إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
هذا الموضوع مغلق.
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معجزة الترتيب في سورتي الشمس والقمر - إلى أولي الألباب

    معجزة الترتيب القرآني في سورتي الشمس والقمر
    - الشمس والقمر آيتان واضحتان من آيا ت الله في الكون ، وهما أيضاً اسمان لسورتين في القرآن الكريم .
    ما الحكمة من ترتيب سورة القمر في موقع الترتيب 54 ، ومجيئها مؤلفة من 55 آية ؟
    ما الحكمة من ترتيب سورة الشمس في موقع الترتيب 91 ، ومجيئها مؤلفة من 15 آية ؟
    - سورتا الشمس والقمر آيتان مرتبطتان بالعد والحساب والزمن ؟
    هل نجد في ترتيبهما ما يشير إلى أن عدد الساعات في اليوم 24، وأن الساعة 60 دقيقة ؟ وأن السنة الهجرية 355 يوماً ؟
    هل نجد في ورود لفظي الشمس والقمر في القرآن ما يؤكد ترتيب السورتين في المصحف ؟
    هل نجد فيهما ما يشير إلى مولد النبي ؟ وإلى فترة البعثة ؟
    هل نجد فيهما ما يشير إلى سرعة الأرض حول الشمس ؟ وإلى سرعة الشمس في مدارها ؟
    الجواب : نعم .
    وإليكم ملاحظاتنا الأولى :
    • عدد سور القرآن من الشمس وحتى نهاية المصحف 24 سورة لا غير . وهذا هو عدد الساعات في اليوم . هل من دليل يؤكد العدد 24 ؟ نعم .
    هل هي مصادفة عمياء جعلت سورة الشمس في موقعها هذا ؟
    • مجموع أعداد الآيات في السور الـ 24 هو : 193 . سرعة الشمس في مدارها هي : 19،3 ميل في الثانية . هل من دليل آخر . نعم .
    • سورة الشمس هي إحدى سور النصف الثاني من القرآن ( السور من 58-114 ) . أي أنها جاءت بعد 33 سورة من بدايته .
    • ماذا تتوقعون أن يكون عدد مرات ورود لفظ " الشمس " في القرآن ؟
    الجواب 33 لا غير . أليس هذا الذي يمكنكم التأكد منه بكل سهولة، توقيع يؤكد موقع ترتيب سورة الشمس ؟ أليس في مجيء سورة الشمس بعد 33 سورة من بداية النصف الثاني ، وورودها في المصحف 33 مرة ، أي العدد نفسه ، ما يؤكد أنها في موقعها الصحيح ؟

    - هل من مزيد ؟
    نعم ، ولكنني أخشى أن أضعه بين أيدي من لا يقدرونه حق قدره ، فاسمحوا لي أن أحتفظ بهذا الكنز لنفسي بعض الوقت ، أمتع عيني بقراءته ، وأعطيه من خفقات قلبي ما أقدر عليه من إجلال .
    abd_jalghoum@yahoo.com

  • #2
    سبحان الله !
    أسأل الله أن يفتح عليك وييسر لك كل ما يهمك في الدارين ..
    قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
      فاسمحوا لي أن أحتفظ بهذا الكنز لنفسي بعض الوقت ، أمتع عيني بقراءته ، وأعطيه من خفقات قلبي ما أقدر عليه من إجلال .
      بل نحن نحب ونشتاق ان نعرف اسرار وعجائب كتاب الله معك استاذ عبدالله التي طالما اكرمك الله بمعرفتها واكتشافها اخي الكريم فنزداد اجلالاوخشوعا لهذا الكتاب العظيم

