إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تأمُّلات قرآنية ............ (5)

    قال تعالى (وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (78)

    لماذا الترتيب بين السمع والأبصار والأفئدة ؟
    لعل الترتيب بين السمع والأبصار والأفئدة إنما هو ترتيب إيجاد ، فأول ما يدرك به المولود هو السمع ، وبعدها بفترة البصر ؛ لأن الإدراك بحاسة الإبصار عنده في أيامه الأولى غير مكتملة بعد ، ثم تتكوّن عنده – بعد ذلك - الإدراكات الأخرى من مفاهيم وأحاسيس ومعرفة ، وهذا التعقُّل إنما هو الفؤاد .
    باحث في الدراسات الإسلامية

  • #2
    ولعلها تدرج في آلات التعلم المستعملة عند الأعم الأغلب:
    ١. السمع: فالأداة الرئيسة الأولى للتعلم: السمع؛
    بدليل وجود عدد كبير من العلماء فاقدي البصر.
    ٢. البصر: التجربة العملية بالرؤية تنقل المعلومة من التخيلية إلى المبصرة.
    ٣. التعقل: بالفؤاد، وذلك بتحليل ما سمعته الأذن وشاهدته العين.
    الأستاذ الدكتور عبدالرحيم الشريف
    أستاذ التفسير وعلوم القرآن
    نائب عميد كلية الشريعة
    جامعة الزرقاء / الأردن

    تعليق


    • #3
      الأعم والأغلب على ما تفضلت به هو الفؤاد ؛ لأن من يتعلم عن طريق السمع أو البصر فمردّ ذلك إلى الفؤاد ، إذن كان من حقه التقديم ، على ما تفضلت به .
      باحث في الدراسات الإسلامية

      تعليق


      • #4
        ترتيب تاريخي زماني
        بمعنى تعلم النشء في بدايات الطلب
        الأستاذ الدكتور عبدالرحيم الشريف
        أستاذ التفسير وعلوم القرآن
        نائب عميد كلية الشريعة
        جامعة الزرقاء / الأردن

        تعليق

        19,939
        الاعــضـــاء
        231,694
        الـمــواضـيــع
        42,459
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X