إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تدبر كتاب الله البداية

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
    فانه علينا ان نتدبر القران ولانقراه بسرعة بهدف ختمه في رمضان والنظر في سورة او بعض سورة خير من ختم القران كله بلا تمعن وبلا معلومة او لطيفة او نظرة جديدة نستخرجها بالتدبر
    وهاهنا ابدا بوضع ما اخرج به من تدبري منذ بداية القران ارجو ان يستفاد منه الجميع واحب ان اشجع نفسي ايضا بها لوجه الله تعالى اللهم اعنا وتقبل منا ولاتؤاخذنا ان نسينا او اخطانا
    والحمد لله رب العالمين

  • #2
    هل لاحظتم في بداية البقرة في صفات المتقين كيف اول صفة(يومنون بالغيب)وفي ما بعد خص (وبالاخرة هم يوقنون)
    والاخير جزء من الاول لكنه اختص بذكره لاهميته
    والحمد لله رب العالمين

    تعليق


    • #3
      ثم هل لاحظت كيف وصف المتقين (المفلحون)
      والفلاحة زرع الارض بعد شقه للزراعة وهو مايحتاج الجهد والمفلح من ظفر وفاز بما اجتهد في فلاحته
      يقول الشيخ محمد الشعراوي ان الفلاح يرمي بذرة وهو يؤمن بان الارض التي خلقها ربه ستعطيه زرعا وبذورا كثيرة
      فيشبه التكليف وجزاؤه في الاخرة بالبذرة والفلاحة
      والحمد لله رب العالمين

      تعليق


      • #4
        الاية 8 (امنا بالله وباليوم الاخر)هاهي لفظة اليوم الاخر تتكرر للاهمية ان القران يبدأ هكذا مركزا على اليوم الاخر
        والحمد لله رب العالمين

        تعليق


        • #5
          ثم لننظر الى الهدى:انها دنيا السبل والطرق الكثيرة التي يقف الانسان امامها وقد يضل الا المومن المسلم الذي يدعو لان يصل باقصر الطرق داعيا ربه(اهدنا الصراط المستقيم) ثم ان الله يصف من يتقيه بانه عل هدى من ربه ويصف المنافقين بانهم اختاروا الضلال مع ان الهدى امامهم وقد عرفوه فتقصدوا واصروا ان يتركوا الهدى وهكذا القران يرينا انه هدى او ضلال منذ البداية
          اللهم اهدنا الصراط المستقيم امين
          والحمد لله رب العالمين

          تعليق


          • #6
            القلوب

            مرتان ذكر القران القلوب الاولى مع الذين كفروا :قلوب مختومة ومع المنافقين:قلوب مريضة ويزيدها الله مرضا
            ويذكر الحواس:السمع والبصر مع الكفار ومع المنافقين
            وفي ذكر هذه الوسائل لطيفة
            فان القارئ لكتاب الله يتعجب من الكفار والمنافقين فهم ياتيهم الهدى بالادلة وهم يعلمون انه الهدى فلايؤمنون
            وهنا يفكر القارئ لماذا لم يؤمنوا هل حواسهم معطلة هل قلوبهم او عقولهم لاتفكر
            فيجيب القران عن هذا التساؤل
            والحمد لله رب العالمين

            تعليق


            • #7
              الرزق

              (مما رزقناهم ينفقون) كان هذا في بداية سورة البقرة ثم تجدد ذكر الرزق (من الثمرات رزقا لكم)ثم ذكر في معرض البشارة (كلما رزقوا منها من ثمرة قالوا هذا الذي رزقنا من قبل) والرزق كل ماينتفع به والقران يركز انه من الله الرزق عشر مرات جاء ذكرها في سورة البقرة
              وهي الايات 254 و233 و212و172و126و60و57و25و22و3
              ان ماينفعنا من الرزق من الله سبحانه والرزق اتى هنا بكثرة لان الانفاق ايضا هو من اهداف هذه السورة
              والحمد لله رب العالمين

              تعليق


              • #8
                الامثال

                ياتي موضوع الامثال يقول سيد قطب في سبب ورود اية (ان الله لايستحيي ان يضرب مثلا مابعوضة فمافوقها) هذه الآيات تشي بأن المنافقين الذين ضرب الله لهم مثل الذي استوقد ناراً ومثل الصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق - وربما كان اليهود كذلك والمشركون - قد اتخذوا من ورود هذه الأمثال في هذه المناسبة ، ومن وجود أمثال أخرى في القرآن المكي الذي سبق نزوله وكان يتلى في المدينة ، كالذي ضربه الله مثلا للذين كفروا بربهم كمثل العنكبوت اتخذت بيتاً وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون وكالذي ضربه الله مثلا لعجز آلهتهم المدعاة عن خلق الذباب : إن الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذباباً ولو اجتمعوا له وإن يسلبهم الذباب شيئاً لا يستنقذوه منه . ضعف الطالب والمطلوب . .
                نقول : إن هذه الآيات تشي بأن المنافقين - وربما كان اليهود والمشركون - قد وجدوا في هذه المناسبة منفذاً للتشكيك في صدق الوحي بهذا القرآن ، بحجة أن ضرب الأمثال هكذا بما فيها من تصغير لهم وسخرية منهم لا تصدر عن الله ، وأن الله لا يذكر هذه الأشياء الصغيرة كالذباب والعنكبوت في كلامه! . . وكان هذا طرفاً من حملة التشكيك والبلبلة التي يقوم بها المنافقون واليهود في المدينة ، كما كان يقوم بها المشركون في مكة .
                فجاءت هذه الآيات دفعاً لهذا الدس ، وبيانا لحكمة الله في ضرب الأمثال ، وتحذيراً لغير المؤمنين من عاقبة الاستدراج بها ، وتطميناً للمؤمنين أن ستزيدهم إيماناً . انتهى
                والحمد لله رب العالمين

