إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما الذي أصاب أيوب - عليه السلام - المرض أم الشيطان ؟

    حسب علمي فإن النبي أيوب قد أصابه مرض (ربما في جلده).

    ولكن دعاء النبي أيوب يدل على أن ما أصابه ليس مرضاً عضوياً كما نعرفه وإنما أصيب من "مس من الشيطان" !!

    وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ﴿41﴾ ارْكُضْ بِرِجْلِكَ ۖ هَـٰذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ ﴿42﴾

    وأما الآية الأخرى فجل ما تقوله أنه أصيب بـ "ضر". (ولكن لاحظ أن الآية التي تسبقها كانت تتكلم عن الشياطين)

    وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۚ وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ ﴿81﴾
    وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَن يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَٰلِكَ ۖ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ ﴿82﴾
    وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ﴿83﴾ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ ۖ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَىٰ لِلْعَابِدِينَ ﴿84﴾

    فما الذي أصاب النبي أيوب ؟ مرض عضوي لا علاقة بالشياطين به ... أم أنه مس من الشيطان كنوع من السحر؟ لا أدري !!


    وبالمناسبة قد أعرج على آية الربا فيما بعد.

  • #2
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    أخي في الله إن كل ما يروى من تسلط الشيطان على أيوب - على جسده و أهله و ماله- كل ذلك من الإسرائيليات المردودة التي ينقضها الشرع، و لا ريب أنها من وضع زنادقة اليهود الذين لا هم لهم إلا الحط من قدر رسل الله و أنبيائه و إظهارهم في أبشع صورة، فكم حاكوا من القصص المكذوبة حول أبينا آدم و نوح و داود و لوط و غيرهم من الرسل ...
    فالحق أن مرض أيوب كان مرضا عضويا، كالمرض الذي يصيب المفاصل مثلا و لم يكن جذاما كما يقال أو مرضا منفرا تشمئز منه النفوس كما يروج في كثير من القصص الإسرائيلية، حيث نجد أن أيوب أصيب بمرض ألقي بسببه في مزبلة من مزابل بني إسرائيل و أن الهوام و الدواب تنهش جسده و أنه لم يستطع الاقتراب منه إلا امرأته التي باعت شعرها لتطعمه...إلى غير ذلك من الخرافات و الأكاذيب..
    فأيوب معصوم من مثل هذا، فالرسل و الأنبياء من أكرم الخلق على الله، و يستحيل أن يقع لأحد منهم ما قد يحول بينه و بين وظيفته المتمثلة في التبليغ و الدعوة.
    و أما قول أيوب :" أني مسني الشيطان بنصب و عذاب"، فليس المقصود تسلط إبليس عليه بسحر أو غيره، و إنما المقصود أنه تسلط عليه بالوسوسة ليتضجر من طول مرضه، مما جعله يدعو الله...
    و أنصحك أخي أن تطلع على الكتاب الماتع للشيخ محمد أبو شهبة -الإسرائيليات و الموضوعات في كتب التفسير"- الفصل المتعلق بالإسرئليات في قصة أيوب -

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ناصر عبد الغفور مشاهدة المشاركة
      السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
      أخي في الله إن كل ما يروى من تسلط الشيطان على أيوب - على جسده و أهله و ماله- كل ذلك من الإسرائيليات المردودة التي ينقضها الشرع، و لا ريب أنها من وضع زنادقة اليهود الذين لا هم لهم إلا الحط من قدر رسل الله و أنبيائه و إظهارهم في أبشع صورة، فكم حاكوا من القصص المكذوبة حول أبينا آدم و نوح و داود و لوط و غيرهم من الرسل ...
      فالحق أن مرض أيوب كان مرضا عضويا، كالمرض الذي يصيب المفاصل مثلا و لم يكن جذاما كما يقال أو مرضا منفرا تشمئز منه النفوس كما يروج في كثير من القصص الإسرائيلية، حيث نجد أن أيوب أصيب بمرض ألقي بسببه في مزبلة من مزابل بني إسرائيل و أن الهوام و الدواب تنهش جسده و أنه لم يستطع الاقتراب منه إلا امرأته التي باعت شعرها لتطعمه...إلى غير ذلك من الخرافات و الأكاذيب..
      فأيوب معصوم من مثل هذا، فالرسل و الأنبياء من أكرم الخلق على الله، و يستحيل أن يقع لأحد منهم ما قد يحول بينه و بين وظيفته المتمثلة في التبليغ و الدعوة.
      و أما قول أيوب :" أني مسني الشيطان بنصب و عذاب"، فليس المقصود تسلط إبليس عليه بسحر أو غيره، و إنما المقصود أنه تسلط عليه بالوسوسة ليتضجر من طول مرضه، مما جعله يدعو الله...
      و أنصحك أخي أن تطلع على الكتاب الماتع للشيخ محمد أبو شهبة -الإسرائيليات و الموضوعات في كتب التفسير"- الفصل المتعلق بالإسرئليات في قصة أيوب -
      كلام جميل .... جزاك الله خيراً

      تعليق

      19,960
      الاعــضـــاء
      231,959
      الـمــواضـيــع
      42,574
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X