إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اختيار رائع توصل له أحد الباحثين حول حكم البسملة

    لقد اختلف العلماء قديماً وحديثاً في حكم البسملة ،وهل هي آية من كتاب الله في غير سورة النمل ، وإذا كانت آية فهل هي آية من أول كل سورة كتبت في أولها ، أو أنها بعض آية من أول كل سورة ، أو أنها إنما كتبت للفصل بين السور لا على أنها آية ؟
    والذي ظهر لي هو استقرار الخلاف في المسألة بحيث لم يأت قول يرفعه ، اللهم ما اختاره بعض الأحناف من كونها آية واحدة مستقلة متكررة وردت للفصل بين السور ، وقد اطمأن الناس إلى هذا الاختيار بحيث إنه يكاد يكون اختيار من بحث الخلاف في المسألة، وقد يبحث الباحث الخلاف وقد وضع نصب عينه هذا الاختيار0
    والسؤال : وما الثمرة المترتبة على هذا الخلاف بحيث يحتفل به علماء الفقه وأصوله وعلماء التفسير وأصوله ؟
    الجواب: أنه ينبغي أن ينضم لهذا الاهتمام بهذه المسألة علماء العقيدة حتى يأخذ الاهتمام الذي يستحقه وذلك بظهور حساسية الخلاف وأهمية البحث في المسألة ، وذلك لأن الثمرة من الخلاف ذات مساس مباشر بمسائل العقيدة0
    وقد أعجبني في هذا السياق ما اختاره بعض الباحثين ؛ وهو الدكتور موسى بن علي فقيهي عميد كلية الشريعة بجامعة الملك خالد حالياً والأستاذ في قسم أصول الفقه في الكلية نفسها في بحث منشور في مجلة جامعة أم القرى عن البسملة وحكمها ، وقد توصل إلى رأي جديد في المسألة وهو : أن البسملة آية من كتاب الله عملاً لا علماً ، والفرق : أن كونها آية علماً يقتضي كفر من جحد كونها آية ؛ لإجماع العلماء على كفر من جحد شيئاً من كتاب الله ، ولا كذلك لمن قال بكونها آية عملاً ، كما أن من قال بأنها آية عملاً يترتب عليه جواز قراءتها لمن نذر بأن يقرأ آية من كتاب الله ، وكذلك لا يجوز قراءتها للجنب ، وتجوز قراءتها في الصلاة كونها مما تيسر من القرآن0000 وغير ذلك0
    وقد ذكر لي فضيلة الدكتور هذا الاختيار ولم أقرأ البحث لعدم تيسر وقوفي عليه ، وذكر فضيلة الدكتور أنه قد وقف على أصل هذا الرأي في كتاب الاصطلام في الفقه لابن السمعاني ( وعلى حد علمي أنه لا يزال مخطوطاً ) وقد اطمأن الباحث لهذا الاختيار0
    وهذا ما فهمته من كلامه ، ويجب التحقق من حقيقة الاختيار بالعودة لمجلة الجامعة ؛ فما آفة الأخبار إلا رواتها0
    أحببت نشر هذا الرأي للمناقشة والفائدة وأسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا ، وأرجو من لديه جديد أو تأييد أو اعتراض أو تسديد أن يذكره وعلى الملأ ينشره ، فالأبواب مفتوحة والصدور منشرحة ، وفق الله الجميع0

  • #2
    تعقيب

    نسيت ذكر رابط بحث الدكتور المنشور في مجلة جامعة أم القرى

    لعلوم الشريعة واللغة العربية وآدابها

    المجلد (17) العدد (32)

    ذوالقعدة 1425هـ
    ورابط البحث هو http://www.uqu.edu.sa/majalat/sharia...slamy/klaf.pdf
    علماً أنه لم يعمل معي ربما لخلل فني من الموقع نفسه0
    ورابط المجلد والعدد في المجلة هو
    http://www.uqu.edu.sa/level.php?m_id...10&articl_id=6

    وفق الله الجميع0

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيكم أخي الكريم أبا عبدالمحسن على هذه الفائدة ، وهذا البحث للدكتور موسى كنت طبعته قبل مدة من موقع المجلة على الانترنت ، ولم يتسن لي النظر فيه لانشغالي ، غير أني أحرص على قراءة بُحوثِ الدكتور موسى لكونه مِمَّن تتلمذتُ عليهم في أصول الفقه ، فقد درَّسني مادةَ أصول الفقه في كلية الشريعة ، وهو من خير من يُحرِّرُ المسائل الأصولية ، وما تعلمتُ تَحريرَ مَحلِّ النِّزاعِ في المسائل الأصولية إِلاَّ من فضيلته وفقه الله ، فقد كان كثير اللَّهجِ بِذلك وتكراره عند كل مسألةٍ. ولم أتنبه للمسألة التي أشرتم إليها إلا الآن جزاك الله خيراً.