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة احمد مجدى عبدالله مشاهدة المشاركة
        بل نحن نحب ونشتاق ان نعرف اسرار وعجائب كتاب الله معك استاذ عبدالله التي طالما اكرمك الله بمعرفتها واكتشافها اخي الكريم فنزداد اجلالاوخشوعا لهذا الكتاب العظيم
        قلنا إن :
        عدد سور القرآن من الشمس وحتى نهاية المصحف 24 سورة لا غير . وهذا هو عدد الساعات في اليوم . هل من دليل يؤكد العدد 24 ؟ نعم .
        - وإليك أخي أحمد هذه :
        مجموع أعداد الآيات في السور التالية لسورة الشمس وحتى نهاية المصحف هو : 178 .
        هذا العدد هو عبارة عن : 2×89 .
        ما وجه الإعجاز العددي هنا ؟
        إن مجموع العددين 2و89 هو : 91 . وهذا هو رقم ترتيب سورة الشمس .
        العجيبة الثانية : العدد 89 عدد أولي ، والعجيب أنه العدد رقم 24 في ترتيب الأعداد الأولية !
        - هل من تأكيد ؟
        -عدد السور التالية لسورة القمر وحتى نهاية المصحف هو : 60 .
        أول الإشارات إلى أن عدد الدقائق في الساعة 60 ..
        -مجموع أعداد الآيات في السور الـــ 60 هو 1335 .
        العدد 1335 هو عبارة عن : 15 × 89 .
        مرة أخرى يظهر العدد 89 ، العدد 24 في ترتيب الأعداد الأولية ........
        وللحديث بقية .
        هذا هو الإعجاز في ترتيب سور القرآن وآياته .. وليس ما يستشهد به معارضو الإعجاز العددي ليستدلوا به على بطلانه .
        لقد قدمت ثلاثة أمثلة حتى الآن : الإعجاز في ترتيب سورتي الطارق والعنكبوت ، في سورتي النجم والجمعة ، وهذا جزء من الإعجاز في سورتي الشمس والقمر ... ( وما ذكرناه في كل منها لا يمثل إلا جانبا من جوانب الإعجاز في ترتيبها ) أتحدى أن يثبت أحد أنه لا إعجاز فيها .
        ولعل الفتنة تكون هنا ، بين مستيقن ، ومنكر ، ومتردد .
        abd_jalghoum@yahoo.com

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
          قلنا إن :

          هذا هو الإعجاز في ترتيب سور القرآن وآياته .. وليس ما يستشهد به معارضو الإعجاز العددي ليستدلوا به على بطلانه .
          لقد قدمت ثلاثة أمثلة حتى الآن : الإعجاز في ترتيب سورتي الطارق والعنكبوت ، في سورتي النجم والجمعة ، وهذا جزء من الإعجاز في سورتي الشمس والقمر ... ( وما ذكرناه في كل منها لا يمثل إلا جانبا من جوانب الإعجاز في ترتيبها ) أتحدى أن يثبت أحد أنه لا إعجاز فيها .
          ولعل الفتنة تكون هنا ، بين مستيقن ، ومنكر ، ومتردد .
          بارك الله فيك استاذ عبدالله ووفقك دائما معجزة ترتيب سورالقران واياته واضحه وفيها من الادله الكثير التي ذكرتها اخي الكريم ووفقك الله في اكتشافها وهي ليست مجرد علاقات عدديه بين سورتين بل نظام علي مستوي القران كله ومستوي كل نصف من القران وعلي مستوي السوره والسورتين ومجموعه من السور فهي صوره كبيره يكمل فيها كل جزء منها الجزء الاخر فيجب ان الا يري احد منها جزء فقط. وانا اعرف ان لازال لديك الكثير والكثير من الادله علي اعجاز ترتيب سور القران وعدد اياته. واتمني اخي الكريم عندما تعرض باقي معجزة ترتيب سورتي الشمي والقمر ان يكون ذلك كما كان في السور السابقه سور الطارق والعنكبوت والنجم والجمعه في شكل ملف ورد حتي يستطيع اي احد ان يحتفظ بها علي الكمبيوتر الخاص به وجزاك الله خير ا

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
            ........
            وللحديث بقية ..
            ونحن فى الانتظار ، فلا تتأخر علينا بارك الله فيك

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم
              إخوتي الأعزاء ,
              أولا: هناك فرق بين العد و الحساب
              ثانيا : السامريون لم يكونوا يعرفوا العد إلا إلى ستة و مضاعفاتها. ولهذا قسموا الدائرة إلى ثلاث مئة وستين.
              ثالثا : والإغريق لم يعرفوا الحساب و لضعف قدرتهم على التعبير لغويا اهتموا و برعوا بالأشكال الهندسية كالدائرة و المثلث.
              رابعا : إن عدد الساعات أربع و عشرين , في اليوم و الليلة هو اصطلاح متفق عليه عند غير المسلمين . وهذا التقسيم فيه دليل على عجز الأمم الغير مسلمة اللغوي. و بقايا طرق العد الضعيفة عندهم

              وعندي المزيد إن شاء الله , لنقاش كل من النقاط إذا أحببتم

              تعليق


              • #8
                الله أكبر جزاك الله خيرا.
                نسأل من الله أن يمتعك بالنظر إلى وجهه الكريم.كما أتحفتنا و أمتعتنا بهاته الدرر.

