إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما هي أقدم نسخة مخطوطة للقرآن الكريم؟

    هل بقيت إلى هذا اليوم نسخة مكتوبة بالقرن الأول الهجري؟

  • #2
    أنظر , يا محمد الأمين , هنا مثلا :


    http://www.islamic-awareness.org/Quran/Text/Mss/


    كما انظر الدراسات لNabia Abbot
    في منشورات المعهد للدراسات الشرقية في مدينة Chicago

    تعليق


    • #3
      مصحف علي بن أبي طالب والحسن البصري

      أخي محمد الأمين حفظه الله :
      هناك نسختان مشهورتان ، وأحدة تنسب لعلي بن أبي طالب والثانية للحسن البصري.
      أما نسخة علي بن ابي طالب فهي المحفوظة الآن في ضريح الإمام البخاري في سمرقند وقد كانت وزارة الثقافة السوفيتية زمن لينين استولت عليها ونقلتها إلى المتحف الرئيسي في موسكو.
      ولما انهار الاتحاد جرت محادثات لإرجاع المصحف إلى موطنه الأصلي ، انتهت بالموافقة على إعادته إلى سمرقند ، فلما سمع المسلمون بذلك أعدوا احتفالا على طول طريق الموكب من موسكو إلى سمرقند ، وصار الموكب كلما مر على قرية من قرى المسلمين نزعوا ورقة من المصحف لأهل هذا البلد كي يتباركوا فيه !! فما وصل الموكب إلى سمرقند حتى كان قد فقد ثلثيه !!
      فلما ذهبت السكرة وجاءت الفكرة ندم المسؤولون على التفريط الذي حصل فأحضروا خطاطين لتقليد خط المصحف وإكمال ما قطعوا منه فأكملوه في مدة وجيزة ، وبقي الثلث الأخير من المصحف وهو محتمل احتمالا كبيرا أن يكون بخط علي بن ابي طالب .
      وصورة هذا المصحف محفوظة في المدينة في مكتبة الشيخ عبدالعزيز قارئ حفظه الله تعالى ، وخبر المصحف عنده تجده مفصلا.
      وأما مصحف الحسن البصري فهو المصحف القديم المحفوظ في دار الكتب المصرية والمنسوب إلى علي بن ابي طالب والصحيح أنه للحسن البصري ، وهو الذي وجده مستشرق غربي عند بياع جوال ، فأعاده لوزارة الثقافة التي أقامت حفلا لتكريمه إبان حكم جمال عبدالناصر .
      ولا أدري إن كانت مصورته موجودة عند الشيخ عبدالعزيز قارئ لكنه هو من أخبرني بقصته وبخبر هذا المستشرق .



      وأما المصحف العثماني فمنه نسختان أيضا :
      واحدة في مصر في مسجد الحسين ، عند المقام المنسوب إليه ، والثانية في الاستانة .
      والله أعلم .
      بريدي الالكتروني: [email protected]

      تعليق


      • #4
        حياك الله يا شيخ أحمد ، وشكرًا لك على هذه المشاركة النفيسة ، ونتمى أن تواصل الملتقى بمشاركاتك .
        د. مساعد بن سليمان بن ناصر الطيار
        أستاذ مشارك بجامعة الملك سعود
        [email protected]

        تعليق


        • #5
          قضية المصاحف القديمة

          أما المصحف العثماني المذكور أعلاه فلم يجر أي فحص في المادة المكتوب عليها (الرق) من أجل تحديد التأريخ الذي صنع فيه . ان عاد أصل هذا المصحف الى عصر عثمان بن عفان لكان من الأرجح أن يكون خطه الخط الحجازي ( أو الخط المائل ) . والأمر ليس كذلك .
          في صنعاء نسخ ترجع عمرها الى القرن الأول الهجري ( بعضها الى عام 74-76 هـ) وأصلها الحجاز وهي مكتوبة بالخط الحجازي .
          نسبة نسخة ما من المصاحف الى صاحبها مثل الحسن البصري أو حتى علي بن أبي طالب لا تساعد كثيرا في علوم المخطوطات ( Codiologie ) بل هذا الفرع من العلوم في حاجة الى فحص c14 من أجل تحديد عمر المواد ( الرق والبردي والكاغذ والورق ) من ناحية ومن أجل التحقيق على التركيب الكيماوي للحبر وألوانه من ناحية أخرى .

