إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل قتل النبي يحي عليه السلام

    كما هو شائع بأن النبي يحي قد قتل وتم إهداء رأسه الى بغي من بغايا بني إسرائيل.
    وترجع هذه الى روايات عن أهل الكتاب.
    ولكن ما رأي القران الكريم في هذا.
    يقول الله تعالى عن يحي : "وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا"..
    إذا فقد تقدمت البشارة لزكريا بأن يحي سوف يموت في سلام.. وهذا يجعل الروايات التي تفيد بقتله في حكم الباطلة.
    هذا والله أعلم.

  • #2
    يقول الشعراوي في تفسيره : " وقوله: بِغُلاَمٍ ٱسْمُهُ يَحْيَىٰ.. [مريم: 7] أي: وسماه أيضاً. ونحن نعلم أن للبشر اختيارات في وَضْع الأسماء للمسميات، ولهم الحرية في ذلك ...إلا أن الناس حين يُسمُّون يتمنون في المسمّى مواصفات تَسرُّ النفس وتقرُّ العين، فحين نُسمِّي سعيداً تفاؤلاً بأن يكون سعيداً فعلاً، والاسم وُضِع للدلالة على المسمى، لكن، أيملك هذا المتفائل أن يأتي المسمى على وَفْق ما يحب ويتمنى؟ لا، لا يملك ذلك ولا يضمنه؛ لأن هناك قوة أعلى منه تتحكم في هذه المسألة، وقد يأتي المسمَّى على غير مُراده.
    أما إذا كان الذي سمّى هو الله تعالى فلا بد أن يتحقق الاسم في المسمَّى، وينطبق عليه، ولا بُدَّ أنْ يتحقَّق مراده تعالى في مَنْ سَمَّاه، وقد سَمَّى الحق ابن زكريا يحيى فلا بُدَّ أن تنطبق عليه هذه الصفة، ويحيى فعل ضده يموت، إذن: فهو سبحانه القادر على أن يُحييه، لكن يحييه إلى متى؟ وكم عاماً؟ الحياة هنا والعيش يتحقق ولو بمتوسط الأعمار مثلاً، فقد أحياه وتحققت فيه صفة الحياة.
    ولذلك استدل أهل المعرفة من تسميته يحيى على أن ابن زكريا سيموت شهيداً ليظل حياً كما سماه الله وقد كان."
    عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
    جامعة المدينة العالمية

    تعليق


    • #3
      الأخ عبدالكريم عزيز

      في القران الكريم التفريق واضح في جميع الايات فهناك إما الموت أو القتل.
      في القران الكريم مصطلح شهيد لا تدل على الذين قتلوا في سبيل الله بدليل قوله تعالى: "فاستشهدوا شهيدين من رجالكم" يعني شاهدين وليسا بالتأكيد قتيلين في سبيل الله.
      فعندما يقول الله يموت (يعني غير القتل بالتأكيد) أما فعندما يقتل فالقران يصرح بأنه قتل.
      خذ على سبيل المثال:
      وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ [آل عمران : 144]
      وقوله تعالى:
      وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ [آل عمران : 157]
      وقوله تعالى:
      يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ كَفَرُواْ وَقَالُواْ لإِخْوَانِهِمْ إِذَا ضَرَبُواْ فِي الأَرْضِ أَوْ كَانُواْ غُزًّى لَّوْ كَانُواْ عِندَنَا مَا مَاتُواْ وَمَا قُتِلُواْ لِيَجْعَلَ اللّهُ ذَلِكَ حَسْرَةً فِي قُلُوبِهِمْ وَاللّهُ يُحْيِـي وَيُمِيتُ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ [آل عمران : 156]

      تعليق


      • #4
        يقول تعالى : وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ [البقرة:154]
        ويقول تعالى : وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ [آل عمران:169]
        عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
        جامعة المدينة العالمية

        تعليق

        19,956
        الاعــضـــاء
        231,904
        الـمــواضـيــع
        42,561
        الــمــشـــاركـــات
        يعمل...
        X