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة أسامة شيبان مشاهدة المشاركة
                  الله أكبر جزاك الله خيرا.
                  نسأل من الله أن يمتعك بالنظر إلى وجهه الكريم.كما أتحفتنا و أمتعتنا بهاته الدرر.
                  أشكرك أخي الفاضل أسامة ، إنه لمن دواعي سعادتي أن أرى البعض يتفهم ما نكتبه عن معجزة الترتيب القرآني ، ويعيها تماما .
                  ولذلك ، فإنني أحمّل علماء الأمة، ومؤسساتها ، تجاهلهم لهذه المسألة ، وأطالبهم بتحمل مسؤوليتهم ،وأن يتقبلوا الحقيقة ما دامت تمتلك الأدلة الوافية على صحتها ، وإن كانت تخالف ما توارثوه ، وما اعتادوا عليه .
                  وإليك أخي الكريم ، وللأخوة الذين تفاعلوا معنا هذه الإضافة للموضوع :

                  لفظا الشمس والقمر في القرآن الكريم :
                  1- ورد لفظ "الشمس " بصوره المختلفة في القرآن 33 مرة . ( الشمس 20، والشمس 9،بالشمس 1، للشمس 2 ، شمساً 1 ) .
                  - ما نودّ الإشارة إليه أن المرة الأولى جاءت في الآية رقم 258 ، في سورة البقرة ، السورة رقم 2 ، المؤلفة من 286 آية . الملاحظة هنا : إن مجموع الأعداد الثلاثة: 258+2+286=546.
                  اللافت للانتباه أن العدد 546 من مضاعفات الرقم 91 .( 6× 91 ) ، وهذا العدد هو أيضا رقم ترتيب سورة الشمس في المصحف .
                  2- ورد لفظ القمر بصوره المختلفة في المصحف 27 مرة (القمر 5 ، والقمر 20 ، للقمر 1، وقمراً 1 ) . وقد لاحظنا أن المرة الأخيرة وردت في الآية رقم 2 ، في سورة الشمس ، السورة رقم 91 ، المؤلفة من 15 آية . الملاحظة : إن مجموع الأعداد الثلاثة:2+91+15=108 .
                  واللافت للانتباه أن العدد 108 يساوي( 2×54) . والعدد 54 هو رقم ترتيب سورة القمر .
                  3- آخر مرة ورد فيها لفظ " الشمس " جاءت في الآية رقم 1، في سورة الشمس ، السورة رقم 91 ، المؤلفة من 15 آية .
                  وأول مرة ورد فيها لفظ " القمر " ، جاءت في الآية رقم 77 ، في سورة الأنعام ، السورة رقم 6، المؤلفة من 165 آية .
                  الملاحظة هنا : إن مجموع الأعداد الستة : 1+91+15+77+6+165=355 .
                  ما وجه الإعجاز العددي في العدد 355 ؟.
                  العدد 355 هو عدد أيام السنة الهجرية الكبيسة .
                  4- ومن ناحية أخرى : هذا العدد عبارة عن : 71×5 .
                  وهنا اسمحوا لي أن أذكركم بأن العام 571 هو عام الفيل ، وهو العام الذي ولد فيه الرسول . وإذا كنتم تشكون في هذه الحقيقة ، يمكنكم أن تذهبوا إلى سورة الفيل في المصحف وتتأملوا ترتيبها ، ستجدون أنها السورة رقم 105 .
                  لعلكم تتساءلون وما علاقة الرقم 105، رقم ترتيب سورة الفيل، بالعدد 571 ؟
                  أقول لكم : العدد 571 هو عدد أولي ، فإذا بحثنا عن هذا العدد في تسلسل الأعداد الأولية ، سنجد أنه العدد رقم 105 .
                  ليست مصادفة أن ترتب سورة الفيل التي تؤرخ لحدث هام في موقع الترتيب 105 . في الظاهر أن سورة الفيل ترتبط بعام الفيل ، العام 571 ، لا توجد سورة في القرآن رقم ترتيبها 571 ، ولكن هناك موقع ترتيب يمكن أن نخزن فيه الإشارة إلى العام 571 ، إنه موقع الترتيب 105 ، رقم ترتيب العدد 571 بين الأعداد الأولية ، ولذلك رتبت سورة الفيل في موقع الترتيب 105 .

