إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل فهمي لكلام الشيخ الذهبي عن كرامات الأولياء صحيح


    بعد ان تحدث الشيخ محمد حسين الذهبي عن موقف المعتزلة من السحر والجن تحت عنوان تفسير المعتزلة للقرآن على ضوء ما أنكروه من الحقائق الدينية في الجزء الأول من كتابه التفسير والمفسرون ص325 ،طبعة دار الحديث، أورد موقف المعتزلة من كرامات الأولياء وقال التالي:كذلك تمرد المعتزلة على الاعتقاد بكرامات الأولياء،واعتمدوا في تمردهم هذا على قوله تعالى في الآيتين (27،26) من سورة الجن:عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَىٰ غَيْبِهِ أَحَدًا (26) إِلَّا مَنِ ارْتَضَىٰ مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا (27) ونرى الزمخشري يستنتج من هذه الآية((أنه تعالى لا يطلع على الغيب إلّا المرتضى ،الذي هو مصطفى للنبوة خاصة ،لا كل مرتضًى،وفي هذا إبطال للكرامات لأن الذين تضاف إليهم وإن كانوا أولياء مرتضين،فليسوا برسل،وقد خص الله الرسل من بين المرتضين بالإطلاع على الغيب ،وإبطال الكهانة والتنجيم ،لأن أصحابها أبعد شيء من الإرتضاء،وأدخله في السخط))الزمخشري ج2ص457.
    لقد فهمت من كلام الشيخ الذهبي أنه يقول بأن من كرامات الأوياء أن يطلعهم الله على الغيب ،فهل هذا الفهم صحيح؟
    ليس كل صامت غير قادر على الرد. هناك من يصمت حتى لا يجرح الاخرين…

  • #2
    زكاة العلم نشره.
    ليس كل صامت غير قادر على الرد. هناك من يصمت حتى لا يجرح الاخرين…

    تعليق


    • #3
      هذه مسألة عقدية شائكة، وليست هي من أصول الإعتقاد ، بل من فروع العقيدة ، وأنصحك إن لم تكن متمكنا في العلم أن تنصرف عن هذه المسألة وتنشغل فيما ينفعك في دينك ودنياك

      وإن كنت قادرا في الفهم والوقت فعليك بكتاب النبوات لابن تيميّة

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة مساعدأحمدالصبحي مشاهدة المشاركة
        هذه مسألة عقدية كبيرة، وليست هي من أصول الإعتقاد ، بل من فروع العقيدة ، وأنصحك إن لم تكن متمكنا في العلم أن تنصرف عن هذه المسألة وتنشغل فيما ينفعك في دينك ودنياك
        انا ما اريده هو فهم موقف الشيخ ورأيه في هذه القضية بحسب ما كتب وهل فهمي صحيح .
        ليس كل صامت غير قادر على الرد. هناك من يصمت حتى لا يجرح الاخرين…

        تعليق


        • #5
          الذي يظهر - والعلم عند الله تعالى - أن الذهبي - - أراد أن يستدل من كلام الزمخشري بـ ( وفي هذا إبطال للكرامات ، لأن الذين تضاف إليهم وإن كانوا أولياء مرتضين ليسوا برسل ) على إنكار المعتزلة للكرامات مطلقًا ، ولم يُرْد تفصيلها ، وإن كان كلام الزمخشري فيه ما فهمتَه ، ولكن تعريف الكرامة - كما هو معلوم : أمر خارق للعادة يكرم الله به بعض عباده .. فهو أعم ... والعلم عند الله تعالى .
          د . محمد عطية

          تعليق

          19,960
          الاعــضـــاء
          231,958
          الـمــواضـيــع
          42,574
          الــمــشـــاركـــات
          يعمل...
          X