          تعليق


          • #6
            يوجد في معهد إحياء المخطوطات العربية بالقاهرة فيلم لمصحف شريف بخط مغربي، كتبه خديج بن معاوية بن سلمة الأنصاري سنة 47 هجرية بمدينة القيروان، برسم الأمير عقبة بن نافع الفهري.

            ولعل هذه مصورة النسخة الأصلية من المصحف الشريف الذي كان يتوارثه ملوك المغرب إلى أيام العلويين حيث أهداه السلطان العلوي عبد الله بن إسماعيل، ضمن مجموعة من المصاحف للحرم النبوي الشريف 1155 هجرية، ويعرف بالمصحف ( العقباني) وهو منسوخ بالقيروان من المصحف العثماني، في نفس السنة التي ذكرت في مصورة المعهد.

            ولا أدري هل المصحف ( العقباني) لا زال موجودا بمكتبة الحرم النبوي إلى اليوم أم لا؟

            استفدت ما تقدم من الشيخ محمد المنوني في بحث عن مركز المصحف الشريف بالمغرب.

            تعليق


            • #7
              خديج بن معاوية مدني الاصل ولم يحسن الخط المغربي . وأهم من هذا أن الخط المغربي لم يتطور بعد في ذلك الوقت !

              تعليق


              • #8
                كنت أعلم أن أول من سيعلق على هذا الدكتور موراني، فله في القيروان ذكريات، وأي ذكريات.
                ما الدليل على أنه لم يحسن الخط المغربي دكتور؟ ثم لعله كتب بعضه، وكتب غيره من أهل المغرب معظمه، ونسب إليه لشرف هذا العمل.
                ولا يوجد في المخطوط - حسب ما نقل - أنه كتب بخط مغربي متطور.
                ولكن انظر في التاريخ دكتور لعل الاعتراض أو الاستشكال فيه.

                تعليق


                • #9
                  الباجي , وفقه الله , يقول :
                  بخط مغربي، كتبه خديج بن معاوية بن سلمة الأنصاري سنة 47

                  وتعليقي يتركز على هذا القول .

                  أما قولي :
                  انّ الخط المغربي لم يتطور بعد في ذلك الوقت , فمعناه أنه لم يكن موجودا كرسم خاص بالمغاربة . للخط المغربي مزايا لا تجدها في المخطوطات في تلك المنطقة التي نسخت حتى نهاية القرن الثالث الهجري . هناك الخط القيرواني المشتق من الخط الكوفي القديم . من الملاحظ أيضا أنّ العقود الأولى من القرن الأول الهجري خاصة بافريقيا لم تكن الا عصر الفتوحات . فمن أين الخط المغربي هناك في ذلك العصر عندما كانت سكان تلك البلاد هم البربر بغير علمهم باللغة العربية على الاطلاق ؟
                  ربما كان من المستحسن ـ وهذا رأيي ـ ان نقول أنّ الخبر عن هذا المصحف الذي ذكرتموه من باب المفاخر , وهي كثيرة , عند الأفارقة والمغاربة .

                  تعليق


                  • #10
                    دكتور موراني:
                    وصف الخط بكونه مغربيا ليس من عندي، وما أظنه من عند الشيخ المنوني، فربما اعتمد على فهرس المعهد.
                    فلعلك لو زرت القاهرة قريبا نظرت في هذا.
                    والمصحف المشار إليه مر على العشرات من أهل العلم في القديم، وما سمع أن أحدا أنكر نسبته تلك، اللهم إلا ما نقل من اعتراض الشيخ المسناوي على مسألة تأريخ الكتابة وتأريخ بناء القيروان فقد كان سنة 50 - كما تعلم - وقد أجاب عن ذلك الشيخ المنوني - -.
                    فلو كان هناك مشكل عندهم في صحة عوده إلى عهد عقبة بن نافع لبينوا ذلك، وما أظن أهل العلم ليفخروا بما لا تصح نسبته في مجال العلم والدين. والله أعلم

