إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تخريج أقوال في تفسير آية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    إخواني الكرام رواد الملتقى...لدي مسألة أرجو إفادتي فيها
    قال تعالى: قل لو كان معه آلهة كما يقولون إذا لابتغوا إلى ذي العرش سبيلاالإسراء 42
    ذكر شارح الطحاوية قولين في تفسيرها للمتأخرين 1/140:
    الأول: لاتخذوا سبيلا إلى مغالبته. (ذكر شيخنا عبد الله عايض القحطاني حفظه الله أنه مذكور عن الواحدي والسمعاني والبغوي والشوكاني والشنقيطي ونسبه ابن عطية وأبو حيان إلى سعيد بن جبير والفارسي والنقاش والمتكلمين، ونسبه ابن الجوزي إلى سعيد بن جبير والحسن البصري ونسبه القرطبي إلى ابن عباس) أحتاج إلى تخريج هذه الأقوال وصحة نسبتها مشكورين.
    الثاني: وهو الصحيح المنقول عن السلف كقتادة وغيره وهو الذي ذكره ابن جرير ولم يذكر غيره: لاتخذوا سبيلا بالتقرب إليه.
    جزاكم الله عني خير الجزاء..
    أحمد مقرم النهدي
    السبت 18/12/1433

  • #2
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أما القول الأول فقد رواه ابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير كما في الدر المنثور للسيوطي، وهو من الجزء المفقود من تفسير ابن أبي حاتم، ولذلك لم أقف على إسناده.
    ونسبه إليه أيضاً أبو جعفر النحاس ومكي بن أبي طالب كلاهما من غير إسناد.
    وأما الحسن البصري فلم أجده مسنداً عنه، وأقدم من وجدته نسبه إليه ابن الجوزي في زاد المسير.
    وقال بهذا القول مقاتل بن سليمان أيضاً.
    وممن ذكر هذا القول أيضاً من غير نسبة: الزجاج والثعلبي.
    وهذا القول مشهور عن المتكلمين كأبي منصور الماتريدي وبعض الأشاعرة ، وهو من أدلة التمانع.
    وأما من ذكرهم من المفسرين الذي لهم كتب في التفسير فكلامهم في تفاسيرهم.
    عبد العزيز الداخل المطيري
    المشرف العام على معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد

    تعليق

    19,840
    الاعــضـــاء
    231,465
    الـمــواضـيــع
    42,359
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X