إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال عن مواضيع القرآن أي مما تتكون مادة القرآن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أما بعد:
    فإنه قد أشكل عليّ مايلي:
    يقسّم بعض العلماء معاني القرآن الكريم إلى أقسام:
    وقال ابن جرير: القرآن يشتمل على ثلاثة أشياء التوحيد والإخبار والديانات ولهذا كانت سورة الإخلاص ثلثه لأنها تشمل التوحيد كله."
    وأما علوم القرآن فثلاثة: توحيد وتذكير وأحكام،
    1-فالتوحيد يدخل فيه معرفة المخلوقات ومعرفة الخالق بأسمائه وصفاته وأفعاله ،
    2-والتذكير منه الوعد والوعيد والجنة والنار وتصفية الظاهر والباطن،
    3-والأحكام منها التكاليف كلها وتبيين المنافع والمضار والأمر والنهي والندب.


    ومن المعاصرين من ذهب إلى نفس التقسيم، فالجديع يقول:

    "اعلم أنّ مجموع المادة القرآنية ترجع إلى ثلاثة أشياء:
    1- العقيدة: وتحتها: أسماء الله تعالى وصفاته، والآيات الدالة عليه والإيمان باليوم الآخر، وسائر الغيب، والرّسل والكتب.
    2- التذكير: وتحته: الأمثال، والقصص، الوعد، والوعيد.
    3- الشّرائع: وهي الأوامر والنّواهي، وأحكام الحلال والحرام.
    وهذه القسمة أصلها الحديث الصحيح المتواتر عن النّبي صلى الله عليه وسلّم قال: "قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن"
    وفي رواية صحيحة من حديث أبي الدرداء، عن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: « إِنَّ اللَّهَ جَزَّأَ الْقُرْآنَ ثَلاَثَةَ أَجْزَاءٍ فَجَعَلَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ جُزْءًا مِنْ أَجْزَاءِ الْقُرْآنِ ».
    وذلك من جهة أنّ هذه السورة قد اشتملت على التّوحيد خاصّة، وهذا ثلثُ القرآن، باعتبار القسمة السّابقة"

    سؤالي:
    1- ما موضع جَدَلِ القرآن من هذه الأقسام؟
    3- أليس قسم التذكير هذا عبارة عن أساليب ينتهجها القرآن الكريم للتذكير في باب العقائد والأحكام؟ فعلى هذا لا يعتبر من مواضيع القرآن وإنما أسلوبا من أساليبه.

    بارك الله فيكم


  • #2

    جزاك الله خيرا - اخي / محمد أمين حسيني
    مشاركتي -
    سوالك : ما موضع جَدَلِ القرآن من هذه الأقسام؟
    - ارى انه يندرج تحت احد الاقسام الثلاثه باعتبار منتهى الفكره التي يوصلها ، اما توحيد او تذكير اوحكم ان وجد .
    - النقطه الثانيه لم اتبين فيها الفرق بين الاسلوب والموضوع .
    ففهمي ان الاسلوب هو وسيله توصل الي الفكره او الموضوع.
    سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

    تعليق


    • #3
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
      جزاك الله خيرا أخي عمر أحمد على التفاعل،
      1- قولك: "- ارى انه يندرج تحت احد الاقسام الثلاثه باعتبار منتهى الفكره التي يوصلها ، اما توحيد او تذكير اوحكم ان وجد"
      جيّد،فهذا ما يجعله أسلوباً في تقرير "الأفكار التي يريد القرآن أن يوصلها" سواءٌ عقدية كانت أو أحكاما،
      إذا فالجدل ليس بموضوع في حدّ ذاته، بل هو أسلوب، والله أعلم..
      2- القصّة أيضا أسلوب من الأساليب،لأنها تسعى إلى "إيصال فكرة" وكذا الوعد والوعيد وكذا الأمثال.
      أرجو ان أكون وضحت مقصودي.


      تعليق

      19,943
      الاعــضـــاء
      231,737
      الـمــواضـيــع
      42,473
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X