إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خصيصة للمصطفى صلى الله عليه وسلم في القرآن يا أهل القرآن.



    من خصائص الحبيب :
    قال أبو نعيم :
    ومن خصائصه التفرقة بينه وبين الأنبياء في الخطاب:
    فإن الله تعالى قال لداود : ولاتتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله وقال لنبينا : وما ينطق عن الهوى منزها له عن ذلك بعد الإقسام عليه.
    وقال عن موسى : ففرت منكم لما خفتكم وقال عن نبينا وإذ يمكر بك الذين كفروا فكنى عن خروجه وهجرته بأحسن العبارات وكذا نسب الإخراج إلى عدوه في قوله: إذ أخرجه الذين كفروا وفي قوله: من قريتك التي أخرجتك تهذيب خصائص السيوطي الكبرى (ص363).
    (( إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا ‏))
    الأربعاء 18 جمادى الثانية 1433

  • #2
    بارك الله فيك وشكر لك ، انوه وأنبه لضرورة تحري الاملاء الصحيح للآيات وفقكم الله اخي الفاضل فتكون الآية فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم
      معذرة
      أنا شخصيا لاأحب هذا الأسلوب ... ولاأرى من ورائه نفع
      إنه يجب ألا يكون هناك مفاضلة بين الرسل ولا بين الأنبياء .
      وإنى كنت أفضل الا آتى بدليل يبين وجهة نظرى ، ولكن لابد من ذلك حتى أطالب الادارة بحذف الموضوع ، والمواضيع المشابهة
      قوله تعالى ".... فَٱحْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ ٱللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَآءَهُمْ ..." أشد - مما قيل لداود

      تعليق


      • #4
        تعقيب

        شكرا لكم أخي عدنان وأخي مصطفى على تعليقاتكم وما أنا إلا ناقل لهذه الخصيصة...
        أخي عدنان جزاك الله خيرا على تنبيهك ... والصواب هو ما ذكرت.
        أخي مصطفى سعيد...
        المفاضلة بين الأنبياء ثابتة بنص القرآن ولا إخالك تجهل قول الله : تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات.
        ولا إخالك تجهل قوله : (( أنا سيد ولد آدم ولا فخر )).
        ولا إخالك تجهل إجماع الأمة على أنه أفضل الرسل والأنبياء انظر للشفا للقاضي عياض (1:226)
        أما ما ورد عن نهيه عن تفضيله على موسى ويونس فلا يخفاك جواب العلماء عن ذلك أرجحها: أن ذلك كان منه تواضعا: إن كان قاله بعد أن أعلم أنه أفضل الخلق، وإن كان قاله قبل علمه بذلك فلا إشكال انظر: فتح الباري (6/452).
        أما ما ذكرته من أنك لاترى ذلك فهذا رأيك واحترمه أما أنك تطالب بحذفه فهذه ليست طريقة أهل العلم في نقاش المسائل العلمية...
        أما أن ذلك لايتريب عليه نفع؟! فأي نفع أفضل من معرفة تكريم الله لنبيه باختيار أنسب الألفاظ عند حديثه عن نبيه في أحوال شابهت أحوال أنبياء قبله؟!!
        أما الآية التي ذكرت فقارن بينها وبين قوله لداود : ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله القصد أخي الفاضل في الأحوال التي شابهت أحوال أنبياء قبله فتأمل ذلك!!!!
        رزقني الله وإياك تدبر كتابه والفهم عن رسوله وجمعني وإياك بالحبيب ..
        (( إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا ‏))
        الأربعاء 18 جمادى الثانية 1433

        تعليق


        • #5
          ايها الاخ الفاضل : لا شك في افضلية محمد على بني آدم ولا شك في تفاضل الانبياء والرسل وذلك بنص القرآن ولكن قد لا يكون التفاضل وجيها من الوجه الذي ذكرت ولكن من اوجه اخرى والله اعلى واعلم

          تعليق

          19,956
          الاعــضـــاء
          231,912
          الـمــواضـيــع
          42,561
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X