد دراسة هذا الموضوع .. إن شاء الله تعالى .
                        د . محمد عطية

                        تعليق


                        • #13
                          لمن يهمه الأمر :
                          قمتُ وآخرين بعدّ كلمات القرآن ، وأعطينا كل كلمة رقما متسلسلا ، باعتماد مصحف المدينة النبوية ، وقد أثبتنا فيه ألفاظ القرآن برسمها كما هي في المصحف ، وقد انتهى هذا العمل بصورة معجم رقمي ، عدد صفحاته 430 صفحة . وفيه إشارة إلى نهاية كل آية ، وإشارة مميزة لنهاية كل صفحة .
                          من يعنيه الأمر يمكنه مراسلتي على البريد الالكتروني .
                          abd_jalghoum@yahoo.com

                          تعليق


                          • #14
                            من خلال القواعد السابقة لمركز نون يتبين أن : الإحصاء نراعي فيه الرسم العثماني ، كما أنه يقوم على أساس الكلمات ، ولا يقوم على أساس المفردات .
                            أفنلزمكموه : كلمة وليست مفردة .
                            لكن رغم ذلك ما زلنا أمام إشكال نضرب له مثالا في إحصاء السورة التالية :
                            في المصحف الرقمي أن : سورة المسد عدد آياتها : 29 . لكن عندما نحصيها يتبين لي خلاف ذلك .
                            المرجو الإيضاح
                            مع فائق التقدير والاحترام
                            عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
                            جامعة المدينة العالمية

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة عبدالكريم عزيز مشاهدة المشاركة
                              من خلال القواعد السابقة لمركز نون يتبين أن : الإحصاء نراعي فيه الرسم العثماني ، كما أنه يقوم على أساس الكلمات ، ولا يقوم على أساس المفردات .
                              أفنلزمكموه : كلمة وليست مفردة .
                              لكن رغم ذلك ما زلنا أمام إشكال نضرب له مثالا في إحصاء السورة التالية :
                              في المصحف الرقمي أن : سورة المسد عدد آياتها : 29 . لكن عندما نحصيها يتبين لي خلاف ذلك .
                              المرجو الإيضاح
                              مع فائق التقدير والاحترام
                              سورة المسد : عدد كلماتها 23
                              كلماتها في التسلسل العام لكلمات القرآن من 77352 - 77374





                              ﮌ ﮍ





                              ﮓ ﮔ



                              ﮘ ﮙ


                              ﮜ ﮝ




                              ﮢ ﮣ
                              abd_jalghoum@yahoo.com

                              تعليق

                              19,840
                              الاعــضـــاء
                              231,427
                              الـمــواضـيــع
                              42,347
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X