إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل من أحد أبكاه ترتيب القرآن الكريم ؟

    لا أدري إن كان هذا الأحد موجودا ، أعرف شخصا واحدا كثيرا ما أبكاه ترتيب القرآن الكريم ، إنه انا .
    لا عجب .
    كثيرا ما نشاهد أو نسمع من يبكي وهو يتلو القرآن ، ولا نتساءل لماذا ، فنحن ندرك أنه قد فهم تماما ما قرأ , وتفاعل معه فبكى خشية من الله وتعظيما له سبحانه ...
    ولذلك ، فلا نتوقع من شخص لا يعرف العربية جيدا أن يبكي إذا سمع تلاوة القرآن .
    ولا نتوقع من أحد لا يفهم ترتيب القرآن أن يبكي ، أو يصاب بالدهشة والذهول ..
    ويحزنني كثيرا أن مسألة الترتيب القرآني قد تحولت إلى مسألة خلافية بين العلماء ، فأفقدوها أهدافها ، ومقاصدها ، والحكمة منها .
    وإذا تعرضوا لها مروا بها عابرين ، بخطى سريعة ، وكأنهم يخافون من التوقف عندها ..
    ولهذا لا عجب أن لا نجد فرقا كبيرا بين طلاب العلم وعامة الناس فيما يعرفون عن هذه المسألة ..
    أذكر مرة أن فاجأنا أحد الدعاة المتجولين ، فسلم وبدأ بإلقاء موعظته ، فسألته عن عدد سور القرآن ، وكم حزنت حينما تلعثم ولم يجد جوابا .. أمعقول هذا ..
    وسألت مرة أحدهم ( من خريجي كليات الشريعة ) فأجاب ، نحن لم ندرس هذه المسائل .. والحمد لله أنه لم يقل - كما يقول البعض - هذه مسألة ثانوية ، والقرآن كتاب هداية وإرشاد .. إلى أخر الأسطوانة المعلومة ..
    أيها الأفاضل :
    أؤكد لكم أن ترتيب سور القرآن وآياته هو معجزة هذا العصر ، وللناس كافة .
    وسأرفق لكم ، جدول بعدد الأعداد المستخدمة في القرآن أعدادا للآيات ، إنها فقط 77 عددا ، والمتدبر فيها - إذا وفقه الله - سيكتشف فيها من عظمة الترتيب القرآني ما يبكيه كما أبكاني .
    abd_jalghoum@yahoo.com

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
    لا أدري إن كان هذا الأحد موجودا ، أعرف شخصا واحدا كثيرا ما أبكاه ترتيب القرآن الكريم ، إنه انا .
    لا عجب .
    كثيرا ما نشاهد أو نسمع من يبكي وهو يتلو القرآن ، ولا نتساءل لماذا ، فنحن ندرك أنه قد فهم تماما ما قرأ , وتفاعل معه فبكى خشية من الله وتعظيما له سبحانه ...
    ولذلك ، فلا نتوقع من شخص لا يعرف العربية جيدا أن يبكي إذا سمع تلاوة القرآن .
    ولا نتوقع من أحد لا يفهم ترتيب القرآن أن يبكي ، أو يصاب بالدهشة والذهول ..
    ويحزنني كثيرا أن مسألة الترتيب القرآني قد تحولت إلى مسألة خلافية بين العلماء ، فأفقدوها أهدافها ، ومقاصدها ، والحكمة منها .
    وإذا تعرضوا لها مروا بها عابرين ، بخطى سريعة ، وكأنهم يخافون من التوقف عندها ..
    ولهذا لا عجب أن لا نجد فرقا كبيرا بين طلاب العلم وعامة الناس فيما يعرفون عن هذه المسألة ..
    أذكر مرة أن فاجأنا أحد الدعاة المتجولين ، فسلم وبدأ بإلقاء موعظته ، فسألته عن عدد سور القرآن ، وكم حزنت حينما تلعثم ولم يجد جوابا .. أمعقول هذا ..
    وسألت مرة أحدهم ( من خريجي كليات الشريعة ) فأجاب ، نحن لم ندرس هذه المسائل .. والحمد لله أنه لم يقل - كما يقول البعض - هذه مسألة ثانوية ، والقرآن كتاب هداية وإرشاد .. إلى أخر الأسطوانة المعلومة ..
    أيها الأفاضل :
    أؤكد لكم أن ترتيب سور القرآن وآياته هو معجزة هذا العصر ، وللناس كافة .
    وسأرفق لكم ، جدول بعدد الأعداد المستخدمة في القرآن أعدادا للآيات ، إنها فقط 77 عددا ، والمتدبر فيها - إذا وفقه الله - سيكتشف فيها من عظمة الترتيب القرآني ما يبكيه كما أبكاني .
    الاستاذ الكريم عبدالله انما بكيت لانك باذن الله من العلماء الصالحين الذين فتح الله عليهم بهذا العلم الذي لم يعطيه لأحد قبلهم فانا للحق اراك من محبي كتاب الله والمجاهدين في سبيله واذكر هنا الايه الكريمه (ويخرون للاذقان يبكون ويزيدهم خشوعا)وفي تفسير هذه الايه في مسند الدارمي ابي محمد عن التيمي قال من اوتي من العلم مالم يبكيه لخليق الايؤتي علما .وقد كنت وهي منه من الله لك عفو متسامح مع من كانوا يعارضونك وانقل هنا كلام للاستاذ ابراهيم الحميضي الذي قابلك في مؤتمر الاعجاز العددي يقول ( وكان ممن سعدتُ برؤيته والتعرف عليه الأستاذ عبد الله جلغوم زميلنا في الملتقى؛ حيث رأيته لأول مرة، وكنت أخشى أن نكون أغضبناه بردودنا عليه في الملتقى، لكنه بدا سَمحاً طيباً لا يحمل لنا إلا المحبة والودَّ، كما أنه محب لهذا الملتقى العلمي ( ملتقى أهل التفسير ) وقد أشار إليه في مداخلاته أكثر من مرة).

    المصدر:

    http://vb.tafsir.net/tafsir31444/#ixzz29z01jETY
    وصدقت استاذ جلغوم ان معجزة ترتيب سور القران واياته بصفه خاصه والاعجاز العددي بصفه عامه معجزة هذا العصر واقول للاخوه الذين يعارضون هذ ا العلم الجديد ان يدرسوه جيدا ويستمعوا لكل الاراء قبل ان يحكموا عليه ويفرقوا بين الجاد والمتكلف فماذا اذا كان هذا العلم من نور من انوار القران يهدي بها الله الناس الي الاسلام
    وهم عطلوا هذه الهداية حتي وان كان هذا عن حسن نيه منهم اليس هذا ذنب


    تعليق


    • #3
      عفواً هل يمكن الايضاح أكثر لأنى لم أفهم المقصود.
      جيهان غالى
      دبلوم دراسات إسلامية
      دبلوم إعداد دعاة

      تعليق

      19,840
      الاعــضـــاء
      231,438
      الـمــواضـيــع
      42,348
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X