      والبحث الذي أشرتم إليه عنوانه :
      [align=center]الخلاف الأصولي في قرآنية البسملة وأثره في الأحكام[/align]وملخصه كما جاء في مقدمته :
      جاء البحث في مقدمة وتمهيد ، وسبعة مطالب ، وخاتمة.
      وقد بحث في التمهيد دوران المسألة بين القطعية والظنية ، وانتهى إلى أنها من مسائل الظن والاجتهاد ، وليست بقطعية. وحَرَّرَ مَحَلَّ النِّزاعِ في المطلب الأول ، وأَنَّه لا نزاع بين العلماء في أَنَّ البسملة بعض آية من سورة النمل ، ولا نزاع أنها ليست آية من سورة براءة ، والنِّزاعُ إنما هو في قرآنيتها في كل موضع كتبت فيه بين سورتين.
      وفي المطالب الثاني والثالث والرابع ذكر أقوال العلماء في المسألة وأدلتهم ومناقشاتها وأبرزها أقوال أئمة المذاهب الأربعة:
      - مالك : أَنَّها ليست آية من القرآن مطلقاً ، وإنما هي للتبرك.
      - والشافعي : أنها آية من أول كل سورة ، الفاتحة وغيرها.
      - وأبي حنيفة وأحمد هي آية من القرآن مستقلة ، ليست من الفاتحة ، ولا من غيرها ، وإنما هي للفصل بين السور.
      وبَيَّنَ المطلب السادس سبب الخلاف وأنه الخلاف في اشتراط تواتر ما هو من القرآن ، بِحَسب مَحلهِ ، ووضعه ، وترتيبه.
      والمطلب السابع للقول المختار ، وهو أنها آية من القرآن للفصل بين السور ، عَمَلاً لا عِلماً ، وبِهذا الجمعِ تَرتفعُ شُبهةُ التكفير مِن نافي قرآنيتها لمثبتها ، والعكس.
      ويبقى الخلاف في الفروع الفقهية المبنية على كونها آية عملاً ، أو ليست بآية ، وقد اشتمل المطلب الأخير على هذه الفروع.
      وقد قمت بوضع هذا البحث في مكتبة شبكة التفسير والدراسات القرآنية ليتسنى للإخوة الفضلاء الاطلاع عليه ، وهو بصيغة PDF فلا بد لقراءته من برنامج Acrobat Reader . وهو يقع في 79 صفحة .

      [align=center]الخلاف الأصولي في قرآنية البسملة وأثره في الأحكام[/align]
      عبدالرحمن بن معاضة الشهري
      أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيرا يا شيخ عبدالرحمن ، ونفع بعلمك وجهدك ، وبعد أن رأيت الرابط لم ألو على شيء وقمت بتحميل البحث لك شاكراً ولمعروفك - في الملأ - ذاكراً ، ولكنني حرت في طريقة النسخ من على الورد من من الأكروبات ولذلك أرجو إفادتي بذلك علماً أن هذه مشكلة مزمنة معي في الكتب والبحوث التي أحملها من النت وهي بهذا الامتداد0
        أشكر لك كريم تجاوبك وعظيم اهتمامك والشكر سلفاً يزف إلى جنابك نظير ما قمت وتقوم به دائماً0

