إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما معنى (وإذا تولى)؟

    السلام عليكم ورحمة الله

    ما أوجه تفسير (وإذا تولى)
    في قوله تعالى (واذا تولى سعى في اﻷرض ليفسد فيها)

  • #2
    عليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
    يقول الطبري (ت:310ه) : " فمعنى الآية : وإذا خرج هذا المنافق من عندك يا محمد غضبان عمل في الأرض بما حرّم الله عليه ، وحاول فيها معصية الله ، وقطع الطريق ، وإفساد السبيل على عباد الله ، كما قد ذكرنا آنفا من فعل الأخنس بن شريق الثقفي الذي ذكر السدي أن فيه نزلت هذه الآية من إحراقه زرع المسلمين وقتله حمرهم .
    والسعي في كلام العرب العمل ، يقال منه : فلان يسعى على أهله ، يعني به يعمل فيما يعود عليهم نفعه "

    ويقول الشعراوي (ت:1418ه) : " وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي ٱلأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا [البقرة: 205] و " تولى ": انصرف أي يقول لك ما يعجبك، فإذا تولى عنك نقل المسألة إلى الحقيقة بإظهار ما كان يخفيه، ويحتمل المعنى أنه إذا تولى شيئاً آخر، من الولاية، ففيه " تَولّى " من التَّولي وهو الانصراف والإعراض، وفيه " تَولّى " من الولاية."
    والله أعلم وأحكم
    عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
    جامعة المدينة العالمية

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة عبدالكريم عزيز مشاهدة المشاركة
      عليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
      يقول الطبري (ت:310ه) : " فمعنى الآية : وإذا خرج هذا المنافق من عندك يا محمد غضبان عمل في الأرض بما حرّم الله عليه ، وحاول فيها معصية الله ، وقطع الطريق ، وإفساد السبيل على عباد الله ، كما قد ذكرنا آنفا من فعل الأخنس بن شريق الثقفي الذي ذكر السدي أن فيه نزلت هذه الآية من إحراقه زرع المسلمين وقتله حمرهم .
      والسعي في كلام العرب العمل ، يقال منه : فلان يسعى على أهله ، يعني به يعمل فيما يعود عليهم نفعه "

      ويقول الشعراوي (ت:1418ه) : " وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي ٱلأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا [البقرة: 205] و " تولى ": انصرف أي يقول لك ما يعجبك، فإذا تولى عنك نقل المسألة إلى الحقيقة بإظهار ما كان يخفيه، ويحتمل المعنى أنه إذا تولى شيئاً آخر، من الولاية، ففيه " تَولّى " من التَّولي وهو الانصراف والإعراض، وفيه " تَولّى " من الولاية."

      والله أعلم وأحكم
      جزاكم الله خيرا ونفع بكم

      هل يمكن حمل المعنى على كل ما يقبله اللفظ في لغة العرب
      بمعنى هل يحتمل معنى تولى إذا تأمَّرَ من الولاية؟

      تعليق


      • #4
        الفاضل فلاح حسن البغدادي جزاك الله خيرا وأحسن إليك
        بل يُحمل المعنى على كل ما يوافق السياق القرآني .
        فالفعل تولى في المعجم القرآني ورد كما جاء في مقدمة تفسير ابن جزي : " ولى له معنيان أدبر وجعل واليا .
        وتولى له ثلاث معان :
        ـــ أدبر وأعرض بالبدن أو بالقلب
        ـــ وصار واليا
        ـــ واتخذ وليا "

        والله أعلم وأحكم
        عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
        جامعة المدينة العالمية

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً

          ما قصدكم بالمعجم القرآني؟ هل هو كتاب ؟

          تعليق


          • #6
            القرآن الكريم مكون من مفردات ، منها الأسماء والصفات والأفعال . هذه المفردات أدارها الله في قرآنه بصيغ متعددة ، فأصبحت لها معنى خاص ، وتميزت عن اللسان العربي العادي . تقول عائشة عبد الرحمن بنت الشاطئ في مقدمة التفسير البياني للقرآن الكريم ، الجزء الثاني : " والقول بدلالة خاصة للكلمة القرآنية ، لا يعني تخطئة سائر الدلالات المعجمية ، كما أن إيثار القرآن لصيغة بعينها ، لا يعني تخطئة سواها من الصيغ في فصحى العربية . بل يعني أننا نقدر أن لهذا القرآن معجمه الخاص وبيانه المعجز ، فنقول إن هذه الصيغة أو الدلالة قرآنية ، ثم لا يُعترض علينا بأن العربية تعرف صيغاً ودلالات أخرى للكلمة . "
            عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
            جامعة المدينة العالمية

            تعليق


            • #7
              بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته، و هناك معنى آخر للفعل " تولى" و هو تحمل، يقال: تولى إثم شيء أي تحمله ، كما في قوله تعالى عن رأس النفاق ابن سلول في حادثة الإفك:" و الذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم"-النور11-، يقول الإمام ابن جرير الطبري في تفسيرها:"وقوله:( وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ ) يقول: والذي تحمل معظم ذلك الإثم والإفك منهم هو الذي بدأ بالخوض فيه."-اهـ-.
                أما حمل اللفظ القرآني أو الآية على أكثر من معنى، فكما يقول الشيخ العلامة ابن عثيمين تعالى، يجوز ذلك إذا لم يكن بين هذه المعاني أو الأقوال تضاد.

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم
                  أرى أنها فى الآية من المعنى الذى ذكرت أخى ناصر .
                  قال تعالى " وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي ٱلْحَيَٰوةِ ٱلدُّنْيَا وَيُشْهِدُ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ ٱلْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي ٱلأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ ٱلْحَرْثَ وَٱلنَّسْلَ وَٱللَّهُ لاَ يُحِبُّ ٱلفَسَادَ "
                  هذا الرجل ينافق الحاكم ويتملقه ، فإذا صار هو واليا للأمر -حاكما - أفسد فى الأرض .
                  والله أعلم

                  تعليق

                  19,961
                  الاعــضـــاء
                  231,879
                  الـمــواضـيــع
                  42,543
                  الــمــشـــاركـــات
                  يعمل...
                  X