                تعليق


                • #9
                  يشعرون ويعلمون

                  (يخادعون الله والذين امنوا ومايخدعون الا انفسهم ومايشعرون) ثم (الا انهم هم المفسدون ولكن لايشعرون) اذن ماهو الشعور
                  الشعور هو ادراك الامور الخفية غير الظاهرة فلهذا لم يشعروا بانهم يخدعون انفسهم ولم يشعروا بانهم هم المفسدون وهذا ذم عليهم بعدم الشعور وفي مسالة السفه يقول القران (الا انهم هم السفهاء ولكن لايعلمون) وهنا الامر واضح كان ينبغي ان يعلموا انهم سفهاء مجرد التفاتة مجرد نظرة متانية لكنهم تبلدت مشاعرهم والبابهم فلا حس ولا شعور
                  والحمد لله رب العالمين

                  تعليق


                  • #10
                    ومن الناس

                    قوله( ومن الناس ) فيه توصيف دقيق لصف المنافقين فهم من الناس فلا يبرزون ولا يتميزون ليراهم الاخرون خافين لاتراهم الاعين ولايعلمهم الا الله ومن كشف الله له امرهم
                    والحمد لله رب العالمين

                    تعليق


                    • #11
                      واذا قيل لهم

                      الاولى (لاتفسدوا في الارض)والثانية (امنوا كما امن الناس) نلاحظ هنا التقديم والتاخير فنتدبره فالاولى ان يتوقف المفسد عن افساده ثم بعدها ندعوه للايمان ..التخلية ثم التحلية ..هكذا هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
                      والحمد لله رب العالمين

                      تعليق


                      • #12
                        (قيل) المبني للمجهول

                        ولانه مبني للمجهول فهو عام فقد يتوب بعضهم فينصح من يعرفه وقد يكون مسلما ولايفضحه فينصحه كان يكون قريبه او صاحبه او متاجرا معه اوعاملا قربه والقران هنا يهتم بما قيل وليس بمن قاله القران يناقش الفكرة يناقش النصيحة التي يسمعونهاوكيف يردون عليها
                        والحمد لله رب العالمين

                        تعليق


                        • #13
                          الذي خلقكم والذين من قبلكم

                          هل تمعنا في سبب ذكر من قبلنا في سورة البقرة :لو قال اعبدوا ربكم الذي خلقكم فقط ماتساءلنا لكن حق للمتدبر ان يتسائل لما قال واضاف (والذين من قبلكم)
                          اه انها ليست اول (قبل)لقد وردت في بداية السورة (قبل)اخرى (يؤمنون بما انزل اليك وما انزل من قبلك)
                          اذن ال(قبل)مطلوبة مقصودة بل وفي محلها:ان سورة البقرة تذكر من قبلنا وسنرى (قبل) مرة اخرى في ثنايا هذه السورة
                          والحمد لله رب العالمين

                          تعليق


                          • #14
                            المثلان

                            فهل ننظر الى المثلين الذين ضربهما الله في اهل النفاق لنسال انفسنا لما هما مثلين وبما فرق الاول عن الثاني
                            لو نظرنا نجد ان المثل الاول فيه سعي من المنافق للنور للابصار
                            وفي المثل الثاني نرى ان المنافق ليس بيده شئ بل هو متأثر بما يحصل حوله
                            في المثل الاول صورة للحيرة والضياع
                            في الثاني صورة للخوف والمهانة
                            مثلان يؤكدان لنا فعلا المرض في القلوب وكيف يحتملون هذا
                            وهل لاحظت ان هناك ضدان في المثلين النار والماء وكلاهما مثلا لنا فريقا واحدا سبحان الله
                            والحمد لله رب العالمين

                            تعليق


                            • #15
                              في تذييل المثلين

                              المثل الاول ذيله بقوله (صم بكم عمي فهم لايرجعون) والثاني ذيله مرة ب(والله محيط بالكافرين) ومرة ب(ولوشاء الله لذهب بسمعهم وابصارهم ان الله على كل شئ قدير)
                              اما الاول فكان لتاكيد سبب عدم دخول الايمان اليهم لهذا كان التذييل انهم تعطلت مداركهم
                              اما الثاني فكان لما يحصل بهم من مهانة وخوف وكان فيه بيان ان الله بيده هلاكهم متى ماشاء سبحانه تسلية للمؤمنين المتقين
                              والحمد لله رب العالمين

                              تعليق

                              19,960
                              الاعــضـــاء
                              231,953
                              الـمــواضـيــع
                              42,573
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X