                    تعليق


                    • #11
                      أشكر الدكتور موراني على هذا الرابط القيم، إذ قد وجدت ما فيه وزيادة. وأحب أن أسأل عن رأيه في أن الفحص الكربوني لمصحف القاهرة أثبت أنه يعود لعصر عثمان بن عفان ، كما جاء في الموقع؟

                      تعليق


                      • #12
                        محمد الامين ,
                        ليس لي علم بنتائج الفحص الكربوني ونشرها في المجلات العلمية .

                        تعليق


                        • #13
                          مصحف معاوية بن حديج

                          كنت مترددا في اعادة الحديث في هذا الأمر اذ لا أودّ أن أفتح بابا للمجادلة حول ما ذكر
                          الباجي (نقلا عمّن سماه) عن مصحف معاوية بن حديج (بن سلمة ـــ كذا ), وهو ابن جفنة , الذي كتبه بالقيروان عام 47 بخط مغربي كما زعم هذا من زعم .
                          لقد عبّرت عن نظري في هذا الامر الذي لا أساس له تأريخيا .

                          ودفاعا عن هؤلاء العلماء المعتمد عليهم ذكر الباجي :
                          فلو كان هناك مشكل عندهم في صحة عوده إلى عهد عقبة بن نافع لبينوا ذلك، وما أظن أهل العلم ليفخروا بما لا تصح نسبته في مجال العلم والدين. والله أعلم

                          هذا الكلام حسن فلا يعاب اذ انبثق من الاحترام الكامل بهؤلاء العلماء ومن تقدير بمكانتهم في العلم .
                          الاّ أنهم , للأسف , لم يلفتوا أنظارهم الى أن الخط المغربي لم ينشأ على يد مدنيّ مثل معاوية بن حديج الذي لم ينزل القيروان بل نزل القرن شمال القيروان اليوم وقبل تأسيس القيروان .
                          وأهم من هذا هو أنّ كتب الطبقات الافريقية لا تذكر شيئا عن هذا المصحف ولا تشير اليه بكلمة ما .
                          لو صح هذا الخبر لذكره الأفارقة علي شكل من الأشكال , غير أنهم لم يفعلوا شيئا من ذلك حتى بالعبارات : (وزعموا , وقيل ..... الخ ) .

                          في الختام : هناك ما نسميه بالمسؤولية العلمية والأمانة عند نشر ما جاء به العلماء ولا بأس أن نشير الى ضعف وعدم صحة ما نشروه وما قالوا في أمر من الأمور كلما تدعو الحاجة الى ذلك .
                          وهنا دعت الوقائع التأريخية المسلمة بها الى التعديل , بل الى الرفض لما جاء ذكره أعلاه منقولا وبغير مراجعته .

                          تعليق


                          • #14
                            دكتور موراني:
                            لم أطلع على تعليقك إلا في هذه اللحظات.
                            د: ليس هناك مجال للمجادلة، كل ما في الأمر هو البحث، والغرض الاستفادة من خبرتك في مجال المخطوطات وتاريخها، وأنواع خطوطها...
                            أما أصل المسألة فنحن المسلمين على ثقة فوق التامة بصحة نقل كتابنا حرفا حرفا، هذا أمر منتهى منذ نزل به الروح الأمين، وإلى يوم يرفع من الأرض.
                            ويأتي باقي التعليق على كلامك قريبا - إن شاء الله -.

                            تعليق


                            • #15
                              الباجي يكتب في اجابته مشكورا :

                              أما أصل المسألة فنحن المسلمين على ثقة فوق التامة بصحة نقل كتابنا حرفا حرفا، هذا أمر منتهى منذ نزل به الروح الأمين، وإلى يوم يرفع من الأرض.

                              أقول : أنا لا أشكّ ولم أشك أبدا بما تقولون , غير أنّه ليس موضوع الحوار .

                              تعليق

                              19,957
                              الاعــضـــاء
                              231,919
                              الـمــواضـيــع
                              42,561
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X