إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من حكمة تنزيل القرآن نجماً منجماً

    يقول تعالى في سورة الفرقان : [وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلاً32 وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً33]
    يقول الزمخشري (538 هـ) في تفسيره : " وَلاَ يَأْتُونَكَ بسؤال عجيب من سؤالاتهم الباطلة ـ كأنه مثل في البطلان ـ إلاّ أتيناك نحن بالجواب الحق الذي لا محيد عنه وبما هو أحسن معنى، ومأدّى من سؤالهم."
    من حكمة تنزيل القرآن الكريم نجما منجما :
    ـ تثبيت فؤاد الرسول
    ـ ترتيل القرآن الكريم ترتيلا : وذلك بجعله مبيَّناً واضحاً بمواكبة الأحوال المختلفة للرسول والمؤمنين معه .
    ـ مواكبة أمثلة المعاندين ، بالرد عليها بالحق وتفسير الرد أحسن تفسير .
    والله أعلم وأحكم
    عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
    جامعة المدينة العالمية

  • #2
    من خلال (ملف العدد) لمجلة "الترتيل" المغربية ، العدد الأول ، التي تعنى بالدراسات القرآنية ، والتي تشرف عليها الرابطة المحمدية للعلماء . كتب الدكتور أحمد عبادي أمين عام الرابطة مقالا بعنوان : نحو منهجية معرفية للدراسات القرآنية .
    وفيما جاء في هذه المقالة وله علاقة بموضوعنا ، أنه حصر مستويات منهجية القرآن المعرفية في خمسة مستويات : مستوى القراءة /مستوى التلاوة / مستوى الترتيل / المستوى الرؤيوي / المستوى التنزيلي .
    يقول عن مستوى الترتيل : " إن القرآن في أول تنزله نزل مرتلا مستجيبا لحاجات الجماعة المسلمة التأسيسية معرفياً وتربوياً وسياسياً وتعبدياً واجتماعياً وتشريعياً واقتصادياً وأخلاقياً ، محلياً ودولياً ، مادياً ووجدانياً . واستمر الترتيل إلى حين انبثقت خير أمة أخرجت للناس : كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ ... [آل عمران:110] ، كل ذلك عن طريق منهج تم إرساؤه بالترتيل ، فاتضحت معالمه إلى الحد الذي جاز معه ـ واقعيا ـ الأمر بالعمل به : ... وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً [المزمل:4] ، أمراً موجباً إلى رسول الله وإلى كل إنسان مؤمن بهذا القرآن بعده في كل زمان وفي كل مكان .
    فتفسير القرآن للحياة والأحياء ، للإنسان وواقعه ، لا يمكن أن يتم إلا بالنظر إلى هذا القرآن وفيه ، بعضه في إثر بعض ، بناء على ما يُستشكل ويَعرض في أتون الحياة ، حيث تستحيل الآيات والبصائر المستدعاة بمنهج الترتيل هادية إلى الحق ، ممكنة الإنسان فردا وجماعة من تحديد موقعه ، ومن إبصار وجهته ، بالاهتداء إلى قبلته . وهذا بدوره روض أنف ، لم تطأه الأقدام الكافية وقد وجب ! "
    عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
    جامعة المدينة العالمية

    تعليق


    • #3
      من الآيتين 32 و33 من سورة الفرقان يتبين أن التفسير اقترن بالتثبيت والترتيل ، والتفسير لم يذكر في القرآن الكريم إلا مرة واحدة .
      وأن التفسير كذلك اقترن بالحق : فالله حق ، وكلام الله حق . وتفسيره أحسن تفسير .
      وعن طريق المقابلة في الآية : اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ [البقرة:257]
      نستنتج أنه : إذا كان الله صاحب أحسن تفسير ، فالشيطان صاحب أسوأ تفسير . ولنأت بمثال لذلك : فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْءَاتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَـذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ [الأعراف:20].
      هذه الآية في حد ذاتها فهي حق وهي أحسن تفسير ، فسره الله للإنسان ليعلم حقيقة الشيطان .
      أما موضوع وسوسة الشيطان لأدم وزوجه فهي تتضمن تفسيرا شيطانيا ، حيث فسر لهما النهي عن أكل الشجرة بأسوأ تفسير .
      يبقى بين أحسن تفسير الذي هو لله تعالى وأسوأ تفسير للشيطان ، يوجد التفسير الحسن للعلماء ، والتفسير السيئ للجهلة على اختلاف أصنافهم سواء كان الجهل بسيطا أو مركبا .
      وهذه النماذج نراها واضحة من خلال التفاسير المتعددة قديما وحديثا ، والتي تتراوح بين التفسير المحمود والتفسير المذموم . والحاكم بينهما هو روح القرآن الكريم والسنة الشريفة المطهرة .
      والله أعلم وأحكم
      عبد الكريم بن إبراهيم عزيز
      جامعة المدينة العالمية

      تعليق

      19,956
      الاعــضـــاء
      231,916
      الـمــواضـيــع
      42,561
      الــمــشـــاركـــات
      يعمل...
      X