• إعـــــــلان

    تقليص
    لا يوجد إعلان حتى الآن.
    X
     
    • تصفية - فلترة
    • الوقت
    • عرض
    إلغاء تحديد الكل
    مشاركات جديدة

    • النجدية
      رد
      للرفع بارك الرحمن فيكم

      اترك تعليق:


    • النجدية
      رد
      المشاركة الأصلية بواسطة أحمد البريدي مشاهدة المشاركة
      ولذا فترتيبها من جهة الأعم : المتشابه النسبي ثم المشكل ثم موهم التعارض , فتبين أنه لا بد من تحرير المراد بالمتشابه عند الحديث عن الفرق بينه وبين المشكل والله أعلم .
      جزاكم الله الجنة
      وهنا عندي سؤال:
      كيف أفهم هذا الترتيب في ظل ما تفضل به الدكتور عبد الله منصور؛من أن المشكل هو المتشابه النسبي؟؟(ينظر: مشكل القرآن الكريم، (267))
      ودمتم مع الله

      اترك تعليق:


    • المنصور
      رد
      في رسالتي ( مشكل القرآن ) . وهو منشور هنا في المكتبة

      اترك تعليق:


    • النجدية
      رد
      جزاكم الرحمن أعالي الجنان يا كرام
      مفاتيح قيمة؛ بوركتم!
      وإلى الشيخ البريدي -حفظه الله ورعاه-؛
      أين أجد المزيد عن المتشابه المطلق، والنسبي؟

      اترك تعليق:


    • أحمد البريدي
      رد
      المرادُ بِالمُشْكل ما غَمُضَ معناه وأشْكَلَ فهْمُه ، وسُمِّيَ بذلك لأنّهُ دَخَلَ شَكْلَ غيرِه فأشْبَهَهُ وشَاكَلَه ، فهو أعمُّ من مُوهِمِ التعارُضِ ،فإذا أُطْلِقَ المُشْكل دَخَلَ فيه مُوهِمِ التعارُضِ ، ولا عكْسَ فالتعارُضُ أَخَصُّ ولِذا فكُلُّ مُتعارضٍ مُشْكِلٌ وليس كلُّ مُشْكِلٍ مُتعارِض , أما الفرق بين المشكل والمتشابه فالمشكل داخل في المتشابه النسبي وهو الذي يخفى على أحد دون أحد دون المتشابه المطلق , ولذا فترتيبها من جهة الأعم : المتشابه النسبي ثم المشكل ثم موهم التعارض , فتبين أنه لا بد من تحرير المراد بالمتشابه عند الحديث عن الفرق بينه وبين المشكل والله أعلم .

      اترك تعليق:


    • طالب المعالي
      رد
      جزاك الله خيرا اخي المبارك

      اترك تعليق:


    • أبومجاهدالعبيدي
      رد
      تتمة : جاء في كتاب التيسير في قواعد علم التفسير للكافيجي ص 187 ما نصه : ( وأما المتشابه فهو ما تكون عبارته مشتبهة محتملة ، يندرج فيه الخفي والمشكل ، والمجمل والمتشابه - على ما هو مصطلح أهل الأصول أيضاً - )

      فمفهوم كلامه أن المشكل جزء من المتشابه بالمعنى العام .

      ويمكنك الرجوع إلى كتاب : معجم علوم القرآن - تأليف : إبرهيم محمد الجرمي ؛ فقد فصل القول في التعريف بالمصطلحين .

      اترك تعليق:


    • أبومجاهدالعبيدي
      رد
      ذكر السيوطي في كتابه التحبير في علم التفسير في النوع السادس والأربعين - وهو : المشكل - ما نصه : ( والفرق بينه وبين المتشابه : أن المتشابه لا يفهم معناه ، والمراد منه .
      وهذا يفهم بالجمع ؛ إذ المراد منه الآيات التي ظاهرها التعارض المنزّه عنه كلام الله .)

      وعندي أن فيما ذكره السيوطي نظراً ...

      ولعل الأقرب : أن المشكل هو ما التبس على المتأمل معناه لذاته أو لأمر خارج عنه .

      وأما المتشابه فله عدة إطلاقات ، وأشهرها المتشابه المقابل للمحكم كما في آية آل عمران . والمحكم هو على الأرجح : هو ما ظهر معناه ، وانكشف انكشافاً يرفع الاحتمال .
      فالمحكم من القرآن هو ما كان واضح المعنى ، ليس فيه خفاء ولا إشكال ، ولاتختلف في تأويله أقوال العلماء ، بل ليس فيه إلاَّ قول واحد ، لايحتمل غيره ، وهذا هو معنى قول ابن عبدالبر : ( المحكم : المجتمع على تأويله ) وقوله : ( محكم القرآن الذي لم يختلف العلماء في تأويله ) والله أعلم .

      وعلى هذا فالمتشابه : هو ما احتمل أكثر من معنى ، أو ما طرأ عليه خفاء في المعنى المراد منه ، فتشعبت فيه الآراء واختلفت فيه الأقوال .

      ولعل فيما ذكرت كفاية ، والمسألة تحتاج إلى بسط أكثر ، ووقتي الآن ضيق .

      اترك تعليق:


    • طالب المعالي
      رد
      ارجو من المشرفين افادتي في هذا السؤال ، وجزاكم الله خيرا

      اترك تعليق:


    • مالفرق بين المشكل والمتشابه ؟؟؟؟؟

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اخوتي في الله
      هل هناك فرق بين المتشابه والمشكل ؟؟؟؟ وماهو الفرق بينهما ؟؟؟
    20,125
    الاعــضـــاء
    230,547
    الـمــواضـيــع
    42,253
    الــمــشـــاركـــات
    يعمل...
    X