إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مشاهدات أبي عبيد القاسم بن سلام في مصحف عثمان بن عفان رضي الله عنه

    هذه بعض مشاهدات الامام أبي عبيد القاسم بن سلام في مصحف :
    قال أبو عبيد :
    رأيتُ في الإمام مصحف عثمان بن عفان ، استُخرج لي من بعض خزائن الأمراء ، ورأيت فيه أثر دمه :
    في سورة البقرة [ 58 ] ( خطيكم ) بحرف واحد ، والتي في الأعراف [161 ] ( خطيئتكم ) بحرفين .
    - أراد بالحرف والحرفين ، النبرة والنبرتين تكون بين بعض الحروف -
    ( وميكيل ) بغير ألف .
    وفي يوسف [31] ( حش لله ) .
    وفي الرعد [ 42] ( وسيعلم الكفر ) .
    وفي طه [63 ] (إن هذن ) .
    قال : وكذلك رأيت التثنية المرفوعة كلها فيه بغير ألف .
    وفي المؤمنون [ 72 ] ( أم تسألهم خرجا) .
    وفيها [ 85 ، 87 ، 89 ] ( سيقولون لله لله لله ) .

    قال أبو عبيد : حدثنا حجاج عن هارون قال حدثني عاصم الجحدري قال : كانت في الإمام مصحف عثمان الذي كتبه للناس ( لله لله ) كلهن بغير ألف - يعني قوله في المؤمنون ( سيقولون لله ) - قال عاصم : وأول من زاد هاتين الألفين في المصحف نصر بن عاصم الليثي .

    قال أبو عبيد : ( ثم تأملتها في الإمام فوجدتها على ما رواه الجحدري ) ، وكذلك رأيتها في مصحف قديم بالثغر ، بُعث به إليهم – فيما أخبروني به - قبل خلافة عمر بن عبد العزيز ، فإذا كلهن لله لله بغير ألف ( وكذلك هي في مصاحف المدينة وفي مصاحف الكوفة جميعا ، وأحسب مصاحف الشام عليها ) .
    ( قلت أنا احمد بن فارس : اتفق القراء في الموضع الأول على قراءته بدون ألف ( سيقولون لله قل أفلا تذكرون ) ، واختلفوا في الموضعين الثاني والثالث ، فقرأ أهل البصرة ( أبو عمرو ويعقوب ) بألف ، والباقون قرؤوا بدون ألف ، واجتماع البصريين على قراءة الموضعين بألف يشعر أنه كذلك عندهم في مصاحفهم ، ونصر بن عاصم المذكور في رواية الجحدري من أئمة إقراء البصرة ، أخذ هذه الحروف عن أبي الأسود الدؤلي بإسناده عن أشياخه من الصحابة ، والله أعلم ) .
    قال أبو عمرو الداني في سياق مناقشة ما رواه أبو عبيد :
    كان الحسن يقول : الفاسق عبيد الله بن زياد زاد فيهما ألفا ، قال أبو عمرو : وهذه الأخبار عندنا لا تصح لضعف نقلتها واضطرابها وخروجها عن العادة ، إذ غير جائز أن يُقْدم نصر وعبيد الله هذا الإقدام من الزيادة في المصاحف مع علمهما أن الأمة لا تسوغ لهما ذلك ، بل تنكره وترده وتحذر منه ، ولا تعمل عليه ، وإذا كان بطل إضافة زيادة هاتين الألفين إليهما ، وصح أن إثباتهما من قِبل عثمان والجماعة رضوان الله عليهم على حسب ما نزل به من عند الله تعالى ، وما أقرأه رسول الله .

    قال أبو عبيد : وفي الإنسان [ 76 ] ( قوارير ) الأولى بالألف ، والثانية كانت بالألف فحكت ، ورأيت أثرها بينا هناك .
    وأما ( سلسلا ) فرأيتها قد درست .

    قال أبو عبيد : وقولـه ( سلسلا ) وَ ( قواريرا قوارير ) الثلاثة أحرف في مصاحف أهل الحجاز والكوفة بالألف ، وفي مصاحف أهل البصرة ( قواريرا ) الأولى بالألف ، والثانية بغير ألف .

    قال أبو عبيد : رأيت في الإمام ( أصحب ليكة ) في الشعراء [176 ] وص [13 ] بلام من غير ألف قبلها ولا بعدها .
    وفي الحجر [ 78 ] وَ ق [ 14 ] ( الايكة ) ، بالألف واللام .

    وقال أبو عبيد :رأيت في الإمام مصحف عثمان في البقرة [61] ( اهبطوا مصرا ) بالألف .
    وفي يوسف [ 7 ] ( ءايات للسائلين ) بالألف والتاء .
    وفي الكهف [38] ( لكنا هو الله ) .
    وفي الأحزاب [ 10] ( الظنونا ) ، وَ [66 ] ( الرسولا ) ، وَ [67 ] ( السبيلا ) ثلاثتهن بالألف .
    بريدي الالكتروني: [email protected]

  • #2
    شكر الله لكم يا دكتور أحمد هذه المشاهدات الثمينة ، وفي الحق فإن العناية بهذا الجانب العلمي الدقيق من الرسم العثماني وتاريخه تاريخاً يكشف مثل هذه الجوانب غائبة في قاعات الدرس العالي ، وتحتاج إلى جهود أمثالكم لنشرها بين طلاب العلم ، والعناية بها كما ينبغي. وفقكم الله وسددكم .
    عبدالرحمن بن معاضة الشهري
    أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود

    تعليق

    19,963
    الاعــضـــاء
    232,059
    الـمــواضـيــع
    42,592
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X