                  إن مثل هذه العلاقات تنطق بلغتها : خالق الكون هو منزل القرآن .كما تثبت بأقوى الأدلة على أن ترتيب سور القرآن ترتيب توقيفي قد تمّ بالوحي ، ذلك أن الأعداد الأولية ليست من علوم ذلك العصر ، والربط بينها وبين الأعداد الصحيحة هو مما لا يمكن نسبته للبشر . ( والأدلة على ذلك كثيرة ) .
                  abd_jalghoum@yahoo.com

                  تعليق


                  • #10
                    وهذه عجيبة أخرى من عجائب الترتيب القرآني في سورتي الشمس والقمر ، بسيطة وسهلة ، ولكن في زمننا هذا ..
                    لا تحتاج إلى عباقرة لفهمها ، وإدراك دلالاتها .

                    الشمس والقمر، آيتان من آيات الله في الكون، متلازمتان ، مشاهَدتان ،يتكرر ظهورهما كلّ يوم ،( 24 ساعة ) ،مرتبطتان بالعد والحساب، وقياس الزمن ..
                    ونجد أن من بين سور القرآن سورتين ، واحدة باسم " سورة القمر " هي : السورة رقم 54 في ترتيب المصحف ، وقد جاءت مؤلفة من55 آية.
                    وواحدة باسم " سورة الشمس " وهي : السورة رقم 91، وقد جاءت مؤلفة من 15 آية .
                    كيف روعيت هذه الحقيقة في ترتيب سورتي الشمس والقمر في المصحف ؟

                    1- ترتيب السورتين وعددا آياتهما:
                    - سورة القمر هي السورة رقم 54 ، وقد جاءت مؤلفة من 55 آية .
                    إذا قمنا بتربيع الأرقام الأربعة في العددين 54و55 ، فالناتج هو :
                    16 + 25 + 25 +25 = 91 . العدد 91 هو رقم ترتيب سورة الشمس .
                    - سورة الشمس هي السورة رقم 91، وقد جاءت مؤلفة من 15 آية .
                    فإذا قمنا بتربيع الأرقام الأربعة في العددين 91و15 ، فالناتج هو :
                    1 + 81 +25 + 1 = 108 . ما وجه الإعجاز العددي في العدد 108 ؟
                    هذا العدد هو عبارة عن 2× 54 ، والعدد 54 هو رقم ترتيب سورة القمر .
                    إن ترتيب كل من السورتين يشير إلى ترتيب الأخرى ، لكأن الأرقام هنا تفسر بلغتها معنى الملازمة بين الشمس والقمر.
                    الله أكبر .
                    أما آن الأوان لمعارضي إعجاز الترتيب القرآني أن يراجعوا مواقفهم ؟
                    أما آن الأوان لرابطة العالم الإسلامي ، أن تلتفت إلى هذا الإعجاز كما هو حالها مع الإعجاز العلمي ؟
                    إن إعجاز الترتيب القرآني لا يقل أهمية عما ترونه إعجازا علميا ، إن لم يكن العكس هو الصحيح ..
                    abd_jalghoum@yahoo.com

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
                      وهذه عجيبة أخرى من عجائب الترتيب القرآني في سورتي الشمس والقمر ، بسيطة وسهلة

                      ترتيب السورتين وعددا آياتهما:

                      - سورة القمر هي السورة رقم 54 ، وقد جاءت مؤلفة من 55 آية .
                      إذا قمنا بتربيع الأرقام الأربعة في العددين 54و55 ، فالناتج هو :
                      16 + 25 + 25 +25 = 91 . العدد 91 هو رقم ترتيب سورة الشمس .

