إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في قوله تعالى (أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ )

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله -
    اما بعد ..
    - يقول ابن القيم تعالى في البدائع ( أن الشي لايعطف على مثله )
    - يقول الشنقيطي- – اختلف العلماء في المراد بـ الرقيم في هذه الآية على أقوال كثيرة الي أن قال ...
    وأظهر الأقوال عندي بحسب اللغة العربية وبعض آيات القرآن: أن الرقيم معناه: المرقوم، فهو فعيل بمعنى مفعول، من رقمت الكتاب إذا كتبته، ومنه قوله تعالى: كِتَابٌ مَّرْقُومٌ. سواء قلنا: إن الرقيم كتاب كان عندهم فيه شرعهم الذي تمسكوا به، أو لوح من ذهب كتبت فيه أسماؤهم وأنسابهم وقصتهم وسبب خروجهم، أو صخرة نقشت فيها أسماؤهم. والعلم عند الله تعالى. - انتهي

    واصح ماورد في تفسير كلمة الرقيم هو مارواه البخارى - - قال – قال سعيد بن جبير عن ابن عباس ( الرقيم) اللوح من الرصاص ، كتب عاملهم اسماءهم ثم طرحه في خزانته ، فضرب الله على آذانهم فناموا
    - فمعنى الرقيم هو ( لوح الرصاص )
    الان .. !! من حديث ابن عباس السابق ، يتبادر سؤال هنا ؟ ليس حول اللوح نفسه ولكن حول العامل ما هذا الاهتمام الموجه من العامل لسيرة اصحاب الكهف ؟ ماحقيقته ؟ اليس كقول احدنا ، كلام او قصه تكتب بماء الذهب او العيون !!
    - في لسان العرب العامل هو : الذي يتوَلَّى أُمور الرجل في ماله ومِلْكِه وعمَلِه، ومنه قيل للذي يَسْتَخْرج الزكاة: عامِل.

    واستنباطا من حديث ابن عباس -رضى الله عنهما - السابق يترجح عندي بعض المسائل

    الاولى :حول قوله تعالى ((أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ )
    بتاويل وتقدير - والعلم عند الله - لاتحسب يامحمد - -( ان اصحاب الكهف و اللوح الذي كتبه عاملهم ) هما أعجب آياتنا . لماذا : بدلالة المفهوم فكل لوح مرقوم لابد له من مرقم او راقم .

    الثانية : تدور حول صفات العامل
    1. ان هذا العامل كان مؤمن يكتم ايمانه ، بدلالة - ثقة اصحاب الكهف به ، وشده تعلقه بهم لدرجة كتابته لقصتهم واسمائهم في لوح الرصاص ، والحرص على بقاء سيرتهم .
    2. فيه اشاره لامانته وورعه واجادته لفنون الكتابة .
    3. ان اصحاب الكهف كانوا من الميسورين (اغنياء) بدلالة من يتخذ عامل من الفقراء ؟ ووجود الورق معهم وقولهم ازكي طعام ، بل اظن– والعلم عند الله - انهم كانوا من علية القوم .
    4. تحابهم وتوادهم في الله ، يدل عليه اتفاقهم على واحد معين يقوم باعمالهم .
    5. التفرغ لعبادة الله ، والدعوه لسبيله ( وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا )
    6 - ايمان اصحاب الكهف العالي الرتبة، في تركهم الجمل بما حمل في سبيل ربهم - .

    فائده :
    فأن قال قائل: ما المستفاد من قوله ( والرقيم ) فنحن لانعرف شيئا عن الرقيم.
    جوابي: سياق الايات يدل على انها كانت اجابات لاسئلة طرحها اليهود على رسول الله وانهم كانوا يعرفوا بامر اللوح ،بل لايعرفه منهم الا النخبه (كعلم متوارث) ففيه دليل لهم على صدق رسولنا الكريم وتكبيت وتقريع لهم بذكر مالا يعرفه غيرهم واظهار ماحرصوا على اخفائه من العلم.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سأقول فيها بجهد رأيي فإن كان صوابا فمن الله وحده وإن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله بريئان منه -ابن مسعود رضي الله عنه

  • #2
    جزاك الله خير ووفقك وأنار بصيرتك لكل خير

    تعليق

    19,961
    الاعــضـــاء
    231,882
    الـمــواضـيــع
    42,540
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X