        تعليق


        • #5
          صدر عن المجمع الثقافي بأبي ظبي (1425هـ )- الإمارات كتاب :
          [align=center]البسملة [/align]
          [align=center][/align]
          للإمام أبي محمد عبدالرحمن بن إسماعيل الدمشقي الشهير بأبي شامة المقدسي (ت665هـ) ، وهو مؤلف كتاب (المرشد الوجيز) في علوم القرآن وهو من الكتب المتقدمة والمتميزة في علوم القرآن .
          وقد قام بتحقيقه الأستاذ عدنان بن عبدالرزاق الحموي في رسالة ماجستير تقدم بها إلى جامعة القرآن الكريم بأم درمان السودان.
          وهذا الكتاب - كما ذكر المحقق- استوعب مسألة البسملة بحثاً وشرحاً وتحليلاً ، ولا نكاد نجد كتاباً غيره اهتم بالبسملة بهذا العمق والشمولية والتفصيل. وقد استوعب المؤلف مسائل البسملة في العلوم المتعلقة بها جميعاً ، وقال في مقدمته :(اعلموا رحمكم الله أن مسألة البسملة معدودة باعتبار تقريرها من مشكلات المذهب ، والخصوم لنا فيها الفرق الثلاث ، المالكية في أصل قراءتها ، والحنفية والحنابلة في الجهر بها. والكلام يستمد من علوم ثلاثة : الحديث ، والفقه ، والأصول . وربما تشبثت بشيء من علمي القراءة والعربية ، وأنا إن شاء الله تعالى موفيها حقها من كل من هذه العلوم بمعونة الله وتوفيقه) [ص110].
          والكتاب جاء مع الدراسة والفهارس في 821 صفحة من القطع العادي. وقد ذكر المحقق في تقديمه للكتاب الكتب والرسائل المصنفة في موضوع البسملة ، المخطوط منها والمطبوع ، وهي دراسة قيمة.
          عبدالرحمن بن معاضة الشهري
          أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيكم.
            تطمئن النفس إلى قول المالكية، وحديث أبي هريرة: (قسمتُ الصلاة...) دليل قوي على قولهم.

            أين أجد كتاب أبي شامة يا أبا عبد الله في الديار السعودية؟
            خالد بن صالح الشبل
            أستاذ النحو والتصريف المساعد بجامعة القصيم

            تعليق


            • #7
              جزاك الله خيراً أبا عبدالله ولا حرمك الأجر

              وهل تعتقد أنه يمكن تحميل الكتاب قريباً في الموقع ؟

              تقبل وافر تحياتي

              تعليق


              • #8
                الكتاب يباع في مكتبة التدمرية والرشد والعبيكان ، وأظن مكتبة العبيكان موزع معتمد لكتب المجمع الثقافي. وأما إتاحة الكتاب على موقعهم على الانترنت فلا أظنهم يفعلون ذلك ، وإنما يكتفون بصورة الغلاف ومعلومات عنه.
                [align=center]المجمع الثقافي[/align]
                عبدالرحمن بن معاضة الشهري
                أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

                تعليق


                • #9
                  أثابكم الله

                  تعليق


                  • #10
                    قرآنية البسملة في أوائل السور
                    محمدبن عبدالله بن جابر القحطاني
                    [email protected]

                    تعليق


                    • #11
                      كتاب " شعاع البسملة " للأستاذ قاسم الزهيري التافراوتي

                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
                      الإخوة الأفاضل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                      أما بعد ، فهذا كتاب آخر خصصه الأستاذ قاسم الزهيري التافراوتي ـ حفظه الله ـ لدراسة البسملة . وقد صدر الكتاب بالدار البيضاء سنة 1410 هـ / 1990 م .
                      [align=center][/align]

                      ترجمة المؤلف : هو قاسم الزهيري التافراوتي ، ازداد بمدينة تفراوت سنة 1941 م ، حيث حفظ القرآن الكريم ، والتحق بمعهد محمد الخامس بتارودانت سنة 1956 حيث نال شهادة الطور الأول : الابتدائي . و في بداية سنة 1960 التحق بجامعة القرويين بفاس إلى غاية 1963 حيث نال شهادة الطور الثانوى الأول ، ليلتحق بالتعليم كمدرس . كما مارس الخطابة منذ 1979 م .
                      فهرس موضوعات الكتاب :
                      الباب الأول : قرآنية البسملة .
                      الفصل الأول : نزولها .
                      الفصل الثاني : فضل البسملة .
                      الفصل الثالث : تحليل البسملة .
                      الباب الثاني : إشكالية البسملة .
                      الفصل الأول : مشكل بسم الله .
                      الفصل الثاني : معالجة الاختلاف فيها .
                      * أئمة المذاهب .
                      *المصادر و المراجع .
                      و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
                      أحمد بزوي الضاوي أستاذ التعليم العالي ـ جامعة شعيب الدكالي الجديدة ـ المغرب .

                      تعليق

                      19,957
                      الاعــضـــاء
                      231,886
                      الـمــواضـيــع
                      42,547
                      الــمــشـــاركـــات
                      يعمل...
                      X