                      - سورة الشمس هي السورة رقم 91، وقد جاءت مؤلفة من 15 آية .
                      فإذا قمنا بتربيع الأرقام الأربعة في العددين 91و15 ، فالناتج هو :
                      1 + 81 +25 + 1 = 108 . ما وجه الإعجاز العددي في العدد 108 ؟
                      هذا العدد هو عبارة عن 2× 54 ، والعدد 54 هو رقم ترتيب سورة القمر .
                      إن ترتيب كل من السورتين يشير إلى ترتيب الأخرى ، لكأن الأرقام هنا تفسر بلغتها معنى الملازمة بين الشمس والقمر.
                      الله أكبر .
                      أما من جريء يعلن بصوت مسموع أنه قد فهم واستوعب ؟
                      abd_jalghoum@yahoo.com

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
                        أما من جريء يعلن بصوت مسموع أنه قد فهم واستوعب ؟
                        بالتاكيد اخي الكريم انا وغيري في هذا الملتقي ممن شاهدت بنفسك مشاركتهم معك في هذا الموضوع وغيره اقتنعوا واستعبوا اعجاز ترتيب القران وينتظرون منك المزيد وستجد المزيد في هذا الملتقي المبارك يحبونك ولا يرفضون ابحاثك حتي وان اختلفوا معك فقد يروها اجتهادات تخطئ وتصيب واخرون مترددون او ياخذوا الحذر فبارك الله في مجهودك المثمر استمر فيه

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله جلغوم مشاهدة المشاركة
                          أما آن الأوان لمعارضي إعجاز الترتيب القرآني أن يراجعوا مواقفهم ؟
                          أما آن الأوان لرابطة العالم الإسلامي ، أن تلتفت إلى هذا الإعجاز كما هو حالها مع الإعجاز العلمي ؟
                          إن إعجاز الترتيب القرآني لا يقل أهمية عما ترونه إعجازا علميا ، إن لم يكن العكس هو الصحيح ..
                          اتفق معك استاذ عبدالله ان اعجاز ترتيب القران والاعجاز العددي بصفه عامه لم ياخذ المكانه التي يستحقها مثل الاعجاز العلمي بل ربما يتفوق علي الاعجاز العلمي في اهميته ولكن لاننسي ان الاعجاز العددي هو الاحدث ولكن الحمدلله نري نتائج جيده من اهتمام المسلميين بالاعجاز العددي واقتناع العديد منهم بوجوده واهميته و زيادة عدد الباحثين الجادين فيه وها هو ثالث مؤتمر عالمي للاعجاز العددي ينعقد في ماليزيا منذ شهر تقريبا اذن المساله مسالة وقت حتي ياخذ الاعجاز العددي المكانه التي يستحقها . وهنا المسئوليه الكبيره علي عاتق باحث متميز مثلكم في اعجاز ترتيب القران هو الاول في مجاله وفقه الله عن غيره في هذه الاكتشافات الرائعه التي راينا امثله منها في هذا الملتقي في ان يستمر في طريق نشر اعجاز ترتيب القران عن طريق ابحاثه وأرائه رغم الصعوبات والتحديات التي تصيب بالاحباط في بعض الوقت . فهذه رساله في الحياه وخاصه وان الامر يتعلق باهم ماعندنا نحن المسلميين و ما اخلفنا الله في حمايته ونشر اسراره والدفاع عنه وهو القران الكريم

                          تعليق


                          • #14
                            السلام عليكم
                            أخي العزيز لم كل هذه العجلة ؟ إن ما قدتموه حتى الأن هو ملاحظات حول ترتيب السور الكريمة من خلال تطبيقات حسابية تختلف طرقها من مثال الى آخر . فمرة التطبيق يستعمل الجمع و الطرح و مرة يستعمل معها التربيع و مرة لا يستعمله !
                            فأرجوا من الإخوة أهل العد أن يقدموا لنا نظرية علمية قابلة للإثبات ولا يمكن نقضها حتي ترقى تطبيقاتهم الحسابية الى درجة العلم؟ وأرجوا مراعاة الدقة و التحكم في استعمالات مفردة العلم ! فإنما علم الوجوه و النظائر هو علم من علوم القرآن لأنه دائما يثبت , جيل بعد جيل , و لا يمكن نقضه , و هذا هو معنى العلم.
                            أما ما قال الأستاذ عبدالله جلغوم " لكأن الأرقام هنا تفسر بلغتها معنى الملازمة بين الشمس و القمر" فهو حسن جدا وهو مما بعرفه المسلم وغيره منذ أن خلقهن الله .
                            و أقول كما أن الملازمة بين الشمس و القمر معروفة , فإنه الملازمة بين الليل و النهار معروفة أيضا... ؟
                            فحتى يرقى هذا التطبيق الحسابي الذى قدمه الأستاذ عبدالله جلغوم من حيز الرياضيات الترفيهية الى حيز العلم العددي أو الحسابي , يجب أن نستطيع بهذا التطبيق الحسابي المقدم أدناه أن تخرج أيضا بأرقام تفسر بلغتها معنى الملازمة بين الليل و النهار! ولكن عندنا سورة الليل و لا يوجد عندنا سورة النهار! .. وإلى الله ترجع الأمور

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة على أحمد أبوشنب مشاهدة المشاركة
                              السلام عليكم
                              أخي العزيز لم كل هذه العجلة ؟ إن ما قدتموه حتى الأن هو ملاحظات حول ترتيب السور الكريمة من خلال تطبيقات حسابية تختلف طرقها من مثال الى آخر . فمرة التطبيق يستعمل الجمع و الطرح و مرة يستعمل معها التربيع و مرة لا يستعمله !
                              فأرجوا من الإخوة أهل العد أن يقدموا لنا نظرية علمية قابلة للإثبات ولا يمكن نقضها حتي ترقى تطبيقاتهم الحسابية الى درجة العلم؟ وأرجوا مراعاة الدقة و التحكم في استعمالات مفردة العلم ! فإنما علم الوجوه و النظائر هو علم من علوم القرآن لأنه دائما يثبت , جيل بعد جيل , و لا يمكن نقضه , و هذا هو معنى العلم.
                              أما ما قال الأستاذ عبدالله جلغوم " لكأن الأرقام هنا تفسر بلغتها معنى الملازمة بين الشمس و القمر" فهو حسن جدا وهو مما بعرفه المسلم وغيره منذ أن خلقهن الله .
                              و أقول كما أن الملازمة بين الشمس و القمر معروفة , فإنه الملازمة بين الليل و النهار معروفة أيضا... ؟
                              فحتى يرقى هذا التطبيق الحسابي الذى قدمه الأستاذ عبدالله جلغوم من حيز الرياضيات الترفيهية الى حيز العلم العددي أو الحسابي , يجب أن نستطيع بهذا التطبيق الحسابي المقدم أدناه أن تخرج أيضا بأرقام تفسر بلغتها معنى الملازمة بين الليل و النهار! ولكن عندنا سورة الليل و لا يوجد عندنا سورة النهار! .. وإلى الله ترجع الأمور
                              كلامك هذا لا قيمة له .
                              المطلوب أن تفسر لنا أولا الظاهرة التالية :
                              ترتيب السورتين وعددا آياتهما:

                              - سورة القمر هي السورة رقم 54 ، وقد جاءت مؤلفة من 55 آية .
                              إذا قمنا بتربيع الأرقام الأربعة في العددين 54و55 ، فالناتج هو :
                              16 + 25 + 25 +25 = 91 . العدد 91 هو رقم ترتيب سورة الشمس .

                              - سورة الشمس هي السورة رقم 91، وقد جاءت مؤلفة من 15 آية .
                              فإذا قمنا بتربيع الأرقام الأربعة في العددين 91و15 ، فالناتج هو :
                              1 + 81 +25 + 1 = 108 . ما وجه الإعجاز العددي في العدد 108 ؟
                              هذا العدد هو عبارة عن 2× 54 ، والعدد 54 هو رقم ترتيب سورة القمر .
                              وبعد ، نرد عليك .
                              abd_jalghoum@yahoo.com

                              تعليق

                              19,912
                              الاعــضـــاء
                              231,501
                              الـمــواضـيــع
                              42,375
                              الــمــشـــاركـــات
                              يعمل...
                              X